إسرائيل بطريقها لتلقي 400-700 ألف جرعة أسبوعيا من لقاح “فايزر”
بحث

إسرائيل بطريقها لتلقي 400-700 ألف جرعة أسبوعيا من لقاح “فايزر”

قال تقرير تلفزيوني إن مقدمي الخدمات الصحية يستعدون لإعطاء 200 ألف جرعة في اليوم، مع بدء تطعيم إسرائيليين الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا هذا الأسبوع

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (يمين) ووزير الصحة يولي إدلشتين (وسط) يحضران مراسم وصول طائرة تحمل شحنة لقاح مضاد لفيروس كورونا من شركة فايزر/بيونتك، في مطار بن غوريون بالقرب من مدينة تل أبيب، 10 يناير 2021 (Motti MILLROD / POOL / AFP)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (يمين) ووزير الصحة يولي إدلشتين (وسط) يحضران مراسم وصول طائرة تحمل شحنة لقاح مضاد لفيروس كورونا من شركة فايزر/بيونتك، في مطار بن غوريون بالقرب من مدينة تل أبيب، 10 يناير 2021 (Motti MILLROD / POOL / AFP)

من المتوقع أن تتلقى إسرائيل ما بين 400-700 ألف لقاح ضد فيروس كورونا من شركة فايزر/بيونتك كل أسبوع حتى يتم تطعيم السكان البالغين، بموجب الاتفاق الذي أبرم الأسبوع الماضي مع شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية، وفقا لتقرير تلفزيوني يوم الأحد.

والإمداد المستمر باللقاحات والوتيرة السريعة لمقدمي الرعاية الصحية في توزيع الحقن يضع إسرائيل في طريقها لتصبح أول دولة تقوم بتطعيم مواطنيها بالكامل، معظمهم بلقاح فايزر.

وقالت القناة 12 إن السلطات الصحية الإسرائيلية تسعى إلى تقديم 200 ألف جرعة في اليوم، مما يسمح للمعلمين وأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاما بتلقي التطعيم في وقت لاحق من هذا الأسبوع. وقد تلقى ما يقرب من ثلاثة أرباع الإسرائيليين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما بالفعل الجرعة الأولى من اللقاح.

وفي وقت سابق يوم الأحد، تعهد نتنياهو بتكثيف حملة التطعيم، والوصول إلى هدف إعطاء 170 ألف جرعة يومية، مع وصول شحنة جديدة من مئات آلاف الجرعات من لقاح “فايزر” إلى إسرائيل.

وتوجه نتنياهو إلى مطار بن غوريون لاستقبال شحنة لقاح “فايزر-بيونتيك”، التي وصلت في إطار اتفاق أبرمته إسرائيل مع شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية لتقديم وصول شحناتها المقررة في فبراير. ومن المتوقع أن تصل شحنات أسبوعية بنفس الحجم بمليون جرعة أخرى إلى البلاد بحلول نهاية الشهر، وعشرة ملايين جرعة بحلول شهر مارس. ولقد تلقت إسرائيل يوم الخميس أكثر من 100 ألف جرعة من لقاح شركة “موديرنا”، ومن المتوقع أن تستلم شحنة أخرى في بداية هذا الأسبوع.

وقال نتنياهو من على مدرج المطار: “يوم الأحد المقبل، ستصل شحنة ضخمة أخرى وسنبدأ بتطعيم المجموعة التالية، أولئك الذين فوق سن الخمسين”.

وأضاف: “اتفقنا أنا ووزير الصحة على أنه بدءا من اليوم، سنزيد الوتيرة إلى 170 ألف جرعة في اليوم. هذا رقم قياسي عالمي”.

أعضاء الطاقم الطبي في شيبا يتلقون الجرعة الثانية من لقاح كوفيد-19، في مركز شيبا الطبي بضواحي تل أبيب، 10 يناير، 2021. (Miriam Alster / Flash90)

وكان من المقرر وصول الشحنة التالية إلى إسرائيل فقط في فبراير، وكانت السلطات قد خففت في الأيام الأخيرة من توزيع الجرعة الأولى من اللقاح بسبب النقص المتوقع، للسماح لجميع الذين ينتظرون الجرعات الثانية بالحصول عليها في الوقت المحدد، بعد 21 يوما من الحصول على الجرعة الأولى.

لكن نتنياهو أعلن يوم الخميس أن شركة فايزر وافقت على إرسال ملايين الجرعات الإضافية إلى إسرائيل، والتي ستكون بمثابة “دولة نموذجية” لشركة الأدوية العملاقة، حيث ستقدم بيانات إحصائية حول فعالية اللقاح.

مرحبا ببدء المرحلة الجديدة من الحملة، قال وزير الصحة يولي إدلشتين إنه تم تطعيم 1,817,000 شخصا في إسرائيل حتى الآن، من أصل 9.29 مليون نسمة. هذا الرقم هو إلى حد بعيد أعلى معدل تطعيم في العالم. وأعطت وزارة الصحة الأولوية للفئات المعرضة للخطر والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، حيث حصل أكثر من 70% من الإسرائيليين في تلك الفئة العمرية على الجرعة الأولى من اللقاح.

إحصائيات مقارنة حول تقدم التطعيم من موقع Our World In Data.

وأصبح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الإسرائيلي الأول الذي يتلقى الجرعة الثانية من اللقاح مساء السبت، تماما كما دشن حملة التطعيم بتلقيه الجرعة الاولى من اللقاح، وأعلن أنه سيكون بإمكان جميع الإسرائيليين تلقي التطعيم في غضون شهرين.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتلقى جرعة ثانية من لقاح فايزر-بيونتك المضاد لكورونا في مركز شيبا الطبي في رمات غان، 9 يناير، 2021. (Amos Ben-Gershom / GPO)

مع الاتفاق الجديد، يتوقع مسؤولو صحة الآن إستئناف توزيع الجرعات الأولى من اللقاح الأربعاء، حسبما ذكرت القناة 12. ويأمل المسؤولون في البدء بتطعيم أعضاء الهيئات التدريسية في غضون أيام، والانتقال إلى جميع الإسرائيليين فوق سن الخمسين في وقت قريب جدا. وقال التقرير إن المسؤولين يعتقدون أنه في حالة وصول شحنات اللقاح كما هو مخطط، سيتم فتح باب التطعيم لجميع السكان في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

وتأتي حملة التطعيم المكثفة في الوقت الذي تشهد فيه إسرائيل تشخيص آلاف حالات الإصابة اليومية بكورونا، في خضم الإغلاق العام الثالث الذي تفرضه الحكومة منذ بداية الجائحة. ويوجد في الوقت الحالي أكثر من 1000 شخص في حالة خطيرة جراء إصابتهم بالفيروس، وهو الرقم الأعلى منذ تفشي الوباء في شهر مارس. وبلغت حصيلة الوفيات منذ بداية الجائحة 3651 شخصا.

يوم السبت، أعلنت وزارة الصحة عن اكتشاف أربع حالا إصابة بالسلالة الجنوب إفريقية شديدة العدوى لفيروس كورونا في إسرائيل، وهي المرة الاولى التي يتم فيها اكتشاف هذه الطفرة للفيروس في البلاد. ويُعتقد أن السلالة البريطانية للفيروس، التي تُعتبر هي أيضا شديدة العدوى، منتشرة في صفوف الإسرائيليين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال