إجراء مراسم دفن “ملك موسيقى البوب الإسرائيلي” تسفيكا بيك في مراسم خاصة
بحث

إجراء مراسم دفن “ملك موسيقى البوب الإسرائيلي” تسفيكا بيك في مراسم خاصة

توفي المطرب الشهير يوم الأحد عن عمر يناهز 72 عامًا؛ اقيمت الجنازة في رمات هشارون وحضرها الأصدقاء والعائلة. القى مؤلف الأغاني يوآف جيني والممثل نيكي غولدشتاين كلمات تأبين

ملحن البوب والمغني الإسرائيلي زفيكا بيك، 21 سبتمبر 2004 (Moshe Shai / Flash90)
ملحن البوب والمغني الإسرائيلي زفيكا بيك، 21 سبتمبر 2004 (Moshe Shai / Flash90)

تم دفن مغني البوب ​​وكاتب الأغاني الإسرائيلي الشهير تسفيكا بيك يوم الإثنين في مقبرة رامات هشارون الجديدة في جنازة حضرها أفراد العائلة والأصدقاء.

بناءً على طلب العائلة، لم تتم دعوة الجمهور للحضور. وتمركز حراس الأمن في مكان قريب لمنع وصول الضيوف غير المدعوين.

كان الموسيقيون أفيف جيفن، أريك بيرمان، هاريل مويال، أوشيك ليفي ، ونسيم غارامي من بين الحاضرين لتقديم احترامهم الأخير لبيك، الذي يعتبره العديد من الموسيقيين الأكثر نفوذاً الذين أنتجتهم إسرائيل على الإطلاق.

ألقى كل من كاتب الأغاني يوآف جيني والممثل نيكي غولدشتاين التأبين.

ودُفن بيك بينما تلا الحضور كلمات أغنيته “نصاف تشري” في الخلفية، بحسب تقرير نشره موقع “واينت” الإخباري.

واختتم الحفل بتصفيق الناس حول قبره في ذكرى بيك كجزء من التقاليد اليونانية، حسبما ذكر التقرير.

لم تمر وفاة بيك دون أن تلاحظ خارج البلاد، حيث رددت صحف ومجلات دولية رائدة تأبينات للموسيقي الإسرائيلي.

مقالة نشرت من قبل وكالة فرانس برس (وكالة الصحافة الفرنسية) التقطتها العديد من الصحف والمجلات الدولية الرائدة الأخرى التي أشارت إلى بيك على أنه “ملك موسيقى البوب ​​الإسرائيلية”، بينما قالت وكالة أسوشيتد برس إن بيك كان “أحد أعمدة صناعة الموسيقى في إسرائيل” وذكرت لقبه “المايسترو”.

مغني البوب تسيفكا بيك، 72 عامًا، توفي في 14 أغسطس 2022 (Courtesy Michal Kahana)

توفي بيك في منزله في رمات هشارون يوم الأحد عن عمر يناهز 72 عاما.

نعى رئيس الوزراء يائير لابيد فقدان المغني وكاتب الأغاني، مشيرا إلى أن بيك غنى عبارة “الموسيقى تخترق القلب” – جملة تصف معظم أغانيه وأنغامه التي اخترقت القلوب والثقافة الإسرائيلية… “كان تسفيكا ثوريا كفنان من جيله، أحد أعمدة البوب ​​الإسرائيلية. توفي تسفيكا اليوم، لكن أغانيه وموسيقاه المتبقية ستستمر لسنوات عديدة”.

الكلمات التي اقتبسها لابيد هي من أغنية “الى الاعلى” (Up Up) في ألبوم بيك من سنة 1978 والذي حمل العنوان “الموسيقى”.

هاجر الموسيقي، المولود في فروتسواف ببولندا، إلى إسرائيل مع عائلته عندما كان طفلا. وُلد بيك في عائلة موسيقية مع جده الذي كان يترأس مدرسة للموسيقى وعمه كان أستاذا للموسيقى، وبدأ دراسة الموسيقى الكلاسيكية في سن الخامسة. وتابع دراسته الموسيقية في إسرائيل، حيث درس في مركز رمات غان للموسيقى وقدم عروض في فرق الروك المحلية عندما كان مراهقا.

أصدر تسعة ألبومات في السبعينيات وتعاون بشكل وثيق مع زوجته الأولى، ميريت شيم أور، التي كتبت العديد من أغانيه، بما في ذلك “ماري لو” التي كانت تتحدث عنها، بالإضافة إلى الأغاني الموجودة في ألبومات “هذه طريقي” و”ماذا الان” و”Kaleidoscope”.

استمر بيك وشيم اور في التعاون بعد طلاقهما عام 2003. وابنته دانييلا بيك متزوجة من المخرج الأمريكي كوينتين تارانتينو، ويعيشان في تل أبيب.

كان بيك على علاقة مع مصممة الأزياء الإسرائيلية شيرا مانور منذ عام 2004 ولديهما ولدان، تيم ونيل. قبل أن ينفصلان العام الماضي.

ساهمت جيسيكا شتاينبرغ في هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال