إسرائيل في حالة حرب - اليوم 287

بحث

إسرائيل تحذر من السفر إلى تركيا والدول العربية، وتنبه أيضا المسافرين لحضور “يوروفيجن”

السلطات تقول إن ينبغي على الإسرائيليين الذين ينوون السفر إلى مالمو لحضور مسابقة الأغنية الأوروبية الحرص على عدم الكشف عن هوياتهم، وسط جهود من جماعات إسلامية لتنفيذ هجمات ضد إسرائيليين ويهود في الخارج

توضيحية: أشخاص يعبرون إلى مصر عبر معبر طابا الحدودي، خلال العطلة الصيفية، في مدينة إيلات بجنوب البلاد، 6 أغسطس، 2023. (Noam Revkin Fenton/Flash90)
توضيحية: أشخاص يعبرون إلى مصر عبر معبر طابا الحدودي، خلال العطلة الصيفية، في مدينة إيلات بجنوب البلاد، 6 أغسطس، 2023. (Noam Revkin Fenton/Flash90)

قال مجلس الأمن القومي الإسرائيلي يوم الخميس إنه يجب على الإسرائيليين تجنب السفر إلى تركيا والمغرب والأردن ومصر – بما في ذلك شبه جزيرة سيناء، التي عادة ما تكون وجهة عطلات شهيرة للإسرائيليين خلال عيد الفصح اليهودي – في تحذيرات السفر المحدثة التي أصدرها للأشهر المقبلة.

وفي تحذير عام للسفر حول العالم، قال مجلس الأمن القومي إن “احتمال وقوع تهديدات إرهابية ضد الإسرائيليين واليهود بعد أكثر من خمسة أشهر من بدء الحرب مرتفع للغاية”.

وشددت على أن الدول الأربع، التي تقيم إسرائيل علاقات دبلوماسية معها، “يجب تجنبها في الوقت الحالي”.

وقال مسؤول إسرائيلي تحدث مع الصحفيين إن إسرائيل لا تفكر في إغلاق المعبر إلى مصر، لكنها ستفعل ذلك في حالة وجود تهديد محدد.

ووفقا لتحذيرات السفر، هناك محاولات متزايدة على خلفية حرب غزة من قبل المنظمات الجهادية العالمية لإلهام مهاجمين منفردين لاستهداف اليهود والإسرائيليين في الخارج. وقال مجلس الأمن القومي إن التهديد الرئيسي ينبع من إيران ووكلائها.

وقال إن العملاء الإيرانيين ينتحلون هويات أخرى لإجراء اتصالات مع إسرائيليين لمحاولة اختطافهم أو إيذائهم في الخارج.

وتحاول حماس أيضا استهداف الإسرائيليين واليهود في الخارج، وفقا لتحذيرات مجلس الأمن القومي. في ديسمبر 2023، تم الكشف عن شبكة تابعة لحماس في شمال أوروبا.

طلاء أحمر على لافتة يوروفيجن في مالمو، السويد، في 11 مارس، 2024، بعد أن تم تخريبها في احتجاج ضد إسرائيل.(SVT screenshot; used in accordance with clause 27a of the copyright law)

وقال المسؤول الإسرائيلي: “ما تم نشره هو مجرد غيض من فيض”.

ونُصح اولئك الذين يسافرون إلى بلاد أشير إلى وجود تحذير سفر فيها على مستوى 3 أو 4 (كما هو مفصل في موقع مجلس الأمن القومي الإلكتروني) بتجنب الأماكن المزدحمة التي يرتادها السياح الغربيون والإسرائيليون، والبقاء متيقظين في الأماكن العام، وعدم إظهار أي علامات تدل على جنسيتهم.

وقال المسؤول الإسرائيلي أيضا إن أولئك الذين ينوون السفر إلى مالمو بالسويد لحضور مسابقة الأغنية الأوروبية “اليوروفيجن” لعام 2024 في مايو، يجب أن يحرصوا على عدم إظهار جنسيتهم، على الرغم من عدم إصدار تحذير رسمي للدولة الاسكندنافية.

تضم مالمو جالية مسلمة كبيرة.

وقال المسؤول: “نحن لا نقول أنه ينبغي عدم السفر إلى هناك، ولكن يجب على أولئك الذين يسافرون ألا يظهروا صهيونيتهم”. وأشار المسؤول إلى أنه “لا ينبغي عليهم أن يتجولوا بأعلام إسرائيلية صغيرة”، مضيفا أنه لا توجد تهديدات محددة في الوقت الحالي.

وستقام مسابقة الأغنية الأوروبية في الفترة من 7 إلى 11 مايو. وستتنافس المغنية الإسرائيلية عيدن غولان في المسابقة السنوية، بعد أشهر من عدم اليقين بشأن مشاركة إسرائيل وسط احتجاجات واتهامات بالتسييس.

وينظر مجلس الأمن القومي أيضا إلى بطولة أمم أوروبا لكرة القدم في ألمانيا ودورة الألعاب الأولمبية في باريس 2024 خلال الصيف كأحداث سيسافر إليها آلاف الإسرائيليين.

وقال المسؤول إن المنظمات الجهادية مثل القاعدة وداعش يمكن أن تستهدف تلك الأحداث، أو يمكن أن أن تهاجم اليهود والإسرائيليين هناك على وجه التحديد.

شرطيان من عناصر شرطة مكافحة الشغب التركية يمران من أمام المسجد الأزرق في إسطنبول، 14 يونيو، 2022. (Yasin Akgul/AFP)

منتقلا للحديث عن أماكن أخرى، قال مجلس الأمن القومي في بيانه إن الجاليات اليهودية في أوروبا وأمريكا الشمالية “هي أيضا هدف رئيسي” لليمين المتطرف. “مع كون المؤسسات الدينية والمجتمعية هدفا مفضلا في الأعياد والاحتفالات”.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل

اقرأ المزيد عن