إستئناف إمدادات اللقاح إلى إسرائيل، مما يسمح باستمرار حملة التطعيم المكثفة
بحث

إستئناف إمدادات اللقاح إلى إسرائيل، مما يسمح باستمرار حملة التطعيم المكثفة

مئات آلاف اللقاحات ستصل الأحد؛ الطواقم الطبية والمسنون الإسرائيليون يبدأون تلقي الجرعة الثانية؛ ارتفاع عدد الوفيات بسبب الفيروس، مع تسجيل أكثر من 300 حالة وفاة منذ الأول من يناير

أشخاص يتلقون لقاح كوفيد-19، في مركز تطعيم كوفيد-19 تابع لصندوق المرضى مئوحيدت في القدس، 7 يناير، 2021.(Yonatan Sindel/Flash90)
أشخاص يتلقون لقاح كوفيد-19، في مركز تطعيم كوفيد-19 تابع لصندوق المرضى مئوحيدت في القدس، 7 يناير، 2021.(Yonatan Sindel/Flash90)

من المقرر أن تبدأ إسرائيل في إعطاء الجرعة الثانية من لقاح شركة “فايزر” المضاد للكورونا للجمهور الإثنين، بعد ثلاثة أسابيع على وجه التحديد من بدء حملتها الوطنية للتطعيم، حيث استمرت الموجة الثالثة من الوباء في إلحاق خسائر فادحة مع تسجيل أكثر من 300 حالة وفاة منذ الأول من يناير.

وستشهد صفقة جديدة مع شركة فايزر وصول مئات الآلاف من الجرعات الجديدة إلى إسرائيل يوم الأحد، مع توقع وصول شحنات أسبوعية ذات حجم مماثل إلى البلاد بحلول نهاية الشهر، ومن المتوقع وصول 10 ملايين جرعة بحلول مارس. كما تلقت إسرائيل يوم الخميس أكثر من 100,000 لقاح من شركة “موديرنا”، ومن المتوقع تسليم شحنة أخرى في مطلع من هذا الأسبوع.

وأعطت إسرائيل بالفعل الجرعات الأولى لحوالي 1.7 مليون شخص من أصل 9.29 مليون نسمة، وهو أعلى معدل تطعيم في العالم إلى حد بعيد. وأعطت وزارة الصحة الأولوية للفئات المعرضة للخطر والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، حيث حصل أكثر من 70 في المائة من الإسرائيليين في تلك الفئة العمرية على الجرعة الأولى.

وفقا لـموقع “عالمنا في بيانات” (Our World in Data) الذي تديره جامعة “أكسفورد”، قامت إسرائيل بتلقيح 19.55٪ من سكانها حتى 7 يناير، متقدمة بفارق كبير على البلدان الأخرى.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتلقى جرعة ثانية من لقاح فايزر-بيونتك المضاد لكورونا في مركز شيبا الطبي في رمات غان، 9 يناير ، 2021. (Amos Ben-Gershom / GPO)

وأصبح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الإسرائيلي الأول الذي يتلقى الجرعة الثانية من اللقاح مساء السبت، تماما كما دشن حملة التطعيم بتلقيه الجرعة الاولى من اللقاح، وأعلن أنه سيكون بإمكان جميع الإسرائيليين تلقي التطعيم في غضون شهرين. وقد تلقى وزير الصحة يولي إدلشتين الجرعة الثانية بعده.

وكان من المقرر وصول الشحنة التالية إلى إسرائيل فقط في فبراير، وكانت السلطات قد خففت في الأيام الأخيرة من توزيع الجرعة الأولى من اللقاح بسبب النقص المتوقع، للسماح لجميع الذين ينتظرون الجرعات الثانية بالحصول عليها في الوقت المحدد، بعد 21 يوما من الحصول على الجرعة الأولى.

لكن نتنياهو أعلن يوم الخميس أن شركة فايزر وافقت على إرسال ملايين الجرعات الإضافية إلى إسرائيل، والتي ستكون بمثابة “دولة نموذجية” لشركة الأدوية العملاقة، حيث ستقدم بيانات إحصائية حول فعالية اللقاح. وقال إن التدفق الهائل لجرعات اللقاح سيسمح لإسرائيل بأن تكون أول دولة في العالم تخرج من أزمة فيروس كورونا.

ويتوقع مسؤولو الصحة الآن استئناف حقن الجرعة الأولى يوم الأربعاء، حسبما أفادت القناة 12. ويأمل المسؤولون في البدء بتطعيم أعضاء الهيئات التدريسية في غضون أيام، والانتقال إلى جميع الإسرائيليين فوق سن الخمسين في وقت قريب جدا. وقال التقرير إن المسؤولين يعتقدون أنه في حالة وصول شحنات اللقاح كما هو مخطط، سيتم فتح باب التطعيم لجميع السكان في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

وأفادت القناة 12 أن الشحنات الجديدة أدت إلى تلقي إسرائيل اتصالات من أربع دول على الأقل في الأيام الأخيرة، من بينها قبرص والدنمارك، اللتان طلبتا بعض مخزونات إسرائيل. وكان رد القدس بأنها ستنظر في الأمر، لكنها لن تقدم اللقاحات للآخرين قبل أن يتم الاهتمام الكامل بسكانها.

عامل في شركة طيفع في المركز اللوجستي للشركة في شوهام، حيث يتم تخزين وتوزيع لقاحات فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، في 7 يناير 2021. (Yossi Aloni / Flash90)

في الوقت نفسه، تواجه إسرائيل موجة جديدة من الإصابات بالفيروس التي قال مسؤولو الصحة إنها تتجه لتصبح الأسوأ حتى الآن. ودخلت البلاد يوم الجمعة في إغلاق صارم، حيث تم إغلاق جميع المدارس والمصالح التجارية غير الأساسية ومُنع المواطنون من الخروج من منازلهم إلا للاحتياجات الأساسية.

بحسب وزارة الصحة، تم تسجيل 8,024 حالة إصابة بفيروس كورونا يوم الجمعة، مما رفع العدد الإجمالي للإصابة المثبتة في إسرائيل منذ بداية الوباء إلى 485,434.

ووصل عدد الإسرائيليين الراقدين في المستشفيات في حالة خطيرة بسبب إصابتهم بكوفيد-19 إلى 975 ليلة السبت، وهو رقم قياسي جديد منذ بداية الوباء.

وبلغت حصيلة الوفيات 3,645، بعد تسجيل 307 حالة وفاة منذ الأول من يناير، و 80 منذ صباح الجمعة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال