إدانة واسعة “للعملية العسكرية” الروسية في أوكرانيا
بحث

إدانة واسعة “للعملية العسكرية” الروسية في أوكرانيا

الرئيس الأوكراني يقول إن العالم يجب أن ينشئ "تحالفا مناهضا لبوتين" من أجل "إجبار روسيا على السلام" وبايدن يؤكد أن "العالم سيحاسب روسيا".

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (في الأمام) ونظرائه من ليتوانيا جيتاناس ناوسيدا (وسط) وبولندا أندريه دودا يصلون إلى مؤتمر صحفي مشترك عقب محادثاتهم في كييف في 23 فبراير، 2022. (SERGEI SUPINSKY / AFP)
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (في الأمام) ونظرائه من ليتوانيا جيتاناس ناوسيدا (وسط) وبولندا أندريه دودا يصلون إلى مؤتمر صحفي مشترك عقب محادثاتهم في كييف في 23 فبراير، 2022. (SERGEI SUPINSKY / AFP)

توالت ردود الفعل العالمية على اعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “عملية عسكرية “في اوكرانيا الخميس. في ما يأتي أبرزها:

اوكرانيا 

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس إن العالم يجب أن ينشئ “تحالفا مناهضا لبوتين” من أجل “إجبار روسيا على السلام”.

وكتب وزير الخارجية الاوكراني دميترو كوليبا في تغريدة “تتعرض مدن أوكرانية هانئة لهجوم. إنه عدوان. أوكرانيا ستدافع وستنتصر. بإمكان العالم ان يردع بوتين ويجب أن يفعل. حان وقت التحرك الآن”.

 الولايات المتحدة

ندد الرئيس الأميركي جو بايدن ب”الهجوم غير المبرر لروسيا على أوكرانيا. وقال في بيان “اختار الرئيس بوتين (شن) عملية مخطط لها ستتسبب بمعاناة وخسائر بشرية كارثية” مضيفا “نددتُ بهذا الهجوم غير المبرر للقوات العسكرية الروسية”.

وشدد على أن “روسيا وحدها مسؤولة عن الموت والدمار اللذين سينجمان عن هذا الهجوم” مؤكدا ان “العالم سيحاسب روسيا”.

يستمع الرئيس جو بايدن خلال حدث في مبنى مكتب ايزنهاور التنفيذ بمجمع البيت الأبيض ، 22 فبراير، 2022، في واشنطن. (AP/Alex Brandon)

 الأمم المتحدة 

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بعد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي إلى وقف النزاع الذي باشرته روسيا في أوكرانيا “الآن”.

وقال غوتيريش متوجها إلى بوتين “الرئيس بوتين باسم الإنسانية أعيدوا قواتكم إلى روسيا!” مؤكدا “هذه أتعس لحظة في ولايتي كأمين عام للأمم المتحدة”.

 الاتحاد الأوروبي

كتبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في تغريدة “ندين بشدة هجوم روسيا غير المبرر ضد أوكرانيا. في هذه الساعات العصيبة القاتمة نتضامن مع أوكرانيا ونسائها ورجالها واطفالها الأبرياء في وجه هذا الهجوم غير المبرر” متعهدين “محاسبة الكرملين”.

 فرنسا

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تحدث مع زيلينسكي، أن فرنسا “تندد بحزم بقرار روسيا شن الحرب على أوكرانيا” داعيا موسكو “الى وضع حد فوري لعملياتها العسكرية”.

هذه الصورة التي التقطت في 4 ديسمبر 2021 الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال حديث مع الصحفيين في مطار الملك عبد العزيز الدولي في مدينة جدة الساحلية على البحر الأحمر بالمملكة العربية السعودية. (Thomas Samson/AFP)

وأعلن “تضامن فرنسا مع أوكرانيا ووقوفها إلى جانب الأوكرانيين وتحركها مع شركائها وحلفائها لوقف الحرب”.

ودعا ماكرون إلى اجتماع لمجلس الدفاع صباح الخميس.

 المانيا

اعتبر المستشار الآلماني اولاف شولتس أن العملية العسكرية الروسية “انتهاك فاضح” للقانون الدولي.

 المملكة المتحدة

ندد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس “بالأحداث المروعة في أوكرانيا” معتبرا ان بوتين “اختار إراقة الدماء والدمار”.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يغادر 10 داونينج ستريت بوسط لندن في 9 فبراير 2022 للمشاركة في الجلسة الأسئلة لرئيس الوزراء الأسبوعية في مجلس العموم. (JUSTIN TALLIS / AFP)

وسيترأس جونسون اجتماع أزمة الخميس بعد “الهجمات المروعة” لروسيا.

 حلف شمال الأطلسي 

دان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ “الهجوم الروسي المتهور وغير المبرر” على أوكرانيا، محذرا من أنه يعرض “عددا لا حصر له” من الأرواح للخطر.

وأضاف ستولتنبرغ في بيان “مرة أخرى وعلى الرغم من تحذيراتنا المتكررة وجهودنا الدبلوماسية التي لا تعرف الكلل، اختارت (روسيا) طريق العدوان على دولة مستقلة وذات سيادة”.

وأكد أن الدول الأعضاء في الحلف “ستجتمع للتعامل مع عواقب الأعمال العدوانية لروسيا، ونحن نقف مع شعب أوكرانيا في هذا الوقت العصيب. وسيبذل الناتو كل الجهود اللازمة لحماية جميع الحلفاء والدفاع عنها”.

 بولندا

طالبت الحكومة البولندية بتفعيل المادة الرابعة  من معاهدة حلف شمال الأطلسي.

 إيطاليا

وصف رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الهجوم الروسي بأنه “غير مبرر” مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي يعملان على توفير رد فوري.

وأكد “تندد الحكومة الإيطالية بهجوم روسيا على اوكرانيا غير المبرر وتقف إيطاليا إلى جانب الشعب الأوكراني ومؤسساته في هذه اللحظة المأسوية”.

 فنلندا والسويد 

نددت فنلندا والسويد بالهجوم الروسي وشجبتا بشكل منفصل “هجوما على منظومة الأمن الأوروبي”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال