إستطلاع: 78% من الحريديم يؤيدون اللوائح الصحية، 60% خالفوها لإرسال أبنائهم إلى المدارس
بحث

إستطلاع: 78% من الحريديم يؤيدون اللوائح الصحية، 60% خالفوها لإرسال أبنائهم إلى المدارس

وجد الاستطلاع أن 1 من كل 5 بالغين يهود متشددين أصيب بفيروس كورونا، والمجموعات السفاردية امتثلت أكثر للقيود التي تمنع حضور الفصول الدراسية

يهود متشددون يشاركون في جنازة في القدس، 12 اكتوبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)
يهود متشددون يشاركون في جنازة في القدس، 12 اكتوبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

يؤمن غالبية اليهود المتدينين في إسرائيل بأهمية قيود الإغلاق للحد من فيروس كورونا، لكن غالبية المجتمع قاموا أيضا بإرسال أبنائهم إلى المدارس في انتهاك للقواعد، وفقا لمسح نُشر يوم الأربعاء.

وأظهر الاستطلاع أن 78% من اليهود المتشددين الإسرائيليين، أو الحريديم، يعتقدون أن هناك أهمية “كبيرة” أو “معتدلة” للالتزام بقواعد وزارة الصحة أثناء الوباء.

وقال 22% إنه لا توجد أهمية تذكر لاتباع الإرشادات.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجرته شركة “أسكاريا” للأبحاث، أن 60% من المشاركين أرسلوا أطفالهم إلى مدارس تعليم التوراة التي فتحت أبوابها خلافا للوائح الصحية.

ولم يرسل معظم الـ 40% المتبقية أبنائهم إلى المدرسة لأن المؤسسات كانت مغلقة، بدلا من اقتناعهم بالالتزام بالإرشادات.

وما يقارب من واحد من كل خمسة – 19% – من المشاركين في الاستطلاع أصيب بالفيروس قبل بدء الموجة الثالثة من العدوى في إسرائيل. وقال 98% إنهم يعرفون شخصا مصابا واحدا على الأقل.

وقد تأثر مجتمع الحريديم بشكل غير متناسب بفيروس كورونا. وعلى الرغم من أن العديد من الحريديم يلتزمون بالمبادئ التوجيهية، إلا أن قطاعات معينة من المجتمع قد خالفت القيود علنا مرارا، بما في ذلك من خلال تنظيم أحداث جماعية في الأعياد وحفلات الزفاف والجنازات.

ووجد الاستطلاع أن الطوائف اليهودية المتشددة الليتوانية كانت أكثر دعما لقيود الإغلاق، حيث وافق 70% على أنها “مهمة جدا”، لكنها أيضا قادت الانتهاكات للقيود على المدارس، وأرسل 70% أطفالهم إلى المدارس خلافا للإرشادات.

رجال يهود متشددون يحضرون جنازة الحاخام أهارون دافيد حداش، الزعيم الروحي لكلية “مير يشيفا”، في القدس، 3 ديسمبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

وبالنسبة للمجموعات الحسيدية، قال 41% أن المبادئ التوجيهية مهمة للغاية، وخالف 66% القيود على المدارس.

وكانت المجموعات السفاردية هي الأكثر امتثالا للقواعد – حيث أرسل 25% أطفالهم إلى المدرسة خلافا للقيود، وأيد 65% بشدة المبادئ التوجيهية.

وتم إجراء الاستطلاع من قبل شركة “أسكاريا” للأبحاث، المتخصصة في مسح المجتمع اليهودي المتشدد، بمساعدة من الجامعة العبرية في القدس وجامعة ماينز في ألمانيا. وتم نشر النتائج من قبل موقع واينت الإخباري.

واستجوب الاستطلاع 500 شخص من السكان الحريديم في إسرائيل، وكان هامش الخطأ 4.4%. ولم يذكر التقرير متى تم إجراء المسح.

وأظهرت بيانات جديدة لوزارة الصحة أن واحدا من كل 132 شخصا حريديا بالغا في إسرائيل فوق سن 65 عاما قد توفي بسبب فيروس كورونا، مقارنة بواحد من كل 475 بالغا فوق 65 عاما بين عامة السكان. وبذلك فإن عدد الوفيات بين البالغين الحريديم الذين تزيد أعمارهم عن 65 أعلى بـ 3.6 أضعاف مقارنة بعدد الوفيات في إسرائيل عموما في تلك الفئة العمرية.

وتسير حملة التطعيم الإسرائيلية ضد كوفيد-19 على قدم وساق، وتم إعطاء 152,000 جرعة من اللقاح يوم الثلاثاء، حتى في الوقت الذي سجلت فيه إسرائيل أكبر عدد من حالات الإصابة الجديدة منذ شهور.

وتحتل إسرائيل حاليا المرتبة الأولى عالميا من حيث التطعيمات للفرد، مع تطعيم 635,000 شخص منذ بدء الحملة الوطنية في 20 ديسمبر.

ودخلت البلاد في إغلاق ثالث يوم الأحد للحد من تفشي الموجة الثالثة من الفيروس. وقالت وزارة الصحة إنه تم تأكيد 5583 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الثلاثاء، في أعلى حصيلة يومية منذ أوائل أكتوبر، خلال الإغلاق الثاني.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال