إسرائيل تسجل أول حالة “فلورونا” بعد ثبوت إصابة إمرأة بفيروسي كورونا والإنفلونزا معا
بحث

إسرائيل تسجل أول حالة “فلورونا” بعد ثبوت إصابة إمرأة بفيروسي كورونا والإنفلونزا معا

المرأة المصابة بالفيروسين خرجت من المستشفى بحالة جيدة؛ ويقول مسؤولو الصحة أنه قد يكون هناك العديد من الحالات المماثلة

عاملو الرعاية الصحية يأخذون عينات اختبار في مجمع اختبار كورونا في معاليه أدوميم، 30 ديسمبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)
عاملو الرعاية الصحية يأخذون عينات اختبار في مجمع اختبار كورونا في معاليه أدوميم، 30 ديسمبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

قالت السلطات الإسرائيلية يوم الخميس إن إسرائيل أكدت أول إصابة بالانفلونزا الموسمية وكورونا في نفس الوقت.

أعلن مستشفى بيلينسون في بيتاح تيكفا إن العدوى اكتشفت في امرأة حامل غير متطعمة ظهرت عليها أعراض خفيفة.

وأشارت بعض التقارير إلى أن هذا يمثل أول حالة مزدوجة من هذا القبيل في العالم، ولكن ظهرت تقارير عن مرضى مصابين بالإنفلونزا وكورونا في الولايات المتحدة في وقت مبكر من ربيع 2020.

شهدت إسرائيل ارتفاعا في حالات الإصابة بالإنفلونزا في الأسابيع الأخيرة، مع نقل ما يقارب من 2000 شخص إلى المستشفى وسط مخاوف من “وباء مزدوج” للفيروسين. يشير المصطلح إلى المخاوف من وجود أعداد كبيرة من حالات الإنفلونزا وحالات كورونا التي يمكن أن تملأ المستشفيات، وليس أن العديد من الأفراد سيصابون بكلا الفيروسين في نفس الوقت.

في الشتاء الماضي، لم تتحقق هذه المخاوف عندما قضت قيود كورونا إلى حد كبير على حالات الإصابة بالإنفلونزا. مع ذلك، فقد ثبت أن هذا العام مختلف.

وقال مسؤولون في الصحة أنه من المحتمل أن يكون كثيرين آخرين قد أصيبوا بالفيروسين، لكن لم يتم تشخيصهم بعد، حسبما أفاد موقع “واينت” الإخباري.

كانت حالة “فلورونا” التي تم تحديدها، كما أطلق عليها البعض، خفيفة نسبيا، وفقا للأطباء في بيلينسون.

“المرض هو نفس المرض. إنها فيروسية وتسبب صعوبة في التنفس لأن كلاهما يهاجم الجهاز التنفسي العلوي”، قال أرنون فيزنيتسر، مدير قسم أمراض النساء بالمستشفى.

خرجت المرأة يوم الخميس من المستشفى الذي أكد أنها في حالة جيدة.

مع ذلك، كانت وزارة الصحة تدرس الحالة لمعرفة ما إذا كان مزيج الفيروسين يسبب مرضا أكثر خطورة.

وقالت الوزارة يوم الأربعاء إنها رصدت زيادة مقلقة في حالات الإصابة بالإنفلونزا.

في الشهر الماضي، توفي يوسف نعيم البالغ من العمر ستة أعوام من مدينة نتيفوت أثناء نومه بعد إصابته بالحمى. ويعتقد خبراء الصحة أنه أصيب بالتهاب عضلة القلب نتيجة مضاعفات الإنفلونزا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال