إسرائيل في حالة حرب - اليوم 146

بحث

إردوغان يلغي أنشطته المقررة على مدى يومين بسبب المرض

كان الرئيس التركي أعرب في وقت سابق الأربعاء عن أمله بأن يستأنف برنامجه "إن شاء الله" اعتبارا من الخميس، لكن بعد ساعات أكد مسؤول في حزب العدالة والتنمية الحاكم أن الرئيس سيمتنع عن الأنشطة الخميس أيضا

الرئيس التركي وزعيم حزب "العدالة والتنمية" رجب طيب أردوغان يلقي كلمة خلال اجتماع حزبه في الجمعية الوطنية التركية الكبرى في أنقرة، في 29 مارس، 2023.  (Adem ALTAN / AFP)
الرئيس التركي وزعيم حزب "العدالة والتنمية" رجب طيب أردوغان يلقي كلمة خلال اجتماع حزبه في الجمعية الوطنية التركية الكبرى في أنقرة، في 29 مارس، 2023. (Adem ALTAN / AFP)

أ ف ب – اضطر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الذي يكثف حملته لإعادة انتخابه في 14 مايو القادم، إلى إلغاء أنشطته المقررة يوم الأربعاء والخميس بعد إصابته بإنفلونزا المعدة.

وقطع إردوغان البالغ من العمر 69 عاما أمضى منها عشرين في السلطة، يوم الثلاثاء مقابلة تلفزيونية مباشرة قبل أن يعود ويعتذر متحدثا عن إصابته بـ”إنفلونزا المعدة”.

وكتب إردوغان على حسابه الرسمي على تويتر، “اليوم (الأربعاء) سأرتاح في المنزل بناء على نصيحة الأطباء”.

وأوضح أنه “لسوء الحظ لن نتمكن من لقاء إخواننا من كيريكالي ويوزغات وسيواس اليوم. أعتذر من الجميع”، معددا مناطق في وسط الأناضول كان يفترض أن يلقي كلمات فيها.

وبعد ساعات، أكد مسؤول في حزب العدالة والتنمية الحاكم أن الرئيس التركي سيمتنع عن الأنشطة يوم الخميس أيضا.

وقال نائب رئيس الحزب إركان كانديمير عبر تويتر، أن إردوغان ألغى أنشطته الخميس التي كانت تشمل تدشين أول محطة لانتاج الطاقة النووية في البلاد، والتي تم إنشاؤها بالتعاون مع مجموعة “روساتوم” الروسية في أكويو (جنوب).

وكان الرئيس التركي ألقى ثلاثة خطابات انتخابية يوم الثلاثاء قبل أقل من 20 يوما من الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي كشفت استطلاعات الرأي أن التنافس فيها سيكون حادا.

ومساء الثلاثاء، بعد قطع البث المباشر لـ 15 دقيقة، عاد اردوغان واعتذر قائلا إنه أصيب بوعكة وبدا وجهه متعبا وعيناه تدمعان خلال حديثه.

وأوضح اردوغان: “أمس واليوم كان هناك عمل كثير. بسبب ذلك أصبت بإنفلونزا المعدة… للحظة تساءلت إذا ألغيت اللقاء هل سيُفهم الأمر بشكل خاطئ. لكننا كنا قد قطعنا وعدا. أطلب السماح منكم ومن مشاهديكم”.

يمشي ببطء شديد 

تمنى منافسه الرئيسي كمال كيليتشدار أوغلو (74 عاما) مرشح التحالف الوطني الذي يضم ستة أحزاب معارضة، على الفور لاردوغان “التعافي سريعا”. كذلك الكثيرون من قادة التحالف الآخرين.

وكتبت ميرال أكسينر رئيسة الحزب الصالح، ثاني أكبر حزب في الائتلاف المعارض، في تغريدة على تويتر “أتمنى لاردوغان أن يتعافى قريبًا والشفاء العاجل”.

ويعقد الرئيس التركي الذي بدا يمشي ببطء شديد في بعض الأحيان، مؤتمرين أو ثلاثة يوميا في اطار حملته الانتخابية. وخلال شهر رمضان كان يشارك أيضا في إفطار كل مساء في منطقة مختلفة.

ويخطط إردوغان للحفاظ على وتيرة عالية من اللقاءات في جميع أنحاء البلاد في المرحلة النهائية قبل الاقتراع المزدوج في 14 مايو.

وكان الرئيس التركي أعرب في وقت سابق الأربعاء عن أمله بأن يستأنف برنامجه اعتبارا من الخميس.

وأثارت صحة الرئيس التركي تكهنات بعد اخضاعه لعملية جراحية في الأمعاء الغليظة نهاية عام 2011 ثم لجراحة ثانية في 2012.

ونفى إردوغان، الذي كان رئيسا للوزراء آنذاك، علنا أن يكون مصابا بسرطان القولون موضحا أن العمليات تهدف لإزالة زوائد لحمية.

اقرأ المزيد عن