إسرائيل تتيح جرعة لقاح كورونا رابعة للأشخاص البالغين 60 عاما وما فوق اعتبارا من يوم الأحد
بحث

إسرائيل تتيح جرعة لقاح كورونا رابعة للأشخاص البالغين 60 عاما وما فوق اعتبارا من يوم الأحد

المرضى المعرضون لخطر الإصابة والعاملون الطبيون مؤهلون أيضا في حين تصبح إسرائيل أول دولة في العالم تقدم جرعة رابعة لمكافحة متغير أوميكرون

صورة توضيحية: إسرائيليون ما فوق 60 عاما يتلقون جرعتهم الثالثة من لقاح كورونا في مركز الرعاية الصحية المؤقت كلاليت في تل أبيب، 10 أغسطس، 2021 (Miriam Alster / Flash90)
صورة توضيحية: إسرائيليون ما فوق 60 عاما يتلقون جرعتهم الثالثة من لقاح كورونا في مركز الرعاية الصحية المؤقت كلاليت في تل أبيب، 10 أغسطس، 2021 (Miriam Alster / Flash90)

قال وزير الصحة نيتسان هوروفيتس إن الإسرائيليين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما سيصبحون أول اشخاص في العالم مؤهلين للحصول على لقاح رابع ضد فيروس كورونا اعتبارا من يوم الأحد.

“ابتداء من الأسبوع المقبل، يمكن لمن هم فوق الستين من العمر الحصول على الجرعة الرابعة بدون تحديد موعد”، صرح هوروفيتس لإذاعة “كان” العامة يوم الأربعاء. تأتي هذه الخطوة بعد أن تبنى مجلس الوزراء يوم الثلاثاء توصية من لجنة من خبراء الصحة في الوقت الذي تستعد فيه إسرائيل لمكافحة متغير “أوميكرون”.

“أتمنى أن يكون أوميكرون أقل عدوانية، لكن الأشخاص الأكثر ضعفا يحتاجون إلى أن يكونوا أكثر استعدادا”، قال هوروفيتس.

كما أوصت اللجنة يوم الثلاثاء بإعطاء حقنة رابعة للفئات المعرضة للخطر والعاملين في المجال الطبي. وأفادت القناة 12 أيضا أن صناديق المرضى الإسرائيلية تلقت تعليمات ببدء تقديم الجرعة الرابعة يوم الأحد.

ما زال يجب أن يوافق مدير عام وزارة الصحة نحمان آش على قرار تقديم الجرعة الرابعة.

وشدد هوروفيتس على أن القرار كان طبيا وليس سياسيا، وأنه واثق تماما من أن آش سيوافق على هذه الخطوة.

وزير الصحة نيتسان هوروفيتس يترأس اجتماعا لحزب ميرتس في الكنيست، 13 ديسمبر 2021 (Yonatan SindelFlash90)

تأتي تحركات إسرائيل لمكافحة حالات الإصابة بفيروس كورونا المتزايدة بقوة في الوقت الذي حذرت فيه وزارة الصحة أيضا من أنها تشهد ارتفاعا مقلقا في عدد حالات الإصابة بالإنفلونزا.

وقالت الوزارة في بيان الأربعاء أنه منذ بداية موسم الإنفلونزا، تم نقل 1088 شخصا إلى المستشفى بسبب الإنفلونزا، من بينهم 401 طفل و70 امرأة حامل.

حثت الوزارة كل شخص يبلغ من العمر ستة أشهر فما فوق للحصول على تطعيم الأنفلونزا، مشيرة إلى أنه يمكن تلقيه مع لقاح كورونا للمؤهلين.

وقالت وزارة الصحة يوم الثلاثاء أنه تم تأكيد 170 إصابة جديدة بمتغير فيروس كورونا “أوميكرون” في إسرائيل، ليتضاعف عدد الإصابات. وأنه تم التحقق من 341 حالة أوميكرون في إسرائيل حتى الآن. وهناك 807 إصابة أخرى “يشتبه بشدة” في كونها حالات أوميكرون، لكنها قيد التحقق.

رحب رئيس الوزراء نفتالي بينيت يوم الثلاثاء بالتوصية وأمر المسؤولين بإعداد حملة لإعطاء اللقاحات. “هذه أخبار رائعة ستساعدنا في اجتياز موجة أوميكرون التي تجتاح العالم”، قال بينيت في بيان.

“مواطنو إسرائيل هم أول من تلقوا الجرعة الثالثة من لقاح كورونا في العالم، ونحن مستمرون في الريادة بالجرعة الرابعة أيضا”، قال رئيس الوزراء.

كانت إسرائيل في السابق رائدة في الجرعة المعززة الثالثة، وقامت بطرحها للفئات المعرضة للخطر قبل توسيع الحملة لتشمل عموم السكان بعد أسابيع، قبل معظم أنحاء العالم. وتلقى أكثر من أربعة ملايين إسرائيلي الجرعة الثالثة، من أصل 9.3 مليون شخص.

طفل يتلقى لقاح كوفيد-19 في كتسرين، 16 ديسمبر، 2021. (Michael Giladi / Flash90)

أوصى الخبراء، وهي هيئة حكومية تسمى طاقم علاج الوباء، بأن يحصل العاملون الطبيون والبالغون الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما وغيرهم من الفئات المعرضة للخطر على الجرعة الرابعة، بعد انتظار أربعة أشهر على الأقل منذ الجرعة الثالثة.

ودعم 86% من الخبراء في الهيئة هذه الخطوة.

تجري أبحاث حول الجرعة الرابعة من اللقاح في مستشفى “شيبا” ولكن لم يتم نشرها بعد.

وأعلن المستشفى أنه يجري دراسة حول جدوى حقنة رابعة في تجربة مكونة من حوالي 200 متطوع، لفحص التأثير على مستويات الأجسام المضادة. وهي أول تجربة من نوعها في العالم وستجرى بالتعاون مع وزارة الصحة.

قالت البروفيسور غاليا راهاف، التي تترأس وحدة الأمراض المعدية في شيبا وهي عضو في لجنة الخبراء، إن قرار التوصية بالمعززات الإضافية لم يكن “بسيطا” نظرا لندرة البيانات التي تُظهر أن الحماية التي توفرها اللقطة الثالثة تتضاءل. “لكن في الوقت نفسه، هناك أرقام مخيفة بشكل رهيب مما يحدث في العالم الأوسع”، قالت لإذاعة الجيش في إشارة إلى سلالة أوميكرون سريعة الانتشار.

لا يعرف العلماء كل شيء عن “أوميكرون” حتى الآن، لكنهم يقولون إن التطعيم يجب أن يوفر حماية قوية ضد حالات المرض الشديد والموت. حيث أظهرت الأرقام الأولية أيضا أن السلالة أكثر عدوى من سلالة دلتا.

أثار بينيت وهوروفيتس إمكانية تناول جرعة رابعة منذ أسابيع، لكن خبراء وزارة الصحة نصحوا ضد هذه الخطوة، بما في ذلك في قرار صدر الأسبوع الماضي. وقال بينيت في وقت سابق أنه ينتظر “بفارغ الصبر” الموافقة على الجرعة الرابعة، وتوقع أن الموجة الجديدة من العدوى لا يمكن إيقافها.

وتسبب تهديد “أوميكرون” دعوات جديدة للإسرائيليين للتلقيح، بما في ذلك الأطفال، من قبل مسؤولي الصحة وقادة الحكومة.

كما جدد المشرعون القيود للحد من العدوى في الأيام الأخيرة، بما في ذلك حظر السفر الدولي وقدرة استيعاب أماكن العمل العامة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال