إسرائيليان وإيراني يلعبون في فريق واحد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم
بحث

إسرائيليان وإيراني يلعبون في فريق واحد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم

اللاعب الإيراني علي رضا جهانبخش ينضم إلى نادي برايتون، الذي يلعب فيه الإسرائيليان تومر حيمد (يهودي) وبيرم كيال (عربي)؛ في عام 2015، رفض اللاعب المشاركة في مبارة ضد مكابي تل أبيب

صورة توضيحية لاستاد تيدي خلال مباراة كرة قدم دولية، 10 اكتوبر 2015 (Flash90)
صورة توضيحية لاستاد تيدي خلال مباراة كرة قدم دولية، 10 اكتوبر 2015 (Flash90)

متجاهلا العداء السياسي بين البلدين، قام لاعب إيراني بظهوره الأول إلى جانب لاعبين إسرائيليين في مبارة لأحد نوادي الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ليلة الثلاثاء.

وظهر علي رضا جهانبخش في أول مباراة له مع فريقه من الدوري الإنجليزي الممتاز، “برايتون أند هوف ألبيون”، في مبارة تحضيرية مع نادي “نيس” الفرنسي، والتي انتهت بفوز الفريق الانجليزي بنتيجة 1-0.

منذ عام 2015 كان برايتون أند هوف ألبيون، الملقب “Seagulls” (النورس)، فريق اللاعبين الإسرائيليين تومر حيمد، وهو يهودي إسرائيلي، وبيرم كيال، وهو من مواطني إسرائيل العرب.

وقال لاعب الوسط جهانبخش، الذي انضم إلى الفريق يوم الأربعاء الماضي، إنه حظي باستقبال رائع من بقية أعضاء الفريق. في مقابلة نشرها النادي على موقعه الإلكتروني قال اللاعب: “جميع الشبان كانوا رائعين ولقد تأقلمت بسرعة”.

وانضم جهانبخش إلى برايتون من نادي “إي زد ألكمار” الهولندي في أكبر صفقة في تاريخ النادي والتي بلغت قيمتها 22 مليون دولار، ما يجعل منه أغلى لاعب إيراني على الإطلاق.

في عام 2015، عندما كان لاعبا في ألكمار، رفض جهانبخش اللعب ضد نادي “مكابي تل أبيب” الإسرائيلي.

متحدث باسمه قال لموقع “العربي الجديد” الإخباري إن جهانبخش متحمس للتعاون في وسط الميدان مع اللاعبين الإسرائيليين.

وقال المتحدث: “لقد كان علي رضا صغيرا في السن عندما لعب ألكمار ضد الفريق الإسرائيلي وخشي على مستقبله. لا توجد هناك مشكلة عندما يلعب لاعبون إيرانيون مع زملائهم الإسرائيليين – فقط إذا لعبوا ضدهم”.

وأضاف: “في نهاية المطاف كرة القدم هي مهنة. يمكنني أن أقول لك إن رضا متحمس جدا للعب إلى جانب زميله اليهودي وإظهار أنه في كرة القدم، كلهم واحد. إنه متشوق للغاية لوقته في انجلترا”.

ولا تعترف إيران بالدولة اليهودية وتحظر على رياضييها الظهور ضد إسرائيليين، لكن لا يمكنها منع اللاعبين بشكل علني لأن ذلك يعد انتهاكا للقواعد الدولية.

في الصيف الماضي تم منع اللاعبين الإيرانيين مسعود شجاعي (33 عاما) وإحسان حاج صافي (28 عاما) من اللعب مدى الحياة بعد أن لعبا مع فريقهما نادي “بانيونيوس” لكرة القدم ضد فريق إسرائيلي، ولكن مع ذلك كان اللاعبان ضمن قائمة المنتخب الإيراني الذي ضم 23 لاعبا في إطار مباريات كأس العالم 2018 في روسيا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال