إسرائيل استخدمت صورة من الولايات المتحدة دون إذن صاحبتها لترويج التعايش بين اليهود والمسلمين
بحث

إسرائيل استخدمت صورة من الولايات المتحدة دون إذن صاحبتها لترويج التعايش بين اليهود والمسلمين

طُلب من صفحة تويتر باللغة العربية التابعة لوزارة الخارجية مرارا إزالة الصورة، والتي تم أخذها من حساب امرأة من ولاية ميسوري الأمريكية دون إذنها

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

مهارات روري بيكر نيس (يسار) تلتقط صورة سيلفي مع صديقتها في سانت تشارلز، ميزوري، 6 مايو، 2019 (Maharat Rori Picker Neiss / Courtesy)
مهارات روري بيكر نيس (يسار) تلتقط صورة سيلفي مع صديقتها في سانت تشارلز، ميزوري، 6 مايو، 2019 (Maharat Rori Picker Neiss / Courtesy)

في محاولة للإشادة بأهمية التعايش والتسامح، استخدمت وزارة الخارجية الإسرائيلية في وقت سابق من هذا الأسبوع صورة امرأة يهودية متدينة وامرأة مسلمة تم التقاطها في الولايات المتحدة.

نُشرت الصورة على حساب “تويتر” باللغة العربية التابع لوزارة الخارجية مع التعليق، “في اليوم العالمي للتسامح. بغطاء رأس إسلامي وغطاء رأس يهودي، مسلمة ويهودية في صورة تذكارية. ما أجمل التعايش وروح التسامح”.

ومع ذلك، فقد تم استخدام الصورة دون إذن المصورة اليهودية التي تظهر فيها أيضا، وبدون موافقة المرأة المسلمة في الصورة – ودون إبلاغ الأشخاص بأن صورهم ستشاركها دولة إسرائيل مع ما يقارب من نصف مليون متابع في الحساب العربي. كما تم نشر الصورة على صفحة “فيسبوك” الخاصة بالسفارة الإسرائيلية في أوزبكستان لقرابة 6000 متابع.

تم حذف التغريدة التي تحتوي على الصورة غير الرسمية بعد ظهر يوم الخميس بعد أن اتصلت التايمز أوف إسرائيل بوزارة الخارجية بشأن القضية، على الرغم من أنها ظلت على صفحة الفيسبوك الخاصة بالسفارة الإسرائيلية في أوزبكستان حتى تاريخ النشر.

التقطت الصورة مهارات روري بيكير نيس، المديرة التنفيذية لمجلس علاقات المجتمع اليهودي في سانت لويس في سانت تشارلز بولاية ميسوري، في عام 2019، ونشرتها على صفحتها الشخصية على “تويتر”.

عندما رأت بيكير نيس أن صورتها التقطت واستخدمت دون إذن منها هذا الأسبوع، تواصلت مع قنصليتها الإسرائيلية المحلية، لكنها لم تتلق أي رد. (حصلت التايمز أوف إسرائيل على إذن لاستخدام الصورة المعنية في هذه المقالة).

لقطة شاشة لتغريدة تم حذفها منذ ذلك الحين تظهر صورة مسروقة شاركها حساب إسرائيل باللغة العربية على تويتر في 16 نوفمبر 2021.

اتصلت التايمز أوف إسرائيل بوزارة الخارجية للتعليق. وقال متحدث بإسمها أنه كان يبحث في الأمر، لكنه لم يرد بتفاصيل أكثر.

بموجب القانون الإسرائيلي، من غير القانوني استخدام صورة أو أي عمل إبداعي آخر دون إذن، مع عقوبة محتملة تصل إلى دفع غرامة بقيمة 100,000 شيكل (32,460 دولار).

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال