إسرائيل ترفع فرض ارتداء الكمامات في الأماكن المفتوحة وتعيد فتح المدارس بالكامل
بحث

إسرائيل ترفع فرض ارتداء الكمامات في الأماكن المفتوحة وتعيد فتح المدارس بالكامل

لا يزال ارتداء الكمامات مفروضا في الداخل؛ وزارة الصحة توصي بوضع الكمامات في تجمعات كبيرة في الخارج

توضيحية: إسرائيليون في حفلة رقص في الهواء الطلق بدون أقنعة لضيوف متطعمين ضد كوفيد-19 فقط، في مصنع نبيذ تل شيفون، في كيبوتس أورطال، شمال مر تفعات الجولان، 19 مارس، 2021. (Michael Giladi / Flash90)
توضيحية: إسرائيليون في حفلة رقص في الهواء الطلق بدون أقنعة لضيوف متطعمين ضد كوفيد-19 فقط، في مصنع نبيذ تل شيفون، في كيبوتس أورطال، شمال مر تفعات الجولان، 19 مارس، 2021. (Michael Giladi / Flash90)

مع تطعيم معظم سكانها ضد كوفيد-19، رفعت إسرائيل يوم الأحد فرض ارتداء الكمامات في الهواء الطلق وأعادت فتح المدارس بالكامل لأول مرة منذ أكثر من عام.

على الرغم من أن فرض ارتداء الكمامات في البلاد رُفع رسميا يوم الأحد، لا يزال المواطنون ملزمون بارتدائها في الأماكن العامة وتوصي وزارة الصحة بمواصلة ارتدائها في التجمعات العامة في الهواء الطلق أيضا.

في غضون ذلك، سيعود جميع الطلاب من الحضانة إلى الصف ال12 إلى التعليم في المدارس اعتبارا من يوم الأحد، مما ينهي شرط استمرار بعض الأطفال في التعلم في صفوف أصغر حجما.

وكان الطلاب في الصفوف 5-9 هم الوحيدين الذين ظلوا ملزمين بالتعلم في “كبسولات” متباعدة اجتماعيا. ولا يزال سيكون على الطلاب ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة وسيُسمح لهم بإزالة الكمامات خلال حصص التربية البدنية، وعند تناولهم الطعام، وبين الحصص.

توضيحية: أطفال إسرائيليون يصلون إلى المدرسة في بداية العام الدراسي الجديد في القدس ، 1 سبتمبر، 2020. (Yossi Zamir / Flash90)

بعد أن عانت من موجة ثالثة حادة من الوباء، تحسن وضع إسرائيل بشكل سريع في الأشهر الأخيرة حيث نفذت أسرع حملة تطعيم في العالم نسبة لعدد السكان. أكثر من نصف المواطنين تلقوا التطعيم ضد كوفيد-19 بالكامل، والنتائج أظهرت ذلك، مع انخفاض عدد الحالات اليومية الجديدة والحالات الخطيرة إلى مستويات لم تشهدها البلاد منذ أشهر.

مع انخفاض عدد الحالات، خففت إسرائيل تدريجيا قيود كورونا من خلال إعادة فتح المصالح التجارية وقاعات المناسبات وأنشطة اخرى. وقد قال منسق كورونا الوطني نحمان آش إنه سيتم إعادة فتح الاقتصاد بالكامل في الشهر المقبل إذا لم يكن هناك ارتفاع جديد في حالات الإصابة بالفيروس.

يوم الجمعة تم تشخيص 105 حالات جديدة فقط، وهناك 202 إسرائيلي في حالة إصابة خطيرة بالفيروس. وأظهرت المعطيات الأخيرة لوزارة الصحة أن هناك 2,586 حالة نشطة. منذ بداية الوباء بلغت حصيلة الوفيات 6,315 شخصا.

كما قالت الوزارة إن 5,343,001 إسرائيلي تلقوا الجرعة الأولى على الأقل من لقاح كورونا وأن 4,969,767 إسرائيليا تلقوا جرعتين.

وأقر المدير العام لوزارة الصحة، حيزي ليفي، بانخفاض عدد حالات الإصابة بالفيروس في مقابلة مع قناة “كان” العامة يوم السبت، لكنه حض الإسرائيليين على عدم التصرف وكأن إسرائيل خرجت من الوباء تماما.

شابة اسرائيلية تتلقى حقنة لقاح كوفيد-19 في مركز تطعيم تابع لصندوق المرضى كلاليت في حولون، 4 فبراير، 2021. (Chen Leopold / Flash90)

وقال ليفي “هناك انخفاض حاد في أعداد الإصابات، ولكن نصيحتي أنه عندما يكون هناك تجمهر لا بد من وضع الكمامات. علينا التصرف بشكل صحيح حتى لا نقوض التقدم الذي تم إحرازه”.

وأعرب ليفي عن أسفه لأن 20% من المعلمين ما زالوا غير متطعمين، مضيفا أنه مع وجود أطفال دون سن 16 عاما غير قادرين على تلقي التطعيم وقال “نحن نخاطر هنا أيضا”. وتوقع ليفي أن يبدأ التطعيم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12-15 عاما في الشهر المقبل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال