إسرائيل تتجاوز 4500 حالة وفاة بفيروس كورونا وارتفاع معدل الإصابات يصيب المسؤولين بالحيرة
بحث

إسرائيل تتجاوز 4500 حالة وفاة بفيروس كورونا وارتفاع معدل الإصابات يصيب المسؤولين بالحيرة

بحسب تقارير تلفزيونية، توقع خبراء صحة نتائج أفضل بعد أسبوعين من إغلاق مشدد، وهم لا يرون إمكانية لإعادة فتح المدارس او المصالح التجارية في الظروف الحالية

عمال من "حيفرا كاديشا كيلات يروشالمي" يجهزون جثة للدفن في مشرحة مخصصة لضحايا كوفيد-19، في مقبرة "سنهادريا" بالقدس، 25 يناير، 2021.  (Yonatan Sindel/Flash90)
عمال من "حيفرا كاديشا كيلات يروشالمي" يجهزون جثة للدفن في مشرحة مخصصة لضحايا كوفيد-19، في مقبرة "سنهادريا" بالقدس، 25 يناير، 2021. (Yonatan Sindel/Flash90)

تجاوزت إسرائيل 4500 حالة وفاة جراء كوفيد-19 الثلاثاء، في الوقت الذي نُقل عن مسؤولي صحة قولهم إنهم في حيرة من أمرهم من معدلات الإصابة بعد أكثر من أسبوعين من الإغلاق العام.

وبلغت حصيلة الوفيات 4501 شخصا، وفقا لوزارة الصحة. وشهد يوم الإثنين تسجيل 74 وفاة جديدة جراء الوباء. أكثر من ربع حالات الوفاة بسبب كوفيد-19 في إسرائيل منذ بداية الوباء سُجلت هذا الشهر وحده.

وقالت الوزارة إنه تم تشخيص 8680 حالة يوم الإثنين، مع ارتفاع نسبة نتائج الفحوصات الايجابية إلى 9.8٪، وهي من أعلى النسب منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وبلغت حصيلة حالات الإصابة بالفيروس في البلاد 613,286 شخصا، من بينهم هناك 74,323 حالة نشطة. من بين الحالات النشطة هناك 1173 شخصا في حالة خطيرة، من ضمنهم 414 في حالة حرجة، ويستعين 313 منهم بأجهزة تنفس اصطناعي. يوم الثلاثاء سُجلت أكثر من 160 حالة خطيرة جديدة، في واحد من أعلى المعدلات اليومية منذ بداية الوباء.

ونقلت كل من القناة 12 وهيئة البث الإسرائيلية “كان” عن مسؤولين لم تُذكر أسماؤهم قولهم أن توقعاتهم كانت خاطئة، مع انتشار العديد من السلالات المتحورة المعدية أكثر. بعد بلوغ الذروة بأكثر من 10,000 حالة يومية في الأسبوع الماضي، لا تزال البلاد تسجل معدلات إصابة مرتفعة.

ولا يرى المسؤولون إمكانية إعادة فتح المدارس أو قطاع الثقافة أو المصالح التجارية في ظل الظروف الحالية.

ومن المقرر حاليا أن ينتهي سريان قواعد الإغلاق الأحد، لكن من المتوقع أن تضغط وزارة الصحة من أجل تمديد الإغلاق الحالي حتى تبدأ أعداد الإصابة بفيروس كورونا في الانخفاض، ومن المتوقع أن يساعد معدل التطعيم المرتفع في ذلك.

وقالت وزارة الصحة الثلاثاء أن 2,728,154 من مواطني إسرائيل البالغ عددهم 9.3 مليون نسمة تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، في حين تقلى 1,315,179 منهم كلا الجرعتين. وتتصدر إسرائيل العالم في معدل توزيع اللقاح على مواطنيها.

شارون إلروعي برايس (Courtesy)

في غضون ذلك، أفاد تقرير في القناة 13 أن مسؤولة رفيعة في وزارة الصحة أدانت سياسة الحكومة فيما يتعلق بالرحلات الجوية من وإلى الإمارات العربية المتحدة في الأشهر الأخيرة في أعقاب اتفاق التطبيع بين البلدين.

ونُقل عن شارون الروعي برايس، مديرة خدمات صحة الجمهور في وزارة الصحة، قولها لرؤساء المستشفيات: “في أسبوعين من السلام [مع الإمارات] توفي عدد أكبر من الأشخاص مقارنة بسبعين عاما من الحرب”.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل والإمارات لم تكونا أبدا في حالة حرب، وأشارت القناة 13 إلى أن التعليق كان نصف مزاح. منذ بداية شهر ديسمبر، تم تشخيص إصابة 906 إسرائيليين من العائدين من دبي بفيروس كورونا، ليصل العدد الإجمالي إلى 4050 حالة، بما في ذلك العديد من حالات الإصابة بالمتغير البريطاني من الفيروس.

ليلة الإثنين، أغلقت إسرائيل مطار “بن غوريون” أمام جميع الرحلات الجوية تقريبا حتى نهاية شهر يناير بسبب المخاوف من دخول متغيرات جديدة لفيروس كورونا إلى البلاد.

وقد بدأ إغلاق المطار في منتصف الليل وسيبقى ساريا حتى يوم الأحد، 31 يناير، حيث من المقرر أن يتم تخفيف إجراءات الإغلاق العام، ما لم تقم الحكومة بتمديد الإغلاق.

امرأة تلتقط صورة في صالة الرحلات المغادرة الخالية من المسافرين في مطار بن غوريون الدولي في اللد، بالقرب من تل أبيب، 25 يناير، 2021. (Emmanuel DUNAND / AFP)

وكانت هذه هي المرة الأولى منذ بداية الوباء التي تمنع فيها إسرائيل مواطنيها من دخول البلاد. حتى القادمين الجدد، الذين استمر وصولهم إلى البلاد خلال الوباء على الرغم من القيود المفروضة على دخول غير المواطنين، سيكون عليهم الانتظار إلى حين انتهاء الإغلاق للسفر إلى البلاد.

وسيكون بإمكان المدير العام لوزارة الصحة منح استثناءات لأسباب إنسانية وأسباب “شخصية خاصة”.

ولقد اعتُبر المسافرون الدوليون مصدرا رئيسيا للإصابات بالفيروس في البلاد.

وتنتشر السلالة البريطانية من الفيروس على نطاق واسع في إسرائيل، وتمثل ما يقرب من نصف حالات الإصابة الحديثة، وفقا لمسؤولي الصحة. وتم العثور على 27 حالة من سلالة جنوب إفريقيا في البلاد، بالإضافة إلى أربع حالات لسلالة كاليفورنيا. ويخشى المسؤولون من احتمال مقاومة السلالات الجديدة للقاحات. وتأتي احتياطات الحكومة الإسرائيلية في الوقت الذي تشير فيه الدراسات إلى أن لقاحي شركتي “فايزر” و “موديرنا” يوفران الحماية من متغيرات الفيروس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال