إسرائيل أطلقت صواريخ على أهداف سورية في الجولان
بحث

إسرائيل أطلقت صواريخ على أهداف سورية في الجولان

بحسب الإعلام الرسمي السورية، تم إطلاق عدة صواريخ أرض-أرض على منطقة القنيطرة، مما تسبب بـ"أضرار مادية"؛ لا تعليق من الجيش الإسرائيلي

مبنى وزارة المالية السورية بعد هجوم صاروخي اسرائيلي مزعوم على القنيطرة جنوب سوريا في 23 فبراير، 2022. (سانا)
مبنى وزارة المالية السورية بعد هجوم صاروخي اسرائيلي مزعوم على القنيطرة جنوب سوريا في 23 فبراير، 2022. (سانا)

أفاد الإعلام الرسمي السوري أن إسرائيل أطلقت عددا من الصواريخ على أهداف في منطقة القنيطرة الحدودية في هضبة الجولان السورية بعيد منتصف ليل الثلاثاء.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا”، نقلا عن مصادر عسكرية، إن “العدو الإسرائيلي نفذ عدوانا بعدد من صواريخ أرض-أرض”.

وأفاد التقرير إن الصواريخ استهدفت “بعض النقاط في محيط القنيطرة ما أدى إلى وقوع بعض الخسائر المادية”.

وزعم صحفيون محليون أن الأهداف شملت نقطة مراقبة في بلدة رويحينة المتاخمة للسياج الحدودي و”مبنى مالي” في مدينة البعث.

ونشرت وكالة “سانا” في وقت لاحق صورا للمبنى المتضرر، الذي تستخدمه وزارة المالية بنظام الأسد.

تقع القنيطرة عبر الحدود مباشرة على مرتفعات الجولان، في المنطقة منزوعة السلاح بين البلدين.

ارتبط استخدام إسرائيل المزعوم لصواريخ أرض-أرض – بدلا من الذخائر التي يتم إطلاقها من الطائرات – بالاجتماع الأخير بين رئيس الوزراء نفتالي بينيت والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أحد الحلفاء الرئيسيين للديكتاتور السوري بشار الأسد، والذي قدم الكثير لنظام الدفاع الجوي في دمشق. لتجنب إحراج روسيا وتقنياتها العسكرية، ورد أن إسرائيل وافقت على الاعتماد بشكل أقل على الضربات الجوية، التي هزمت البطاريات الروسية مرارا.

ولم يصدر تعليق عن الجيش الإسرائيلي، الذي لا يعلق عادة على تقارير بشأن ضربات محددة على سوريا، باستثناء تلك التي تأتي ردا على هجمات تأتي منها.

وقد شنت إسرائيل مئات الضربات ضد أهداف عسكرية تابعة لإيران في سوريا على مدار السنين، لكنها نادرا ما تقر بهذه العمليات أو تناقشها.

وأقرت إسرائيل بأنها تستهدف قواعد للقوات الإيرانية والفصائل المسلحة المتحالفة مع إيران، لا سيما على طول حدود الجولان، مثل حزب الله اللبناني، الذي ينشر مقاتلين في جنوب سوريا. وتقول إنها تهاجم أيضا شحنات أسلحة يعتقد أنها متجهة إلى تلك الجماعات.

الضربات الأخيرة التي تحدثت عنها تقارير في سوريا والتي نُسبت إلى إسرائيل – والتي يُزعم أيضا أنها نٌُفذت بصواريخ أرض -أرض – وقعت يوم الخميس، وتسببت في أضرار لموقع بالقرب من بلدة زاكية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال