أنباء عن ضربات جوية إسرائيلية في دمشق للمرة الثالثة خلال أيام
بحث

أنباء عن ضربات جوية إسرائيلية في دمشق للمرة الثالثة خلال أيام

قالت وزارة الدفاع السورية إن بعض المواقع حول العاصمة تضررت، بعد غارة نهارية نادرة يوم الاثنين وهجوم في ليلة الجمعة

لقطة شاشة من مقطع فيديو يُظهر غارة جوية إسرائيلية مزعومة ضد دمشق، 27 أكتوبر 2022 (screen capture: YouTube/SANA)
لقطة شاشة من مقطع فيديو يُظهر غارة جوية إسرائيلية مزعومة ضد دمشق، 27 أكتوبر 2022 (screen capture: YouTube/SANA)

قالت دمشق إن صواريخ إسرائيلية استهدفت سوريا وألحقت أضرارا بمواقع قرب العاصمة فجر الخميس في الضربة الثالثة المزعومة في أقل من أسبوع.

واتهمت سوريا إسرائيل في شن غارات جوية حوالي الساعة 12:30 صباحًا، وفقًا لبيان صدر عن وزارة الدفاع ونقلته وسائل الإعلام الحكومية.

وقال البيان إنه تم قصف عدة مناطق بالقرب من دمشق، مما ألحق أضرارا بمواقع غير محددة. ولم ترد تقارير عن وقوع اصابات.

وقالت الوزارة إن الدفاعات الجوية تمكنت من إسقاط بعض الصواريخ.

وقالت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان دوي انفجارات سمع في انحاء العاصمة.

ونشرت مقطع فيديو بدا وكأنه يظهر صاروخ يحلق فوق دمشق وينفجر في الجو.

ولم يصدر تعليق فوري من إسرائيل، التي أقرت بتنفيذ مئات الضربات الجوية ضد الجماعات المدعومة من إيران، التي تحاول انشاء موطئ قدم في البلاد على مدى العقد الماضي.

ويقول الجيش الإسرائيلي إنه يهاجم أيضا شحنات أسلحة يعتقد أنها متجهة إلى تلك الجماعات، وعلى رأسها تنظيم حزب الله اللبناني. بالإضافة إلى ذلك، استهدفت الغارات الجوية المنسوبة إلى إسرائيل أنظمة الدفاع الجوي السورية بشكل متكرر.

وشهدت الأيام الماضية عدة هجمات على العاصمة السورية، بعد فترة هدوء استمرت شهرًا.

وقالت وكالة سانا إن غارة إسرائيلية نهارية نادرة أصابت جنديا سوريا يوم الاثنين، وقالت الإذاعة إن صواريخ إسرائيلية استهدفت العاصمة في ليل الجمعة.

واستمرت اسرائيل في تنفيذ غارات في المجال الجوي السوري، الذي تسيطر عليه روسيا إلى حد كبير، حتى مع تدهور علاقات القدس مع موسكو في الأشهر الأخيرة. وقد وجدت إسرائيل نفسها على خلاف مع روسيا لتعزيز دعمها لأوكرانيا بينما تسعى للحفاظ على حرية الحركة في سماء سوريا.

وأشارت التقارير في الأشهر الأخيرة إلى أن روسيا أزالت بطارية دفاعها الجوي المتطورة إس-300 من سوريا لتعزيز جهودها ضد أوكرانيا.

وفي يونيو، أدت الضربات الجوية الإسرائيلية إلى توقف مطار دمشق عن الخدمة لمدة أسبوعين تقريبًا. كما أدت غارتان استهدفتا مطار حلب في أوائل سبتمبر إلى إغلاق هذا المرفق.

اضرار في مطار دمشق الدولي بعد غارة جوية نُسبت الى اسرائيل، 12 يونيو 2022 (سانا)

وجاءت الضربات المزعومة في الوقت الذي يجري فيه الجيش الإسرائيلي تدريبات تستمر أسبوعا في شمال البلاد.

وتزامن الهدوء الأخير في الضربات مع المفاوضات عالية المخاطر لتسوية النزاع البحري طويل الأمد بين إسرائيل ولبنان، والذي انتهى باتفاق في وقت سابق من هذا الشهر. وقد أدى توقف قصير في المحادثات إلى زيادة التوترات لفترة وجيزة على طول الحدود الشمالية مع حزب الله اللبناني.

ومن المقرر أن يتم توقيع الصفقة بعد ظهر يوم الخميس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال