إسرائيل تستنفر طائرات مقاتلة بعد دخول طائرة مسيرة الأجواء الإسرائيلية من لبنان قبل أن تعود أدراجها
بحث

إسرائيل تستنفر طائرات مقاتلة بعد دخول طائرة مسيرة الأجواء الإسرائيلية من لبنان قبل أن تعود أدراجها

الجيش يقول إنه تابع الطائرة طوال الوقت؛ الحادثة تأتي بعد تقارير عن غارة إسرائيل على موقع تابع لمنظمة ’حزب الله’ في سوريا

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

توضيحية: في صورة الأرشيف هذه من 11 يوليو، 2018، تظهر طائرة مسيرة مجهزة بكاميرا حرارية وهي تخلق فوق نباتات في  مركز جينينغز لتعليم البيئة التابع لإدارة الموارد الطبيعية في بنسلفانيا، في سليبري روك بولاية  بنسلفانيا. (AP Photo/Keith Srakocic, File)
توضيحية: في صورة الأرشيف هذه من 11 يوليو، 2018، تظهر طائرة مسيرة مجهزة بكاميرا حرارية وهي تخلق فوق نباتات في مركز جينينغز لتعليم البيئة التابع لإدارة الموارد الطبيعية في بنسلفانيا، في سليبري روك بولاية بنسلفانيا. (AP Photo/Keith Srakocic, File)

اخترقت طائرة مسيرة صغيرة الأجواء الإسرائيلية من لبنان بعد ظهر الأربعاء، وفقا لما أعلنه الجيش، ما دفع سلاح الجو إلى استنفار عدد من الطائرات المقاتلة.

بحسب الجيش الإسرائيلي، عادةت الطائرة المسيرة بسرعة إلى الأجواء اللبنانية.

وجاء في بيان الجيش “قبل لحظات، رصدت قوات تابعة للجيش الإسرائيلي طائرة مسيرة دخلت من الأجواء اللبنانية إلى المجال الجوي لدولة إسرائيل ومن ثم عادت إلى الأجواء اللبنانية، وقامت القوات بمتابعة الطائرة المسيرة”.

وجاءت هذه الحادثة بعد ساعات من تقارير تحدث عن قيام إسرائيل باستهداف مواقع في سوريا تسيطر عليها منظمة “حزب الله” اللبنانية.

ويحافظ حزب الله، الذي يعد حليفا لإيران، على وجود كبير في جنوب لبنان، على الرغم من قرار للأمم المتحدة ينص على بقائه بعيدا عن المنطقة.

بحسب تقارير سورية ولبنانية، فإن الهدف من الغارة التي شنتها إسرائيل فجر الأربعاء كان بنى تحتية وضعها حزب الله في منطقة تل الحارة في الأشهر الأخيرة، عقب استيلاء الدكتاتور السوري بشار الأسد على المنطقة في الصيف الماضي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال