أول إخفاق لبايدن على خط الأهداف المحددة لحملة التطعيم ضد كورونا
بحث
تحليل

أول إخفاق لبايدن على خط الأهداف المحددة لحملة التطعيم ضد كورونا

الهدف سيتم تحقيقه ’بالنسبة الى البالغين الذين يبلغون 27 عاما وما فوق’ بحلول الرابع من يوليو، بحسب منسق مكافحة كوفيد في البيت الابيض

صورة توضيحية: قوارير عليها ملصقات "لقاح كوفيد-19" ومحاقن، مع شعار شركة الأدوية الأمريكية "فايزر" وشريكتها الألمانية "بيونتيك" في الخلفية، 17 نوفمبر 2020 (Justin Tallis / AFP)
صورة توضيحية: قوارير عليها ملصقات "لقاح كوفيد-19" ومحاقن، مع شعار شركة الأدوية الأمريكية "فايزر" وشريكتها الألمانية "بيونتيك" في الخلفية، 17 نوفمبر 2020 (Justin Tallis / AFP)

أ ف ب – أقر البيت الأبيض يوم الثلاثاء بتعذر تحقيق الهدف الذي حدده الرئيس الأميركي جو بايدن لجهة تطعيم 70% من السكان البالغين بجرعة واحدة على الأقل ضد كوفيد-19 بحلول الرابع من تموز/يوليو.

وهذا أول هدف يخفق الرئيس الاميركي في تحقيقه في ملف التطعيم بعدما جعل من حملة تأمين المناعة الجماعية ضد الوباء أولوية في مستهل ولايته.

وقال جيف زيينتس منسق مكافحة كوفيد في البيت الابيض إن هذا الهدف سيتم تحقيقه “بالنسبة الى البالغين الذين يبلغون 27 عاما وما فوق” بحلول الرابع من تموز/يوليو.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي: “نعتبر أن الوصول إلى تلقي 70% من جميع البالغين جرعة واحدة على الاقل سيحتاج إلى بضعة أسابيع إضافية”.

وحتى الآن، تلقى 65,4% ممن يبلغون 18 عاما وما فوق جرعة واحدة على الاقل من اللقاحات الثلاثة المجاز استخدامها في البلاد.

ولن تتيح وتيرة التطعيم الراهنة بلوغ نسبة 70% خلال أقل من أسبوعين. وتفيد معطيات السلطات الصحية أن متوسط عدد الجرعات الذي يعطى يوميا ناهز قبل بضعة أيام 850 الف جرعة، وهو رقم يشمل أيضا الاطفال والفتيان اعتبارا من 12 عاما باعتماد لقاح “فايزر-بايونتيك”.

السيدة الأولى للولايات المتحدة جيل بايدن تخاطب حشدا داخل معمل تقطير تابع لشركة Ole Smoky خلال زيارة للترويج للقاحات كوفيد-19 في ناشفيل، تينيسي، 22 يونيو، 2021. ( TOM BRENNER / POOL / AFP)

وقال زيينتس إن الفئات العمرية التي تتطلب بذل مزيد من الجهود هي تلك التي تراوح بين 18-26 عاما، مشددا على أن “كثيرا من الشبان الأميركيين يعتقدون أنهم بمنأى من تداعيات كوفيد-19، وهم أقل إقبالا على تلقي اللقاح”.

“احتفالات كبيرة”

وسعى بايدن الى تطعيم 160 مليون أميركي بالكامل بحلول الرابع من تموز/يوليو. وحتى الآن، ثمة حاجة إلى تطعيم عشرة ملايين شخص إضافيين لتجاوز هذا السقف.

الرئيس الأمريكي جو بايدن دلي بتصريحات بشأن الاستجابة لـكوفيد-19 والتطعيم في الغرفة الشرقية في البيت الأبيض في واشنطن العاصمة، 17 مايو، 2021.(Nicholas Kamm / AFP)

وتوقع زيينتس بلوغ هذا الهدف بحلول “منتصف تموز/يوليو”.

وبعد الإعلان، أطلق بايدن تغريدة جاء فيها “لنكن واضحين: حملة التطعيم التي نقودها هي ’قصة نجاح’ على الطريقة الأميركية (…) عندما وصلنا إلى السلطة كان ثلاثة آلاف أميركي يموتون يوميا. حاليا الحالات انخفضت بنسبة 90%”.

وبفضل التقدم الذي تم إحرازه، بات بإمكان الولايات المتحدة أن تقيم احتفالات كبرى في عيدها الوطني في الرابع من تموز/يوليو.

وأكد زيينتس أن الولايات المتحدة “تتهيأ لاحتفالات كبرى تاريخية في الرابع من تموز/يوليو”.

فعلى سبيل المثال سيشارك ألف شخص في فعاليات تنظم في البيت الأبيض.

وكان بايدن قد أعلن يوم الجمعة في خطاب بمناسبة بلوغ عتبة 300 مليون جرعة لقاحية خلال الأيام المئة والخمسين الأولى من ولايته: “نحن في طريقنا إلى صيف مختلف جدا مقارنة بالعام الماضي. صيف مشرق بالفرح”.

 تفاوت بين الولايات

لكن مستشار البيت الأبيض للأزمة الصحية أنطوني فاوتشي ذكّر يوم الثلاثاء بأن هدف تطعيم 70% وإن تحقق “ليس خط النهاية، ولا الجولة الأخيرة”.

وشدد فاوتشي على ضرورة “الذهاب أبعد، بعد الرابع من تموز/يوليو، خلال الصيف وبعده بهدف نهائي هو القضاء تماما على الجائحة في الولايات المتحدة”.

مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي يتحدث خلال الإحاطة اليومية في غرفة برادي الإعلامية بالبيت الأبيض في واشنطن العاصمة، 21 يناير 2021 (MANDEL NGAN / AFP)لوسي أوبورغ

وكان بايدن قد قال يوم الجمعة: “للأسف الإصابات وحالات الاستشفاء لا تشهد انخفاضا في أنحاء عدة في الولايات حيث معدل التلقيح منخفض”.

وتجاوزت 16 ولاية من أصل 50 إضافة الى العاصمة واشنطن عتبة منح 70% من البالغين جرعة واحدة على الاقل من اللقاح. وأنجز هذا الأمر خصوصا في الولايات الواقعة على ساحلي البلاد. لكن الفوارق لا تزال كبيرة مع ولايات أخرى مترددة  مثل ميسيسيبي وألاباما ولويزيانا ووايومينغ.

وقال فاوتشي: “هناك خطر فعلي إذا استمر الإحجام عن التلقيح، بأن نشهد طفرات محلية جديدة للوباء”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال