إسرائيل في حالة حرب - اليوم 237

بحث

أنباء عن توظيف إيران المزيد من القتلة المأجورين في مخططات ضد معارضين وإسرائيليين

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن طهران جندت لصوص مجوهرات كولومبيين في سجن في دبي لاستهداف إسرائيليين في بوغوتا، واستأجرت تاجر مخدرات لقتل برنارد هنري ليفي في باريس

عناصر الشرطة يحرسون الكنيس القديم في إيسن، ألمانيا، 10 أكتوبر 2019 (AP Photo / Martin Meissner)
عناصر الشرطة يحرسون الكنيس القديم في إيسن، ألمانيا، 10 أكتوبر 2019 (AP Photo / Martin Meissner)

زادت إيران من جهودها لاستهداف منتقدي النظام الذين يعيشون في الخارج، فضلا عن التخطيط لهجمات على إسرائيليين ومواطنين أمريكيين، موظفة وكلاء محليين مستأجرين لتنفيذ الهجمات، وفقًا لتقرير يوم الخميس.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن أفراد الجالية اليهودية والأفراد المرتبطين بإسرائيل كانوا من بين المستهدفين، وكذلك المنشقون ووسائل الإعلام المنتقدة لطهران.

واستندت الصحيفة في تغطيتها على وثائق حكومية ومقابلات مع 15 مسؤولا في واشنطن وأوروبا والشرق الأوسط.

وكشفت الصحيفة عن مزيد من التفاصيل حول خطة تم إحباطها العام الماضي لقتل إسرائيليين في كولومبيا، قائلة إن القتلة تم تجنيدهم في أحد سجون دبي.

وذكر التقرير أن رحمت أسدي، وهو ناشط في ذراع المخابرات في الحرس الثوري الإيراني، سُجن في البداية في الإمارات العربية المتحدة بتهمة اختطاف وقتل رجل أعمال إيراني بريطاني.

وأثناء وجوده في السجن، يُزعم أنه التقى شقيقين كولومبيين متورطين في عملية دولية لسرقة مجوهرات.

صورة قدمتها القوة البرية للحرس الثوري تظهر جنود واقفين أثناء حضورهم مناورة في شمال غرب إيران، 17 أكتوبر 2022 (Iranian Revolutionary Guard’s Ground Force via AP, File)

وقال مسؤولون لصحيفة “واشنطن بوست” إن أسدي درب الشقيقان على تنفيذ “عمليات قتل” وكلفهم بقتل أمريكيين وإسرائيليين في كولومبيا بعد إطلاق سراحهما في عام 2021.

وقال التقرير إن الشقيقان “لم ينفذوا العمليات” لكن تجنيدهم يظهر أن إيران قد أنشأت شبكة عالمية لتنفيذ الهجمات. وذكرت تقارير كولومبية في ذلك الوقت أن الموساد كشف عن المؤامرة.

كما أشار التقرير إلى وجود خطة لقتل الصحفي اليهودي الفرنسي برنارد هنري ليفي في باريس باستخدام تاجر مخدرات إيراني. وليفي استُهدف من قبل فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي وظف تاجر المخدرات مقابل 150 ألف دولار.

الفيلسوف والكاتب والمخرج الفرنسي برنار هنري ليفي في باريس، فرنسا، 28 فبراير 2020 (Christian Hartmann / Pool via AP)

وذكر التقرير أن هذا الرجل قام بدوره بتجنيد آخرين للمساعدة في تنفيذ الهجوم، الذي فشل في نهاية المطاف.

وأن المواطن الفرنسي كان مستهدفًا بسبب التحدث علانية ضد النظام الإيراني.

كما أشارت صحيفة “واشنطن بوست” إلى محاولات قتل رجال أعمال إسرائيليين يعيشون في قبرص – وتم توجيه التهم إلى مواطن أذربيجاني وثلاثة مواطنين باكستانيين فيما يتعلق بهذه المؤامرة.

كما كانت هناك عمليات في الولايات المتحدة لمحاولة قتل مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون واختطاف الصحفية الأمريكية الإيرانية والناشطة في مجال حقوق المرأة مسيح علي نجاد.

الناشطة الإيرانية الأمريكية في مجال حقوق المرأة مسيح علي نجاد في نيويورك، 6 أكتوبر 2022 (Ed Jones / AFP)

وأشار التقرير الى شهرام بورصافي على أنه عضو الحرس الثوري الإيراني المسؤول عن محاولة اغتيال بولتون، وقيل إنه مسؤول أيضا عن خطة قتل إيتسيك موشيه، وهو إسرائيلي جورجي بارز يعيش في تبليسي.

وذكر التقرير إن إيران وظفت العديد من اللصوص وتجار المخدرات والمجرمين الآخرين لتنفيذ محاولات القتل مقابل تعويضات تصل إلى مئات الآلاف من الدولارات.

وقال المسؤولون إن محاولة استخدام القتلة أدت إلى فشل العديد من الخطط أو إحباطها.

ومع ذلك، قال التقرير إن المسؤولين يعتقدون أن المحاولات المتعددة المستمرة لتنفيذ عمليات القتل تعني أنها ستنجح في نهاية المطاف، مما قد يؤدي إلى نشوب صراع أوسع وأكثر مباشرة مع طهران.

وأشارت تقارير صادرة باللغة العبرية إلى أنه تم إحباط العديد من هذه المؤامرات بسبب المخابرات الإسرائيلية.

وقال جهاز الأمن الداخلي البريطاني MI5 الشهر الماضي إن إيران تريد اختطاف أو قتل أفراد مقيمين في المملكة المتحدة تعتبرهم “أعداء للنظام”، وتم الكشف عن 10 مؤامرات على الأقل هذا العام حتى الآن.

وقيل إن التهديدات تصاعدت ضد الصحفيين الإيرانيين المقيمين في المملكة المتحدة الذين يكتبون عن الاحتجاجات المستمرة ضد نظام طهران، والتي أشعلتها وفاة مهسا أميني بعد اعتقالها بزعم انتهاكها لقواعد اللباس.

وذكر تقرير يوم الأربعاء أن السلطات الألمانية تعتقد أيضا أن الحرس الثوري الإيراني يقف وراء سلسلة من الهجمات الأخيرة على المعابد اليهودية.

وقال مسؤولون لصحيفة “واشنطن بوست” إن أوامر تنفيذ عمليات القتل والخطف جاءت من أعلى مستويات الحكومة الإيرانية.

وقال التقرير إن العديد من المؤامرات كانت تهدف للانتقام لمقتل قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني في يناير 2020.

اقرأ المزيد عن