إسرائيل تتعهد بحرب دبلوماسية بشأن قرار موقع Booking.com وضع تحذيرات السلامة بشأن العروض المتاحة في الضفة الغربية
بحث

إسرائيل تتعهد بحرب دبلوماسية بشأن قرار موقع Booking.com وضع تحذيرات السلامة بشأن العروض المتاحة في الضفة الغربية

وزير السياحة يوئيل رازفوزوف يرفض تفسير موقع السفر بأن التحذيرات المخطط لها ضرورية لأن المنطقة أصبحت غير آمنة، ويقول إن الخطوة ’سياسية’

صورة لبركة مياه بنيت حديثا في مستوطنة نوكديم اليهودية في الضفة الغربية، 20 أكتوبر، 2021.(Gershon Elinson / Flash90)
صورة لبركة مياه بنيت حديثا في مستوطنة نوكديم اليهودية في الضفة الغربية، 20 أكتوبر، 2021.(Gershon Elinson / Flash90)

جي تي ايه – هدد وزير السياحة الإسرائيلي بـ”حرب دبلوماسية” مع موقع السفر “بوكينغ دوت كوم” (Booking.com) بسبب قرار الشركة هذا الأسبوع عرض تحذيرات سلامة بالنسبة للعروض المتاحة في الأراضي الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وقال متحدث باسم Booking.com يوم الإثنين لوكالة “أسوشيتد برس” إن الشركة قررت تطبيق سياستها الجديدة ردا على الاضطرابات الأخيرة في المنطقة، والتي شملت هجمات فلسطينية، وهجمات لمستوطنين يهود ضد فلسطينيين في الضفة الغربية، وعمليات عسكرية إسرائيلية في المنطقة والتي أدت إلى سقوط قتلى.

وقالت الشركة إنها تعتزم عرض “إشعارات وإخطارات للعملاء تتعلق باعتبارات السلامة المحلية ذات الصلة” لإعلام العملاء بأنهم قد يدخلون مناطق “نزاع أو متأثرة بصراع أو شديدة الخطورة”. وقالت Booking.com إن إشعارات التحذير شبيهة بتلك التي تعرضها الشركة حاليا لعروض متاحة في أوكرانيا، وهو بلد في حالة حرب.

وقال وزير السياحة يوئيل رازفوزوف لموقع “واينت” الإخباري إن قرار Booking.com هو قرار “سياسي” وأن الحكومة الإسرائيلي على استعداد لخوض “حرب دبلوماسية”، حسبما أفادر تقرير لوكالة “رويترز”. ورفض الوزير الأسباب التي ذكرتها الشركة بأن مناطق الضفة الغربية أصبحت غير آمنة للسفر.

وقال: “يزور الملايين من السياح إسرائيل، بما في ذلك هذه المنطقة”… في نهاية المطاف، لا توجد هناك مشكلة”.

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية لرويترز إنها تؤيد خطوة Booking.com لكنها قالت إن الشركة “يجب أن تركز على المستوطنات الاستعمارية للاحتلال الإسرائيلي”. ولم يرد متحدث باسم Booking.com على طلب وكالة “جويش تلغراف” (JTA) للتعليق.

وزير السياحة يوئيل رازفوزوف في القدس، 6 مارس، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)

يُعتبر موقع Booking.com، الذي يتخذ من أمستردام مقرا له، واحدا من أكبر مواقع حجوزات السفر في العالم ويضم أكثر من 28 مليون عرض متاح. يحتوي الموقع في الوقت الحالي على عروض متاحة خالية من التحذيرات لمن يرغب بزيارة مستوطنات الضفة الغربية بما في ذلك معالية أدوميم وكفار أدوميم (يشار إليهما بعبارة “الأراضي الفلسطينية، مستوطنة إسرائيلية”)، وكذلك للراغبين في زيارة مرتفعات الجولان.

يذكّر خلاف بوكينغ مع إسرائيل الجدل الذي دار عام 2018 مع موقع Airbnb، عندما أعلن موقع السفر عن نيته حذف عقارات من مستوطنات الضفة الغربية، قبل أن يتراجع عن قراره في مواجهة انتقادات ودعوى قضائية.

رد فعل رازفوزوف، وهو بطل جودو إسرائيلي سابق من حزب “يش عتيد” الوسطي ، يعكس أيضا رد فعل الحكومة الإسرائيلية القوي على جهود بوظة “بن آند جيري” وقف بيع منتجاتها في الضفة الغربية.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال