إسرائيل تحذر رعاياها من السفر إلى تركيا وسط “تهديد حقيقي” بهجوم إنتقامي إيراني
بحث

إسرائيل تحذر رعاياها من السفر إلى تركيا وسط “تهديد حقيقي” بهجوم إنتقامي إيراني

مجلس الأمن القومي يشير إلى "القلق المتزايد" من أن إيران قد تحاول استهداف الإسرائيليين بعد اغتيال ضابط كبير في الحرس الثوري الإيراني في طهران

منظر لأفق اسطنبول مع برج غلطة الشهير، 29 يناير 2021 (AP Photo / Emrah Gurel)
منظر لأفق اسطنبول مع برج غلطة الشهير، 29 يناير 2021 (AP Photo / Emrah Gurel)

أصدرت إسرائيل يوم الإثنين تحذير سفر محدث لتركيا وسط مخاوف من رد إيراني على اغتيال ضابط كبير في الحرس الثوري الأسبوع الماضي.

قُتل الكولونيل حسن صياد خدائي بخمس رصاصات في سيارته الأسبوع الماضي من قبل مسلحين مجهولين على دراجتين ناريتين في وسط طهران. بحسب تقارير، شارك خدائي في عمليات قتل واختطاف خارج إيران، بما في ذلك محاولات استهداف إسرائيليين.

وجاء في بيان صادر عن مجلس الأمن القومي، “منذ عدة أسابيع، وبالأخص منذ أن ألقت إيران باللوم على إسرائيل في مقتل ضابط الحرس الثوري الأسبوع الماضي، هناك قلق متزايد في مؤسسة الدفاع بشأن المحاولات الإيرانية لإلحاق الأذى بأهداف إسرائيلية في جميع أنحاء العالم”.

قال مجلس الأمن القومي أنه “يزيد من حدة” تحذير السفر إلى تركيا، مشددا على أن البلاد والدول الأخرى المتاخمة لإيران تشكل “درجة عالية من الخطر على الإسرائيليين هذه الأيام”.

وقال مسؤولون أمنيون ان التحذيرات تأتي بعد “تهديدات حقيقية للإسرائيليين” في تركيا، والتي لم يحددوها.

وذكر بيان مجلس الأمن القومي أنه “يجب على المواطنين الإسرائيليين توخي اليقظة والالتزام بالاحتياطات اللازمة عند السفر إلى إحدى هذه الدول”.

مشيعون يتجمعون حول نعش العقيد في الحرس الثوري الإيراني صياد خضيري خلال جنازة في ساحة الإمام الحسين بالعاصمة طهران، 24 مايو 2022. (ATTA KENARE / AFP)

لم تحدد السلطات الإيرانية المشتبه بهم بعد، على الرغم من أن الحادث وقع في قلب واحدة من أكثر المناطق أمانا في طهران – شارع محي الدين الإسلام، الذي يقطنه كبار المسؤولين الآخرين في الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس.

وبحسب ما ورد رفعت إسرائيل، التي لم تعلق رسميا على الحادث، مستوى التأهب الأمني في سفاراتها وقنصلياتها في جميع أنحاء العالم، خوفا من هجوم إيراني انتقامي.

اغتيال خدائي هو واحد من أبرز عمليات الاغتيال داخل إيران منذ مقتل العالم النووي البارز محسن فخري زاده في نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال