إسرائيل في حالة حرب - اليوم 197

بحث

إسرائيل تستهدف قطاع غزة بعد مواجهات على الحدود

بحسب الجيش الإسرائيلي فإن طائرة مسيرة تابعة له استهدفت "موقعا عسكريا يعود الى منظمة حماس"؛ الضربة جاءت على خلفية مواجهات عنيفة شبه يومية بين متظاهرين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في الأسابيع الأخيرة على حدود غزة

متظاهرون فلسطينيون يشتبكون مع جنود إسرائيليين على حدود غزة، شرق خان يونس، في جنوب قطاع غزة، 19 سبتمبر، 2023. (Abed Rahim Khatib/Flash90)
متظاهرون فلسطينيون يشتبكون مع جنود إسرائيليين على حدود غزة، شرق خان يونس، في جنوب قطاع غزة، 19 سبتمبر، 2023. (Abed Rahim Khatib/Flash90)

شن الجيش الاسرائيلي مساء السبت ضربة بواسطة طائرة مسيرة على قطاع غزة بعد مواجهات على الحدود أصيب خلالها ثلاثة فلسطينيين بنيران اسرائيلية، وفق بيان عسكري ومصادر فلسطينية.

وجاءت الضربة على خلفية مواجهات شبه يومية منذ 13 ايلول/سبتمبر بين متظاهرين فلسطينيين والقوات الاسرائيلية على جانبي السياج الفاصل بين اسرائيل وقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وقال الجيش في بيان إن “مسيرة استهدفت موقعا عسكريا يعود الى منظمة حماس الارهابية، قرب منطقة كانت تشهد أعمال شغب عنيفة اطلقت خلالها عيارات نارية في اتجاه الجنود، قرب الحدود”.

وقال مصدر أمني فلسطيني لفرانس برس إن “جسما اسرائيليا استهدف موقع مراقبة يعود الى حركة حماس شرق مدينة غزة”، من دون تسجيل سقوط ضحايا.

وفي وقت سابق السبت، وقعت صدامات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات اسرائيلية متمركزة على الجانب الآخر من السياج الفاصل، بحسب مراسل فرانس برس.

وأحرق المتظاهرون اطارات ورشقوا الجنود بالحجارة. وقالت وزارة الصحة في غزة إن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بنيران اسرائيلية.

شهدت المواجهات على الحدود في الأسابيع الأخيرة مقتل سبعة فلسطينيين على الأقل، بحسب وزارة الصحة في قطاع غزة. قُتل ستة منهم جراء سوء تعاملهم مع قنبلة بدائية الصنع كان من المفترض أن يتم وضعها عند الحدود، بينما أصيب السابع برصاص جنود إسرائيليين.

وتأتي الاحتجاجات العنيفة، وفقا للتقييمات العسكرية، في الوقت الذي تسعى فيه حماس إلى حل الخلاف بينها وبين قطر بشأن التمويل الشهري الذي تقدمه الدولة الخليجية للقطاع الفلسطيني.

وأفادت تقارير أن حماس طلبت من قطر زيادة المبلغ الشهري لضبط التضخم، لكن الدوحة لم توافق حتى الآن على الطلب. ويبدو أن الحركة أطلقت الاحتجاجات العنيفة على حدود غزة للضغط على إسرائيل، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى الضغط على قطر لحل المشكلة.

وتخضع غزة لحصار تفرضه كل من إسرائيل ومصر منذ أكثر من 15 عاما في محاولة لاحتواء حركة حماس الحاكمة في القطاع. وتقول إسرائيل إن القيود المشددة على حركة البضائع والأشخاص ضرورية بسبب جهود الحركة لتسليح نفسها على نطاق واسع لشن هجمات ضد الدولة اليهودية.

اقرأ المزيد عن