إسرائيل تخرج سياح من جنوب كوريا على متن طائرات خاصة وسط مخاوف من فيروس كورونا
بحث

إسرائيل تخرج سياح من جنوب كوريا على متن طائرات خاصة وسط مخاوف من فيروس كورونا

قد غادر الكثيرون الدولة اليهودية في أعقاب الإجراءات الجديدة، وسيغادر المئات من الزوار الباقين يوم الاثنين بعد إجبار الكثير منهم على قضاء الليل في المطار

سائحون من كوريا يرتدون أقنعة واقية أثناء انتظار رحلتهم، في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 23 فبراير 2020. (AP Photo / Ariel Schalit)
سائحون من كوريا يرتدون أقنعة واقية أثناء انتظار رحلتهم، في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 23 فبراير 2020. (AP Photo / Ariel Schalit)

يغادر الزوار الكوريون الجنوبيون إسرائيل بشكل جماعي وسط مخاوف من فيروس كورونا بعد تزايد الحالات التي حدثت في الدولة الواقعة في شرق آسيا وبعد يوم واحد من أمر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بإبعاد جميع الكوريين الجنوبيين في إسرائيل بسرعة خارج البلاد.

وحثت وزارة الخارجية الإسرائيلية يوم الأحد الإسرائيليين على عدم زيارة اليابان وكوريا الجنوبية بسبب المخاوف من التعرض لفيروس COVID-19، وأوصت أيضًا الإسرائيليين الموجودين حاليًا في كوريا الجنوبية بالتفكير في مغادرة البلاد.

ويأتي هذا التطور يوم الاثنين بعد يوم واحد من إعلان وزارة الصحة عن أن السائحين الكوريين الجنوبيين الذين تواجدوا مؤخرًا في إسرائيل أثبتوا إصابتهم بالفيروس، وارسال مئات الإسرائيليين الذين كانوا على مقربة من السائحين إلى الحجر الصحي في منازلهم. وتم توجيه ما يقرب من 200 طالب ومدرس إسرائيلي إلى العزلة بسبب التواجد في عدة مواقع سياحية في نفس الوقت مع المجموعة.

وتم تشخيص السياح الكوريين الجنوبيين عند عودتهم إلى بلادهم. ووفقا لسيول، ثبتت اصابة 29 من الحجاج بالفيروس.

وأكدت كوريا الجنوبية يوم الاثنين حدوث 70 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، ليصل بذلك عدد الحالات إلى 833، وهو أكبر عدد خارج الصين. ورفعت الأرقام المحدثة على الموقع الإلكتروني للمراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (KCDC) الزيادة اليومية في البلاد إلى 231، وهي أعلى نسبة حتى الآن.

وقالت سلطة المطارات الإسرائيلية في بيان صدر صباح الاثنين إن 622 مواطنا كوريا غادروا البلاد منذ ليلة الأحد، وما زال هناك ما بين 800 و900 في البلاد.

ووصل الكثيرون إلى مطار بن غوريون، حيث أجبروا على قضاء الليلة بعد أن رفضتهم الفنادق وسكان مستوطنة بالقرب من القدس حيث كان من المفترض أن يكونوا خاضعين للحجر الصحي في قاعدة عسكرية مجاورة.

سائحون من كوريا يرتدون أقنعة واقية أثناء انتظار رحلتهم، في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 23 فبراير 2020. (AP Photo / Ariel Schalit)

وحاول موظفو المطار مساعدة الكوريين من خلال تزويدهم بالفرشات والطعام والماء. وإنهم يساعدونهم أيضًا في الحصول على تذاكر لإحدى الرحلات العديدة إلى سيول التي تم ترتيبها خاصة لإعادة الكوريين إلى بلادهم والتي ستزود بالوقود والعودة – فارغة – إلى إسرائيل لنقل المزيد من المسافرين إلى كوريا الجنوبية.

ومن المتوقع أن تبدأ الرحلة الأولى في الساعة 4 مساءً (بتوقيت إسرائيل)، ولا زال لم يتم تحديد الجدول الزمني المحدد، قالت سلطة المطارات الإسرائيلية.

ومن المتوقع أن تغادر ثلاث من رحلات “ال عال” و”أركيع” بحلول الساعة 10 مساءً في طائرات بوينغ 777 التي سيتم تطهيرها عند العودة إلى إسرائيل. وطلبت السلطات من شركة “ال عال” تشغيل الرحلات الجوية بعد أن أوقفت الخطوط الجوية الكورية رحلاتها إلى الدولة اليهودية.

وسيخضع الركاب لفحوصات طبية قبل ست إلى ثماني ساعات من رحلتهم لإثبات أنهم لم يصابوا بالفيروس.

ولن يقوم المضيفون بتوزيع وجبات الطعام خلال الرحلات الجوية، وسيتم وضع الطعام مسبقًا بجوار كل مقعد، حسبما قالت “ال عال” لموظفيها. وسيبقى المضيفون في قسم درجة الأعمال طوال الرحلة، مع مرور واحد منهم عبر منطقة الدرجة الاقتصادية مرة واحدة كل 30 دقيقة للتحقق من ان كل شيء على ما يرام. وسيتم جمع القمامة فقط في نهاية الرحلة.

وقال أحد الكوريين الذين قضوا الليل في المطار لموقع واينت الإخباري: “نحن لا نفهم معاملة إسرائيل لنا. نحن نعلم أن هناك مخاوف ونريد حقًا العودة إلى المنزل، لكننا لسنا مرضى الجذام”.

وابتداءً من يوم الاثنين، سوف تحظر إسرائيل على جميع الرعايا الأجانب الذين زاروا كوريا الجنوبية واليابان في الأيام الـ14 الماضية من دخول البلاد. وتمنع إسرائيل بالفعل دخول الزوار من الصين، هونغ كونغ، ماكاو، تايلاند وسنغافورة، ويبدو أنها الدولة الوحيدة التي اتخذت مثل هذه الخطوات الصارمة حتى الآن لاحتواء الفيروس.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يسار) يجري تقييمًا للوضع مع وزير الصحة يعكوف ليتزمان (يمين) فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا في وزارة الصحة في تل أبيب، 23 فبراير 2020. (Jack Guez/AFP)

وقالت الوزارة إن المواطنين الإسرائيليين العائدين من كوريا الجنوبية واليابان أو الذين كانوا هناك في الأيام الأربعة عشر الماضية يجب عليهم عزل أنفسهم في منازلهم لمدة أسبوعين عند عودتهم.

واضافت ان السفارتين الاسرائيليتين في سول واليابان ستواصلان عملياتهما كالمعتاد.

وقال رئيس كوريا الجنوبية يوم الأحد إنه يضع بلاده في حالة تأهب قصوى للأمراض المعدية وأمر المسؤولين باتخاذ خطوات “غير مسبوقة وقوية” لمحاربة تفشي الفيروس.

كما أبلغت الصين عن مئات الإصابات الإضافية لما مجموعه أكثر من 79000 إصابة، ورفعت إيران عدد القتلى من الفيروس إلى 50 – وهو أعلى عدد خارج الصين. وفي حين أن عدد المرضى في جميع أنحاء العالم في ازدياد، فإن بعض مجموعات الفيروسات لم تظهر أي صلة بالصين، ويحاول الخبراء البحث عن أماكن نشوء هذه المجموعات.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال