إسرائيل تدخل إغلاقا ثالثا يشمل إغلاق النشاط التجاري مع إبقاء المدارس مفتوحة
بحث

إسرائيل تدخل إغلاقا ثالثا يشمل إغلاق النشاط التجاري مع إبقاء المدارس مفتوحة

الإغلاق بدأ في الساعة الخامسة مساء وسيستمر لأسبوعين على الأقل، ولكن على الأرجح أن يتم تمديده إلى مدة شهر، ويأتي مع تطعيم 300,000 شخص ضد كوفيد-19

إسرائيليون يرتدون كمامات بسبب جائحة كوفيد-19، يتسوقون في السوق المركزي في نتانيا في 27 ديسمبر 2020، قبل بدء سريان الإغلاق الثالث.(JACK GUEZ / AFP)
إسرائيليون يرتدون كمامات بسبب جائحة كوفيد-19، يتسوقون في السوق المركزي في نتانيا في 27 ديسمبر 2020، قبل بدء سريان الإغلاق الثالث.(JACK GUEZ / AFP)

دخلت إسرائيل مساء الأحد الإغلاق الثالث الذي تفرضه الحكومة منذ بداية وباء كورونا لكبح الارتفاع الحاد بحالات الإصابة بكوفيد-19.

وبدأ الإغلاق في الساعة الخامسة مساء. وعلى الرغم من الإعلان عن أنه سيستمر لمدة أسبوعين مع احتمال تمديده، حذر مسؤولو صحة بالفعل بأنه من المرجح أن يتم تمديده لمدة شهر. وشهدت حالات الإصابة اليومية بالفيروس في إسرائيل ارتفاعا في الأسابيع الأخيرة، وتجاوزت 3000 حالة في معظم أيام الأسبوع الماضي.

قواعد الإغلاق تحظر على الإسرائيليين دخول منزل أشخاص آخرين؛ وتمنع الابتعاد عن المنزل لمسافة تزيد عن كيلومتر واحد، مع استثناءات، مثل التطعيمات؛ وتلزم بإغلاق المرافق التجارية والترفيهية (باستثناء الضروريات)؛ وتقلص حركة وسائل النقل العام بنسبة 50%؛ وتسمح لأماكن العمل التي لا تتعامل وجها لوجه مع العملاء بالعمل بنسبة 50% من عدد العاملين فيها.

إسرائيليون يرتدون الكمامات أثناء سيرهم في سوق الكرمل المزدحم في تل أبيب، قبل ساعات من دخول البلاد في إغلاق ثالث، 27 ديسمبر، 2020. (Miriam Alster / FLASH90)

بموجب شروط الإغلاق التي اقترحتها الحكومة، سيدرس طلاب رياض الأطفال وصفوف 1-4 وصفوف 11-12 يوما دراسيا كاملا كالمعتاد، لكن صفوف 5-10 كان من المفترض ان تستمر في التعلم عن بعد. إلا أن لجنة التربية والتعليم في الكنيست، التي عقدت جلسة يوم الأحد، صوتت لصالح قلب القرار، وبالتالي سيبقى جميع الطلاب في صفوفهم.

وقال مسؤول رفيع في وزارة الصحة لأخبار القناة 13 إنه سيتم إعادة تقديم اللوائح في غضون 24 ساعة.

مسؤولة رفيعة أخرى في وزاة الصحة قالت يوم الأحد إن طول فترة الإغلاق قد يعتمد على مدى بقاء جهاز التعليم مفتوحا.

وقالت شارون الروعي برايس، رئيسة خدمات صحة الجمهور في وزارة الصحة، لإذاعة الجيش، “افترض أن الإغلاق سيستمر لمدة تتراوح بين ثلاثة وأربعة أسابيع، ولكن إذا عاد جهاز التعليم إلى نشاطه، ستكون المدة أطول”.

إسرائيليون يرتدون كمامات في ساحة ديزنغوف المكتظة في تل أبيب، قبل ساعات من دخول البلاد في إغلاق ثالث، 27 ديسمبر، 2020. (Miriam Alster / FLASH90)

أثناء الإغلاق، ستقوم قوات الأمن بوضع المئات من الحواجز على الطرق السريعة في جميع أنحاء البلاد. وأشارت تقارير إعلامية عبرية إلى أن تواجد الشرطة على الطرق سيكون متقطعا نهارا وسيتعزز خلال ساعات الليل.

سيتم تطبيق القواعد من قبل حوالي 6000 شرطي على مستوى البلاد.

وقال منسق كورونا الوطني نحمان آش يوم الأحد، قبيل وقت قصير من بدء سريان الإغلاق، “الإغلاقات تنقذ الأرواح”.

وأضاف آش “نحن في سباق بين الارتفاع في عدد حالات الإصابة واللقاحات. إن حملة التطعيم تسير بشكل جيد للغاية. لقد نجحنا في تطعيم نحو 300,000 شخص، وفي الوقت نفسه، تتدفق اللقاحات إلى إسرائيل وفقا للخطة وسوف نتلقى المزيد خلال الأسابيع المقبلة”.

منسق كورونا الوطني نحمان آش يزور بلدية القدس في 22 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel/Flash90)

ونجح الإغلاقان السابقان في إسرائيل، في أبريل وسبتمبر، في خفض أعداد المصابين بالفيروس، لكن معدلات الإصابة عادت للارتفاع مع تخفيف الإغلاق والسماح للمسافرين من عدد من الدول بالعودة إلى البلاد دون الخضوع لفحوصات أو دخول حجر صحي.  العديد من القيود المفروضة في سبتمبر – مثل حظر تناول الطعام في المطاعم وإغلاق الصالات الرياضية – لم يتم رفعها قبل بدء سريان الإغلاق الثالث.

الإغلاق الأخير؟

وأعرب مسؤولو الصحة عن تفاؤلهم بأن يكون هذا الإغلاق هو الأخير الذي تشهده البلاد مع تكثيف حملة التطعيم.

وقال وزير الصحة يولي إدلشتين يوم الأحد إن 280,000 إسرائيليا قد تلقوا بالفعل الجرعة الأولى من اللقاح في الأسبوع الأول من حملة التطعيم الإسرائيلية.

وقال إدلشتين “الأرقام في ارتفاع. لقد أنهينا الأسبوع الأول من التطعيم مع رقم لا يصدق. 280,000 شخصا تلقوا التطعيم، 71,000 منهم خلال نهاية الأسبوع”.

رجل يتلقى لقاح كوفيد -19 في مركز تطعيم تابع لصندوق المرضى مكابي في موديعين، 24 ديسمبر، 2020. (Yossi Aloni / Flash90)

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم السبت إنه سعى للوصول إلى معدل تطعيم يبلغ حوالي 150 ألف شخص يوميا في غضون أسبوع، وتلقيح أكثر من مليوني إسرائيلي بحلول نهاية يناير.

وجاء فرض الإغلاق مع قيام وزارة الصحة بنشر معطيات صباح الأحد أظهرت تشخيص 2,630 حالة إصابة بفيروس كورونا في اليوم السابق. وتم إجراء 63,434 فحصا يوم السبت، وبلغت نسبة نتائج الفحوصات الايجابية 4.1%. تجدر الإشارة إلى أن أعداد الفحوصات وأعداد الحالات الجديدة تتراجع غالبا في نهاية الأسبوع.

وهناك 35,560 حالة نشطة في إسرائيل، من بينها هناك 604 مريضا في حالة خطيرة، يستعين 145 منهم بأجهزة تنفس اصطناعي. وهناك 172 مريضا في حالة متوسطة، في حين تظهر على بقية المصابين أعراض خفيفة أو لا تظهر أعراض.

منذ بداية الوباء تم تشخيص 400,099 حالة إصابة بالكورونا في إسرائيل.

وبلغت حصيلة وفيات كورونا في البلاد 3222 وفاة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال