إسرائيل تستعرض لأول مرة تكنولوجيا دفاعية في معرض دبي للطيران
بحث

إسرائيل تستعرض لأول مرة تكنولوجيا دفاعية في معرض دبي للطيران

وزارة الدفاع ترسل وفدا إلى الإمارات يرافقه قائد سلاح الجو بعد تطبيع العلاقات بين البلدين العام الماضي، وتشيد بالتعاون مع طيران الإمارات باعتباره "مكسب إستراتيجي"

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

جناح إسرائيل في معرض دبي الجوي في الإمارات العربية المتحدة، نوفمبر 2021.  (Defense Ministry)
جناح إسرائيل في معرض دبي الجوي في الإمارات العربية المتحدة، نوفمبر 2021. (Defense Ministry)

أرسلت وزارة الدفاع وفدا رسميا من مقاولي الدفاع الإسرائيليين إلى معرض دبي للطيران هذا الشهر في إشارة إلى العلاقات العسكرية المتنامية بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة بعد تطبيع العلاقات بين البلدين العام الماضي.

وتشارك سبع شركات إسرائيلية، معظمها مملوكة للدولة، في معرض الدفاع في دبي، أحد أكبر عروض الأسلحة في العالم. ترأس الوفد البريغادير جنرال (احتياط) يائير كولاس، رئيس قسم تصدير الأسلحة بوزارة الدفاع، “سيباط”.

وقال كولاس في بيان: “يمثل افتتاح جناح وطني إسرائيلي في دبي عنصرا جديدا وتاريخيا في تعزيز العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة. نحن سعداء بفرصة المشاركة في هذا المعرض الهام وعرض القدرات التكنولوجية المتقدمة لمقاولي الدفاع الإسرائيليين”.

وأضاف: “نخطط خلال المعرض لعقد العديد من الاجتماعات ومناقشة تطوير شراكات جديدة”.

المتعاقدون الدفاعيون المشاركون في معرض دبي الجوي هم “إلبيت سيستمز”، صناعات الفضاء الإسرائيلية، “رفائيل”، “أستروناوتيكس”، “نير أور”، “يو فيجن”، و”تومر”، التي تصنع صواريخ.

كما حضر قائد سلاح الجو الإسرائيلي عميكام نوركين معرض الدفاع، وشارك في اجتماع لقادة القوات الجوية الدولية. ,يوم الأحد، شوهد وهو يتحدث مع قائد القوات الجوية الألمانية إنغو غيرهارتس، الذي طور علاقات وثيقة معه على مدار العامين الماضيين، وكذلك قائد سلاح الجو الملكي الأردني محمد حياصات وقائد سلاح الجو الإماراتي إبراهيم ناصر محمد العلوي الذي استضافه نوركين في إسرائيل الشهر الماضي.

وقد ذكرت تقارير أن الإمارات معنية منذ فترة طويلة بشراء عدد من أنظمة الأسلحة الإسرائيلية، بما في ذلك نظام الدفاع الجوي “القبة الحديدية”، والذي ورد أن إسرائيل باعته فقط لعدد قليل من البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة وأذربيجان.

وقال وزير الدفاع بيني غانتس: “إن التعاون الذي يتنامى ويتزايد بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة بعد اتفاقات إبراهيم هو مكسب إستراتيجي”، في إشارة إلى الاتفاقات التي توسطت فيها الولايات المتحدة بين إسرائيل وعدد من الدول العربية.

وأضاف: “أحيي قسم الصادرات الدفاعية، ’سيباط’، ومشاركة الصناعات الدفاعية الإسرائيلية ، وأنا متأكد من أنها ستجعل الأرض خصبة لتعاون إضافي بين [البلدين]”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال