تقرير: إسرائيل تسعى إلى تحميل فيسبوك المسؤولية القانونية عن محتوى منصتها
بحث

تقرير: إسرائيل تسعى إلى تحميل فيسبوك المسؤولية القانونية عن محتوى منصتها

قناة تلفزيونية إسرائيلية: فريق من الخبراء يقوم وزير الاتصالات بتعيينه سيسعى أيضا إلى إجبار عمالقة التواصل الاجتماعي بالكشف عن سياسات الرقابة والخوارزميات الخاصة بها

شعار فيسبوك على الشاشات في ناسداك MarketSite، في تايمز سكوير بنيويورك، في 29 مارس، 2018. (AP Photo / Richard Drew / File)
شعار فيسبوك على الشاشات في ناسداك MarketSite، في تايمز سكوير بنيويورك، في 29 مارس، 2018. (AP Photo / Richard Drew / File)

من المتوقع أن يدرس فريق من الخبراء الإسرائيليين المعينين من قبل الحكومة إجراءات بعيدة المدى لكبح جماح شركات التواصل الاجتماعي العالمية وقد يسعى إلى تحميل شركة “فيسبوك” المسؤولية القانونية عن المنشورات على منصته، وفقا لتقرير تلفزيوني يوم الأحد.

قد يسعى الفريق، الذي يتم اختياره حاليا من قبل وزير الاتصالات يوعاز هندل، إلى إجبار فيسبوك على الكشف عن سياساته بشأن الرقابة والحظر وكيفية وضع المشاركات في خوارزميته، حسبما أفادت أخبار القناة 12.

في الوقت الحالي، عند إزالة محتوى أو حجب مستخدمين من المنصة، لا يتعين على فيسبوك تقديم تفاصيل تشرح هذه الخطوة.

تشمل الإجراءات المقترحة أيضا جعل عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي مسؤولين عن التحريض أو التشهير المنشور على منصاتهم، وهو ما سيكون عمليا غير مسبوق في جميع أنحاء العالم، وفقا للتقرير.

فيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى ليست مسؤولة قانونا حاليا عن المحتوى الكاذب أو الضار الذي يظهر على منصاتها، على عكس الصحف والناشرين التقليديين الآخرين.

تعرض موقع فيسبوك أيضا لانتقادات شديدة في السنوات الأخيرة بسبب عدم التصدي بشكل كاف لخطاب الكراهية والتحريض والمعلومات المضللة. لكن فيسبوك لا يحظر عادة المعلومات المضللة على منصته، بل يضيف بدلا من ذلك عمليات تدقيق في الحقائق تقوم بها أطراف خارجية إلى الادعاءات التي يتم دحضها. كان هناك استثناء لهذه السياسة في حالتين تتعلقان بالانتخابات وجائحة كورونا.

يوعاز هندل يتحدث في مؤتمر في رمات غان، 8 سبتمبر، 2019. (Flash90)

بحسب التقرير، سيحاول المسؤولون حمل ممثلي فيسبوك على إجراء مناقشات معهم لإيجاد حل، قبل المضي قدما في التحركات المقترحة. تتمثل الفكرة في حث فيسبوك على اتخاذ خطوات خاصة به لضمان قدر أكبر من الشفافية والمسؤولية في عملياته، أو مواجهة الإجراءات التي تفرضها الحكومة.

وقال التقرير إن الإجراءات المخطط لها، والتي سيتم الانتهاء منها في غضون ثلاثة أشهر من قبل فريق العمل الذي سيقوم  هندل بتعيينه، يمكن أن تنطبق على جميع مواقع التواصل الاجتماعي.

جاء التقرير بعد أيام من إدلاء موظفة سابقة في فيسبوك بشهادتها أمام أعضاء في الكونغرس الأمريكي، والتي قالت فيها إن الشركة تعلم أن منصتها تنشر معلومات مضللة ومحتوى يضر بالأطفال، لكنها ترفض إجراء تغييرات قد تضر بأرباحها.

وفي الأسبوع الماضي، تسبب عُطل عالمي استمر لست ساعات بانقطاع خدمات فيسبوك وإنستغرام وواتساب، مما أثر على مليارات المستخدمين وسلط الضوء على الاعتماد العالمي على الخدمات التي يمتلكها فيسبوك. وأوضح فيسبوك إن العطل سببه تغيير في إعدادات الخوادم واعتذر من المستخدمين.

ساهمت في هذا التقرير وكالات

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال