إسرائيليون يحتجون على خطة مقترحة لحجر كوريين جنوبيين داخل مستوطنتهم
بحث

إسرائيليون يحتجون على خطة مقترحة لحجر كوريين جنوبيين داخل مستوطنتهم

طالب سكان هار جيلو وزير الدفاع بإحباط اقتراح لإبقاء حوالي 200 سائح معزولين في الأكاديمية العسكرية المحلية بسبب مخاوف من فيروس كورونا

سكان هار جيلو يحتجون على مدخل مستوطنة هار جيلو اليهودية، إثر قرار الحجر الصحي ل200 سائح كوري جنوبي في قاعدة عسكرية هناك. 23 فبراير 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)
سكان هار جيلو يحتجون على مدخل مستوطنة هار جيلو اليهودية، إثر قرار الحجر الصحي ل200 سائح كوري جنوبي في قاعدة عسكرية هناك. 23 فبراير 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

قام سكان مستوطنة هار جيلو، على المشارف الجنوبية للقدس، بمظاهرة يوم الأحد بعد ورود تقارير تفيد بأن السلطات الصحية تعتزم الحجر الصحي في مستوطنتهم لنحو 200 مواطن كوري جنوبي يشتبه في حملهم لفيروس كورونا القاتل.

وسارعت إسرائيل إلى اتخاذ تدابير احتواء بعد أن ذكرت كوريا الجنوبية خلال عطلة نهاية الأسبوع أن عددًا من مواطنيها الذين سافروا مؤخرًا إلى الدولة اليهودية أثبتت إصابتهم بالمرض.

ويوم الأحد، قام المتظاهرون بإغلاق الطرق خارج المستوطنة وأحرقوا الإطارات. وحمل البعض ملصقات كتب عليها “عزل فيروس كورونا، وليس البلدة”.

وفي رسالة إلى وزير الدفاع نفتالي بينيت، طالب السكان “بإلغاء هذا القرار الخطير وغير المعقول”.

وكتبوا “كلما زاد انتشار المرض، ستتحمل بأعمالك مسؤولية تعريض سكان غوش عتصيون والقدس للخطر”، في إشارة إلى الكتلة الكبيرة لمستوطنات الضفة الغربية الواقعة جنوب العاصمة.

سكان هار جيلو يحتجون على مدخل مستوطنة هار جيلو اليهودية، إثر قرار الحجر الصحي ل200 سائح كوري جنوبي في قاعدة عسكرية هناك. 23 فبراير 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

وفي وقت سابق يوم الأحد، ذكر موقع واينت الإخباري أن مسؤولي الدفاع قرروا إرسال 200 كوري جنوبي، معظمهم من السياح، الموجودين في البلاد إلى أكاديمية هار جيلو العسكرية. وتقع المنشأة في قلب المستوطنة، وعادة ما تستخدم من قبل الجيش للدورات التدريبية والندوات التعليمية. ولا يزال الإجراء يتطلب موافقة كبار المسؤولين الحكوميين.

وقال رئيس مجلس غوش عتصيون الاستيطاني شلومو نئمان في بيان إن المجلس “اكتشف بالصدفة” فقط عن خطة إيواء الكوريين الجنوبيين في هار جيلو.

وقال: “لا يوجد أي مقياس يجعل هذا الأمر منطقيًا. لا يمكن أن يكون القرار قد اتخذ وراء ظهور السلطات المحلية”.

“ال’كيريا’ في تل أبيب هو موقع عسكري أيضًا، فلماذا لا يوجد لديهم مرافق الحجر الصحي هناك؟” سأل بسخرية، مشيرا إلى المقر الرئيسي للجيش الإسرائيلي.

رئيس مجلس غوش غتصيون الإقليمي شلومو نئمان يتحدث في حفل افتتاح محمية طبيعية جديدة في مستوطنة غوش عتصيون، في الضفة الغربية، 12 ديسمبر 2017. (Gershon Elinson / Flash90)

وقال نئمان إن المجلس يطالب بتجميد القرار فوراً واجراء مباحثات مع السلطات المحلية.

كما قدم سكان هار جيلو التماسا الى محكمة العدل العليا ضد الخطة، وفقا لما ذكرته اذاعة “كان” العامة.

وذكر موقع واينت أنه تم اقتراح خطة الحجر الصحي في هار جيلو كبديل للطرد الفوري لجميع الكوريين الجنوبيين من البلاد، وهي خطوة من المحتمل أن تكون لها عواقب دبلوماسية مع سيول.

ومع ذلك، بحلول يوم الأحد، أفادت القناة 12، دون تقديم مصادر أو تفاصيل، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد أصدر تعليماته بأن يتم نقل جميع الكوريين الجنوبيين في إسرائيل على الفور إلى خارج البلاد.

وأصبحت العلاقات الدبلوماسية بين القدس وسيول متوترة بالفعل بسبب الخوف من الفيروس.

وأُعيدت طائرة ركاب كورية جنوبية هبطت في مطار بن غوريون مساء السبت إلى سيول مع ركابها، بعد إجلاء الإسرائيليين الـ12 الذين كانوا على متنها وحجرهم. وسجلت كوريا الجنوبية احتجاجًا قويًا لدى الحكومة الإسرائيلية بشأن الحادث.

وفي وقت سابق، أبلغت كوريا الجنوبية إسرائيل أن 18 عضوًا من مجموعة قاموا بجولة في إسرائيل والضفة الغربية لمدة أسبوع من هذا الشهر قد أثبتت إصابتهم بالفيروس الجديد. وتم تشخيص السياح عند العودة إلى ديارهم.

ونتيجةً لذلك، طلبت السلطات الصحية الإسرائيلية والفلسطينية يوم السبت من الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق مع مجموعة السياح مؤخراً الحجر الصحي الذاتي.

وتم توجيه ما يقرب من 200 طالب ومدرس إسرائيلي إلى العزلة بسبب التواجد في عدة مواقع سياحية في نفس الوقت مع المجموعة.

زوار يرتدون الزي التقليدي الكوري ويضعون اقنعة وجه خلال زيارة إلى قصر غيونغبوك في سول، 22 فبراير، 2020 (Lee Jin-man/AP)

وشهدت كوريا الجنوبية زيادة سريعة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الأيام الأخيرة بعد ظهور مجموعة من الإصابات بين افراد طائفة دينية في مدينة دايجو الجنوبية الأسبوع الماضي.

وتعد الحصيلة الوطنية لـ556 حالة هي الأعلى الآن خارج الصين، باستثناء سفينة “دايموند برينسس” في اليابان.

وقالت كوريا الجنوبية يوم الأحد إنها ترفع من مستوى تأهبها بشأن فيروس كورونا الجديد إلى “أعلى مستوى”.

وابتداءً من يوم الاثنين، ستحظر إسرائيل على جميع الرعايا الأجانب الذين زاروا كوريا الجنوبية واليابان خلال 14 الايام الماضية دخول البلاد، حسبما ذكرت وزارة الصحة يوم الأحد.

وسيوقع وزير الداخلية أريه ديري أمر بهذا الشأن في وقت لاحق اليوم.

وتحظر إسرائيل بالفعل دخول الزوار من الصين، هونغ كونغ، ماكاو، تايلاند وسنغافورة، ويبدو أنها الدولة الوحيدة التي اتخذت مثل هذه الخطوات الصارمة حتى الآن لاحتواء الفيروس.

ومددت وزارة الخارجية يوم الاثنين أيضًا تحذير سفر الإسرائيليين إلى كوريا الجنوبية واليابان.

وقالت إسرائيل يوم الجمعة إنه تم تأكيد اصابة احد الركاب الذين كانوا في الحجر الصحي على متن سفينة سياحية في اليابان بالفيروس بعد نقله إلى البلاد مع 11 إسرائيليا، مما يجعله أول حالة يتم الإبلاغ عنها داخل إسرائيل. ويبقى الاخرون في الحجر الصحي. ويتم علاج ثلاثة إسرائيليين آخرين في اليابان بعد إصابتهم بالفيروس على متن السفينة السياحية.

وبدأ فيروس كورونا المعروف باسم COVID-19 في الصين في ديسمبر. ومنذ ذلك الحين قتل أكثر من 2400 شخص في هذا البلد وأصاب عشرات الآلاف.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال