إسرائيل في حالة حرب - اليوم 253

بحث

إسرائيل تحتفل بيوم استقلالها الـ 75 في ظل اضطرابات سياسية

نتنياهو يدعو إلى الوحدة مع احتشاد متظاهرين معارضين لسياسات حكومته المتشددة خارج الموقع الذي نُظم فيه الحدث في القدس، ومعارضون ينظمون"حفلا احتجاجيا" في تل أبيب

  • الحفل لإحياء الذكرى الـ 75 لاستقلال إسرائيل، الذي أقيم في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
    الحفل لإحياء الذكرى الـ 75 لاستقلال إسرائيل، الذي أقيم في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
  • متظاهرون يحتجون على الإصلاح القضائي المخطط للحكومة خارج الموقع الذي تقام فيه المراسم الرسمية للاحتفال بعيد استقلال إسرائيل ال75، في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Arie Leib Abrams / Flash90)
    متظاهرون يحتجون على الإصلاح القضائي المخطط للحكومة خارج الموقع الذي تقام فيه المراسم الرسمية للاحتفال بعيد استقلال إسرائيل ال75، في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Arie Leib Abrams / Flash90)
  • الألعاب النارية في مراسم الاحتفال بالذكرى 75 لاستقلال إسرائيل، الذي أقيم في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
    الألعاب النارية في مراسم الاحتفال بالذكرى 75 لاستقلال إسرائيل، الذي أقيم في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
  • إسرائيليون يحتجون على خطط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإصلاح النظام القضائي ينظمون احتفالا بديلا بيوم الاستقلال في تل أبيب، 25 أبريل، 2023. (AP Photo / Ohad Zwigenberg)
    إسرائيليون يحتجون على خطط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإصلاح النظام القضائي ينظمون احتفالا بديلا بيوم الاستقلال في تل أبيب، 25 أبريل، 2023. (AP Photo / Ohad Zwigenberg)
  • المشاركون في مراسم الاحتفال بيوم الاستقلال الخامس والسبعين لإسرائيل على جبل هرتسل في القدس يقومون بتشيكل رمز الشمعدان الوطني، 25 أبريل، 2023. (GPO screenshot)
    المشاركون في مراسم الاحتفال بيوم الاستقلال الخامس والسبعين لإسرائيل على جبل هرتسل في القدس يقومون بتشيكل رمز الشمعدان الوطني، 25 أبريل، 2023. (GPO screenshot)
  • متظاهرون يرفعون الأعلام ويرفعون شمعدانا خلال مظاهرة في تل أبيب احتجاجا على خطة الحكومة لإصلاح القضاء،مع بدء الاحتفالات بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيس دولة إسرائيل،  25 أبريل، 3023. (Photo by JACK GUEZ / AFP)
    متظاهرون يرفعون الأعلام ويرفعون شمعدانا خلال مظاهرة في تل أبيب احتجاجا على خطة الحكومة لإصلاح القضاء،مع بدء الاحتفالات بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيس دولة إسرائيل، 25 أبريل، 3023. (Photo by JACK GUEZ / AFP)
  • مراسم الاحتفال بعيد الاستقلال الخامس والسبعين لدولة إسرائيل، الذي أقيم في جبل هرتسل، القدس،  25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel/Flash90
)
    مراسم الاحتفال بعيد الاستقلال الخامس والسبعين لدولة إسرائيل، الذي أقيم في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel/Flash90 )
  • متظاهرون يحتجون على الإصلاح القضائي المخطط للحكومة، يحتجون خارج الموقع الذي تقام فيه المراسم الرسمية للاحتفال بعيد استقلال إسرائيل ال75، في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Arie Leib Abrams / Flash90)
    متظاهرون يحتجون على الإصلاح القضائي المخطط للحكومة، يحتجون خارج الموقع الذي تقام فيه المراسم الرسمية للاحتفال بعيد استقلال إسرائيل ال75، في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Arie Leib Abrams / Flash90)
  • مراسم الاحتفال بعيد الاستقلال الـ 75 لدولة إسرائيل في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
    مراسم الاحتفال بعيد الاستقلال الـ 75 لدولة إسرائيل في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
  • دكتور ختام حسين (يمين الصورة) والبروفيسور ابراهام ريفكيند (يسار) يوقدان الشعلة في مراسمن الاحتفال عيد الاستقلال الـ75 لدولة إسرائيل في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
    دكتور ختام حسين (يمين الصورة) والبروفيسور ابراهام ريفكيند (يسار) يوقدان الشعلة في مراسمن الاحتفال عيد الاستقلال الـ75 لدولة إسرائيل في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
  • متظاهرون يحتشدون في تل أبيب للاحتجاج على خطة الحكومة للإصلاح القضائي للحكومة الإسرائيلية ،مع بدء الاحتفالات بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيس دولة إسرائيل،  25 أبريل، 3023. (JACK GUEZ / AFP)
    متظاهرون يحتشدون في تل أبيب للاحتجاج على خطة الحكومة للإصلاح القضائي للحكومة الإسرائيلية ،مع بدء الاحتفالات بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيس دولة إسرائيل، 25 أبريل، 3023. (JACK GUEZ / AFP)
  • رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزوجته سارة يحضران  مراسم الاحتفال بالذكرى الـ 75 ليوم الاستقلال ، التي أقيمت في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
    رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزوجته سارة يحضران مراسم الاحتفال بالذكرى الـ 75 ليوم الاستقلال ، التي أقيمت في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
  • إسرائيليون يحتجون على خطط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإصلاح النظام القضائي يحملون لافتة عملاقة لـ"شعلة الديمقراطية" في تجمع بديل للاحتفال بيوم الاستقلال في تل أبيب، 25 أبريل، 2023. (Twitter. Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
    إسرائيليون يحتجون على خطط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإصلاح النظام القضائي يحملون لافتة عملاقة لـ"شعلة الديمقراطية" في تجمع بديل للاحتفال بيوم الاستقلال في تل أبيب، 25 أبريل، 2023. (Twitter. Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

احتفلت إسرائيل بيوم استقلالها الخامس والسبعين يوم الثلاثاء في ظل انقسامات مجتمعية كشفت عنها السياسات المثيرة للجدل للحكومة المتشددة، حيث أقيمت مراسم رسمية للاحتفال بالحدث في القدس بينما حث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على الوحدة، فيما تظاهر محتجون خارج الموقع الذي أقيم فيه الحدث الرئيسي ونظم معارضو الإئتلاف مظاهرة في تل أبيب.

في المراسم الرسمية الرئيسية في جبل هرتسل بالقدس، اجتمع مسؤولون حكوميون وقادة أمنيون وإسرائيليون بارزون آخرون لإيقاد مشاعل احتفالية كرمت مواطنين لمساهماتهم وتضحياتهم للبلاد.

تضمن الحدث خطب ومسيرات مصممة لجنود وعروض موسيقية وألعاب نارية، وجرى الحفل دون عوائق، على الرغم من المخاوف من أن تفسد السياسة الاحتفال الوطني.

وأفادت تقارير أن وزيرة المواصلات ميري ريغيف، التي أشرفت على الحفل، قررت استبدال البث المباشر بتسجيلات للبروفة في حال قام متظاهرون مناهضون للحكومة بتعطيل المراسم. ووضحت الوزيرة في وقت لاحق أن التسجيل كان سيُبث فقط في حال حدوث “أعطال متطرفة”.

ودعا نتنياهو، في رسالة مسجلة تم بثها في الحفل، إلى الوحدة وسط انقسامات واحتجاجات واسعة النطاق ضد جهود حكومته لإصلاح القضاء وسياسات أخرى. يقول المعارضون إن التشريعات المتعلقة بالإصلاح القضائي ستمنح الأغلبية الحاكمة سلطة غير مقيدة، وتهدد مكانة إسرائيل كدولة ديمقراطية، وتترك الحقوق الفردية بدون حماية، في حين يقول مؤيدو الخطة إنها ستكبح جماح نظام المحاكم “الناشط” بشكل مفرط. وتثير الخطة احتجاجات حاشدة على مستوى البلاد منذ أكثر من أربعة أشهر.

وقال نتنياهو في الرسالة المسجلة، حيث رافق كلمته مونتاج يعرض انجازات إسرائيل: “دعونا نوقف كل الضوضاء للحظة، دعونا ننظر للحظة في الأعجوبة الكبرى التي تسمى دولة إسرائيل. كم عدد المعجزات التي حققناها هنا في الـ 75 سنة الماضية كشعب واحد؟”

https://twitter.com/netanyahu?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1650909441632485391%7Ctwgr%5E00b2f52cbc1cd6877ff7aed2f21431a1eddaacef%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.timesofisrael.com%2Fisrael-ushers-in-75th-independence-day-in-shadow-of-political-upheaval%2F

وقال: “كشعب واحد، نهضنا من رماد الهولوكوست إلى قمة النهضة”.

“كشعب واحد، انتصرت إسرائيل في حروبها، واستوعبت ملايين المهاجرين، وبنت اقتصادا مزدهرا، وحققت اتفاقيات سلام تاريخية، وطوّرت المدن والبنى التحتية للأمة، وبنت جيش الدفاع الإسرائيلي مع أفضل الجنود والجنديات في العالم الذين يحموننا جميعا”.

وتابع: “لا تزال أمامنا معجزات – تحقيق الأمن، وتعزيز اقتصادنا وتوسيع دائرة السلام. جميع هذه المعجزات وغيرها الكثير لن تكون ممكنة إلا عندما نسير معا”.

وأشار نتنياهو إلى أنه عندما غادرت قبائل بني إسرائيل التوراتية مصر، تجادلت حول “ما إذا كان ينبغي التوجه إلى اليسار أو اليمين” و “تجولت لمدة 40 عاما في البرية حتى وصلنا إلى أرض الميعاد. ثم أدركنا أنه معا فقط يمكننا تحقيق أهدافنا”.

وقال مازحا “فقط كونوا متأكدين، لقد اخترعنا Waze”.

وقال: “القيام بذلك معا يعني البكاء معا في يوم الذكرى والاحتفال معا بعيد الاستقلال. أن نفعل ذلك معا يعني أن ندرك أن لدينا شعبا واحدا ودولة واحدة ولن يكون لدينا بلد آخر أبدا”.

نتنياهو كان من بين الحضور في الحفل الذي أقيم في جبل هرتسل، وجلس إلى جانب زوجته سارة وريغيف.

وقاطع زعيم المعارضة يائير لبيد المراسم بسبب ما قال إنها الانقسامات الاجتماعية العميقة بشأن الإصلاحات القضائية المجمدة حاليا والخطط لقطع البث المباشر في حال قاطع محتجون الحفل.

على الرغم من الإجراءات المصممة بإحكام والأجواء الاحتفالية، كان هناك ما ذكر بالأجواء السياسية المشحونة والانقسامات الاجتماعية في البلاد بينما خاطب حاملو المشاعل الجمهور.

الجنرال السابق الشهير في الجيش الإسرائيلي، أفيغدور كهلاني، قال إنه يوقد شعلة من أجل “بلادي، التي أحبها كثيرا، اليهودية والديمقراطية، التي ولدت في نورك”.

وتحدث بروفسور آفي ريفكيند، وهو جراح عام في القدس ورائد في طب الصدمات، ودكتور ختام حسين، خبيرة في مكافحة الأمراض المعدية والتي حققت كامرأة درزية إنجازات غير مسبوقة في الطب، معا من على المنصة. ينظر البعض إلى المستشفيات الإسرائيلية على أنها معقل للتعايش، حيث يعمل العرب واليهود معا لعلاج المرضى والجرحى.

قال كل من ريفكيند وحسين لـ”تايمز أوف إسرائيل” قبل الحفل إنهما لا يستطيعان تجاهل حقيقة أنهما يحتفلان بشرف إيقاد الشعلة في وقت تتصاعد فيه التوترات في البلاد. ومع ذلك، فقد عبرا عن الدور المهم الذي يلعبه الطب في توحيد الناس.

وقالت حسين إنها ستضيء الشعلة لـ”أصدقائنا، النساء والأشخاص في مجال الصحة، أصدقاء من جميع شرائح المجتمع، من جميع الأصول والآراء، الذين يعملون ليل نهار من أجل المرضى بإنسانية وأخلاق”.

دكتور ختام حسين (يمين الصورة) والبروفيسور ابراهام ريفكيند (يسار) يوقدان الشعلة في مراسمن الاحتفال عيد الاستقلال الـ75 لدولة إسرائيل في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)

وأوقد سيلفان آدامز، الملياردير الإسرائيلي الكندي، شعلة كممثل عن يهود الشتات.

في كلمته، سلط آدامز الضوء على “الشعب الذي روى للعالم القصة الحقيقية، القصة التي لا تصدق، قصة أرض إسرائيل. بلد سعيد ومتسامح وتعددي، به أناس طيبون ودافئون أحبهم كثيرا”.

وقال آدامز: “حتى لو تجادلنا، نحن متحدون”

منتقلا من التحدث بالعبرية إلى الانجليزية، قال آدامز، “اخترت العيش هنا في وطن الشعب اليهودي، الوطن الذي يخصنا جميعا، الإسرائيليون ويهود الشتات. نحن شعب واحد”.

وتلا الحاخام ليو دي، الذي فقد زوجته واثنتين من بناته في هجوم نفذه مسلحون فلسطينيون في وقت سابق من هذا الشهر، صلاة “يزكور” التذكارية خلال الحفل.

يبدأ يوم الاستقلال الإسرائيلي مع انتهاء إحياء يوم ذكرى قتلى معارك إسرائيل والهجمات. قد يكون هناك تضارب في التحول المفاجئ من الحزن إلى الابتهاج، لكن الكثيرين ينظرون إليه على أنه احتفاء بالدولة وإنجازاتها مع تذكر التضحيات التي مكنتها من تحقيق تلك الانجازات.

مع إقامة الاحتفال الرئيسي بعيد الاستقلال، نظم المتظاهرون المناهضون للحكومة فعاليات في القدس وتل أبيب.

متظاهرون يحتجون على الإصلاح القضائي المخطط للحكومة، يحتجون خارج الموقع الذي تقام فيه المراسم الرسمية للاحتفال بعيد استقلال إسرائيل ال75، في جبل هرتسل، القدس، 25 أبريل، 2023. (Arie Leib Abrams / Flash90)

في القدس ، تجمع عدة مئات من المتظاهرين في حدث بعنوان “النضال من أجل الديمقراطية وتحرير جبل هرتسل”.

وغنى المتظاهرون النشيد الوطني الإسرائيلي “هاتيكفا”، أو “الأمل”، في الوقت الذي تم فيه بث خطاب نتنياهو داخل المكان.

في تل أبيب، تجمع الآلاف في شارع كابلان في “حفل احتجاجي”، ملوحين بالأعلام الإسرائيلية ورقصوا على ألحان موسيقى مبهجة.

وخرجت مظاهرات أخرى في عدة مدن في أنحاء البلاد.

في وقت سابق من اليوم، كانت هناك بعض الاضطرابات السياسية في الأحداث التي أقيمت لإحياء يوم الذكرى حيث حضر الوزراء المراسم في المقابر.

وقوبل عدد من نواب الائتلاف باحتجاجات ومقاطعة لكلماتهم من قبل العائلات الثكلى، وكان بعضهم قد دعا الوزراء في السابق إلى الامتناع عن حضور المراسم، وخاصة أعضاء الحكومة الذين لم يخدموا في الجيش.

وازدادت حدة المشاعر مع حضور وزير الأمن القومي اليميني المتطرف إيتمار بن غفير للمراسم في المقبرة العسكرية بمدينة بئر السبع، حيث انطلقت صرخات عندما بدأ الوزير في إلقاء كلماته، وعندما أنهاها حظي بتصفيق وإشادة البعض وتوبيخ من آخرين، واندلعت مشاجرات خارج المقبرة.

ولقد رفض بن غفير، الذي لم يتم تجنيده للجيش بسبب أنشطته المتطرفة، المطالبات له بعدم حضور أحداث يوم الذكرى، بما في ذلك دعوات من رئيس مجموعة تمثل العائلات الثكلى.

كما مُنعت وزيرة المخابرات غيلا غمليئل، من حزب “الليكود” الذي يتزعمه نتنياهو، من دخول مقبرة عسكرية في بلدة عسفيا ذات الأغلبية الدرزية في الجليل.

اقرأ المزيد عن