أوائل المرضى في إسرائيل يحصلون على عقاقير “فايزر” المضادة لفيروس كورونا
بحث

أوائل المرضى في إسرائيل يحصلون على عقاقير “فايزر” المضادة لفيروس كورونا

اثنان من صناديق المرضى يرسلان الدواء لعدد من المصابين بالفيروس الذين تم اختيارهم لأنهم معرضون للإصابة بمضاعفات خطيرة

لقطة شاشة من مقطع فيديو لأورا روزنزفيغ ، من أوائل مرضى كوفيد-19 في إسرائيل الذين حصلواعلى عقار فايزر "باكسلوفيد" المضاد لفيروس كورونا، 2 يناير ، 2022. (Channel 12 News)
لقطة شاشة من مقطع فيديو لأورا روزنزفيغ ، من أوائل مرضى كوفيد-19 في إسرائيل الذين حصلواعلى عقار فايزر "باكسلوفيد" المضاد لفيروس كورونا، 2 يناير ، 2022. (Channel 12 News)

بدأت إسرائيل بتوزيع الحبوب الاولى من دواء مضاد لفيروس كورونا للمرضى الأكثر عرضة للخطر جراء إصابتهم بكوفيد-19 يوم الأحد بهدف وقايتهم من الإصابة بمضاعفات خطيرة للمرض.

تم إعطاء كل مريض تعليمات دقيقة من قبل صيدلي صندوقي المرضى حول كيفية تناول العقار الذي تم تسليمه إلى منازلهم.

اثنتان من الأشخاص الذين تم اختيارهم كانت سيمحا نيومارك (32 عاما) من القدس، وأورا روزنفيغ، من رمات هشارون. وتم نشر مقطع فيديو لروزنفيع وتصريحات للمريضتين لوسائل الإعلام العبرية.

وقالت نيومارك، وهي من أعضاء صندوق المرضى “مئوحيدت”: “كنت سعيدة جدا بتلقي المكالمة الهاتفية حيث تم إبلاغي بأنني ربما سأكون أول من يتلقى الدواء في البلاد”، مضيفة أنها لم تشعر بصحة جيدة منذ إصابتها بالفيروس.

ووضح إيرز كرمون، رئيس الخدمات الطبية في مركز القيادة الخاص بفيروس كورونا في “مئوحيدت”، أن الدواء يُعطى في ظل ظروف محددة لمنع تدهور المرضى الأكثر عرضة للخطر.

وقال: “لا شك، هذا يوم مؤثر، وكلي أمل أنه بمساعدة الدواء سنكون قادرين على التقليل من حالات دخول المستشفى وخفض عدد الوفيات”.

وقالت روزنفيغ، وهي عضوة في صندوق المرضى “مكابي”، إنها تلقت الجرعات الثلاث من التطعيم ومع ذلك أصيبت بالفيروس.

وأضافت: “لأنني أعاني من مشاكل طبية أخرى، فأنا قلقة للغاية من أن يتدهور وضعي وأن ينتهي بي المطاف في المستشفى. يمنحني هذا الدواء الأمل في أن أكون قادرة على تجاوز هذا المرض بشكل خفيف نسبيا. على الرغم من وجود بعض المخاوف بشأن العقار، إلا أن المخاوف بشأن الأضرار الناجمة عن فيروس كورونا أكبر”.

وصلت الشحنة الاولى من دواء فايزر إلى إسرائيل يوم الخميس، لتكون من أول الدول التي تحصل على العقار الجديد.

وضمت الشحنة عشرات الآلاف من كبسولات الدواء. وذكرت تقارير أن الدواء سيكلف الدولة حوالي 530 دولار لكل مريض، إلا أنه لا يزال من غير الواضح ما سيكون سعره بالنسبة للمرضى الإسرائيليين.

بحسب هيئة البث الإسرائيلية “كان”، ضمت الشحنة الاولى 20,000 جرعة من الدواء. وقد وقّعت إسرائيل على صفقة مع “فايزر” لشراء 100,000 جرعة، بحسب تقارير في وسائل الإعلام العبرية.

لدى شركة فايزر في الوقت الحالي 180,000 جرعة علاجية متاحة في العالم، تم تخصيص ما بين 60-70 ألفا منها للولايات المتحدة. وقالت الشركة إنها تتوقع ان تكون هناك 250,000 جرعة علاجية متاحة في الولايات المتحدة بنهاية يناير.

عقار فايزر المضاد لكوفيد-19، باكسلوفيد (Courtesy)

وقد منحت وزارة الصحة الإسرائيلية موافقة طارئة على الدواء الأحد الماضي، بعد أسبوع من قيام إدارة الدواء والغذاء الأمريكية (FDA) بفعل الشيء نفسه.

كبسولات “باكسلوفيد” مصمم لتوفير علاج منزلي للمرضى الأكثر عرضة للإصابة بالمضاعفات الخطيرة بكوفيد والذين تزيد أعمارهم عن 12 عاما. وقالت فايزر لإدارة  الدواء والغذاء الأمريكية أنه في تجربة شملت 2250 مريضا، خفض الدواء احتمال دخول المستشفى والوفاة بنسبة 89% عند إعطائه للأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة إلى معتدلة جراء إصابتهم بكوفيد-19 في غضون ثلاثة أيام من ظهور الأعراض. تم نقل أقل من 1% من المرضى الذين تناولوا الدواء إلى المستشفى ولم تُسجل أي حالة وفاة في صفوفهم في نهاية فترة الدراسة التي استمرت 30 يوما ، مقارنة بـ 6.5% من المرضى الذين تم نقلهم إلى المستشفى في المجموعة التي حصلت على حبوب الدواء الوهمي، والتي تضمنت تسع وفيات.

أثبت Paxlovid فعاليته فقط إذا تم إعطاؤه في غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض. يتكون العلاج من ثلاث حبات تؤخذ مرتين في اليوم لمدة خمسة أيام. اثنان من الحبوب هما من عقار Paxlovid والثالثة هي لدواء مضاد للفيروسات مختلف يساعد على زيادة مستويات الدواء الرئيسي في الجسم.

في وقت سابق الأحد، أعلنت وزارة الصحة أنها وافقت أيضا على العقار المضاد لكوفيد الذي طورته شركة “ميرك”، “مولنوبيرافير” (Molnupiravir)، والذي يُباع تحت اسم Lagevrio، وأنها تعتزم شراء الدواء مع توقع وصول الشحنة الأولى في الأيام المقبلة. لم تحدد الوزارة عدد الحبوب التي وافقت على شرائها.

وقال مصدر لـ”كان” إنه سيتم شراء ما يكفي من الحبوب لعلاج عدة آلاف من المرضى، مع إمكانية شراء المزيد. يقدر سعر العقار بحوالي 700 دولار لكل علاج، وفقا للتقرير، مما يجعل العقار أغلى من دواء فايزر.

يأتي اندفاع إسرائيل للحصول على أدوية كوفيد في الوقت الذي أدى فيه متغير أوميكرون شديد العدوى إلى زيادة معدلات حالات الإصابة بفيروس كورونا بشكل حاد فيما يُعرف الآن بالموجة الخامسة من فيروس كورونا في البلاد.

وأظهرت المعطيات التي نشرتها وزارة الصحة مساء الأحد تشخيص 4206 إصابة جديدة يوم السبت، وهو رقم تأثر من انخفاض عدد الفحوصات في نهايات الأسبوع، في حين بلغت نسبة الفحوصات الايجابية 4.57%. وقد سجلت حالات الإصابة اليومية بالفيروس ارتفاعا حادا من ألف حالة قبل حوالي عشرة أيام إلى نحو 5500 حالة يوم الجمعة، بينما ضاعف عدد الحالات النشطة نفسه بثلاث مرات في غضون أسبوع ووصل إلى 33,333 حالة. بلغ إجمالي الإصابات المؤكدة بالفيروس منذ بداية الوباء ما يقرب من 1.4 مليون.

ومع ذلك، شهدت حالات الإصابة الخطيرة بالفيروس ارتفاعا أكثر اعتدالا، من 77 في 22 ديسمبر إلى 114 يوم الأحد. وظلت حصيلة الوفيات ثابتة عند 8244 وفاة. حيث سُجلت أربع حالات وفاة بكورونا في البلاد منذ 21 ديسمبر.

ساهمت في هذا التقرير وكالات

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال