إسرائيل في حالة حرب - اليوم 252

بحث

إسرائيل تشهد أشد مواسم الشتاء جفافا منذ 60 سنة مع هطول أمطار قليلة

تقول السلطات إن مستوى المياه في بحيرة طبريا ارتفع بمقدار 2 سم فقط خلال شهري ديسمبر ويناير، مع انخفاض هطول الأمطار بنسبة 40%-50% في نفس الفترة مقارنة بالسنوات الأخيرة

شخص يسترخي في كورنيش تل أبيب، في شمال المدينة، 11 يناير 2023 (Olivier Fitoussi / Flash90)
شخص يسترخي في كورنيش تل أبيب، في شمال المدينة، 11 يناير 2023 (Olivier Fitoussi / Flash90)

تشهد إسرائيل أشد مواسم الشتاء جفافا منذ حوالي 60 عاما، مع هطول أمطار أقل بكثير مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وفقا لمعطيات هطول الأمطار الجديدة الصادرة عن خدمة الأرصاد الجوية الإسرائيلية، والتي نقلتها وسائل الإعلام العبرية يوم الخميس.

وفقا للمعطيات، أدى هطول الأمطار هذا الشتاء إلى ارتفاع مستوى المياه في بحيرة طبريا بمقدار 2 سم فقط حتى الآن، بانخفاض كبير عن بداية فصل الشتاء في ديسمبر و19 يناير، حيث ارتفع منسوب المياه بعشرات السنتيمترات وحتى وصل متر في السنوات الأخيرة، بحسب صحيفة “هآرتس”.

ولا تزال أكبر بحيرة للمياه العذبة في إسرائيل تعتبر مقياس شائع للأمطار الموسمية، على الرغم من عدم استخدامها كمصدر رئيسي لمياه الشرب اليوم.

وقالت “هآرتس” إن الشتاء المتوسط الذي يمتد من ديسمبر إلى مارس يؤدي عادة إلى زيادة بنحو 1.6 متر في منسوب مياه البحيرة.

وقالت سلطات المياه الإسرائيلية إن الفترات الطويلة بين هطول الأمطار في النصف الأول من فصل الشتاء أدت إلى تدفق أبطأ للمياه من الجداول والجريان السطحي من التلال في المناطق الشمالية، وبالتالي حدت من الكمية التي يمكن أن ترتفع بها المياه.

وقال إيال ويزل، مدير الخدمة الهيدرولوجية لهيئة المياه والصرف الصحي الحكومية، لصحيفة “هآرتس” أن ارتفاع 2سم كان أدنى ارتفاع يسجل منذ عام 1964، عندما بدأت قياسات مستوى هطول الأمطار في البلاد.

هطول المطر في وسط مدينة القدس، 26 ديسمبر 2022 (Olivier Fitoussi/Flash90)

وفي شتاء 2022-2023، بدأ منسوب مياه بحيرة طبريا “بالارتفاع فقط في 12 يناير”، قبل أسبوع واحد فقط. وقال ويزل إنها أكثر مرحلة متأخرة في الشتاء يبدأ فيها منسوب المياه في الارتفاع منذ عام 1964.

وقالت سلطة المياه أنه على مدار الستين عاما الماضية، كانت هناك أربعة مواسم شتوية أخرى بدأ فيها منسوب مياه البحيرة في الارتفاع فقط في يناير – في 1971 و1974 و1991 و2011.

وقال الدكتور عاموس بورات، مدير قسم المناخ في خدمة الأرصاد الجوية الإسرائيلية لصحيفة “هآرتس”، إن موسم الشتاء قد شهد حتى الآن هطول “حوالي 40%-50%” من كمية الأمطار، مقارنة بالفترات المماثلة في السنوات الأخيرة، من بداية الشتاء في ديسمبر حتى 19 يناير. وقالت السلطات إن مستويات هطول الأمطار في السنوات الأربع الماضية كانت أعلى من المتوسط.

وقال بورات لموقع “واينت” أن الشتاء لم ينته بعد، وأن “هناك احتمال أن يتحسن الوضع الحالي، لكن هناك احتمال أن ننهي موسم الأمطار بشكل سلبي”.

“يبدو الأمر وكأننا نسير بأمان نحو عام مع القليل من الأمطار. أنا لا أستخدم كلمة جفاف، لأن الحكومة تقرر ذلك وله آثار اقتصادية، لكننا نعرف ما نتحدث عنه”، قال بورات.

وصرح لصحيفة “هآرتس” أن “الشتاء لم ينته بعد، لكن البيانات التي نراها الآن مهمة لأن أشهر الشتاء الثلاثة الرئيسية هي ديسمبر ويناير وفبراير. لكن كمية الأمطار التي سقطت حتى الآن في المنطقة ليست غير مسبوقة”.

صورة جوية لبحيرة طبريا، 1 أكتوبر 2022 (Matanya Tausig/Flash90)

وقال ويزل إن الوضع الحالي “ليس مقلقا في هذه المرحلة”، لأن السنوات الماضية شهدت كميات كبيرة من الأمطار السنوية.

“لقد مررنا بأربع سنوات متتالية كانت فيها كمية الأمطار أعلى من المتوسط”، قال ويزل.

وفي سبتمبر، أفادت سلطة طبريا، أن البحيرة كانت مزدهرة وظلت ممتلئة نسبيا خلال صيف عام 2022 مقارنة بالسنوات السابقة، حيث كان مستوى المياه أقل بمقدار متر واحد فقط من سعتها الكاملة. وكان مستوى المياه في البحيرة حينها 3.2 متر فوق ما يسمى بالخط الأحمر السفلي – المستوى الذي تتدهور عنده جودة المياه وتتسبب في إلحاق الضرر بالتوازن البيئي.

وفي أبريل الماضي، كانت بحيرة طبريا عند أعلى مستوى لها منذ 30 عاما عندما وصلت إلى 32سم تحت الخط الأحمر الأعلى، وفقا للسلطات.

اقرأ المزيد عن