أنباء عن تحقيق تقدم في صفقة تبادل أسرى مع حماس وسط الحديث عن ’فرصة نادرة’
بحث

أنباء عن تحقيق تقدم في صفقة تبادل أسرى مع حماس وسط الحديث عن ’فرصة نادرة’

مصدر إسرائيلي رفيع يقول لقناة تلفزيونية إن مخاوف الحركة من فيروس كورونا خلقت مناخا للاتفاق؛ مصادر فلسطينية تتحدث عن لقاء جمع وفدا رفيعا من حركة حماس مع المخابرات المصرية

صورة مركبة لجنود الجيش الإسرائيلي أورون شاؤول، يسار الصورة، وهدار غولدين ، يمين الصورة.
صورة مركبة لجنود الجيش الإسرائيلي أورون شاؤول، يسار الصورة، وهدار غولدين ، يمين الصورة.

أفادت تقارير عبرية يوم الخميس نقلا عن مصادر فلسطينية وإسرائيلية أن تقدما قد أحرز في صفقة تبادل أسرى محتملة مع حركة “حماس”.

وقال مصدر إسرائيلي رفيع للقناة 13 إن “فرصة استثنائية ونادرة وُلدت للتوصل إلى صفقة أسرى مع حماس”.

وذكرت القناة 13 أن الصفقة ستشمل رفاة الجنديين الإسرائيليين أورون شاؤول وهدار غولدين، اللذين قُتلا أثناء القتال خلال حرب غزة 2014 (عملية الجرف الصامد)، والمواطنين الإسرائيليين أفيرا أفراهام منغيستو وهشام السيد، اللذين يُعتقد بأنهما محتجزان لدى حماس بعد دخولهما غزة طواعية في الأعوام 2014-2015.

في المقابل ستقوم إسرائيل بالإفراج عن عدد من الأسرى الفلسطينيين.

وقال المصدر إن حماس قلقة للغاية بشأن احتمال انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة المكتظ بالسكان وهي معنية باتفاق مع إسرائيل يشمل الحصول على مساعدات طبية. وأضاف المصدر أن قائد حماس، يحيى السنوار، كان قد لمح إلى أن الظروف مهيأة للتوصل إلى اتفاق، لكنه حذر “إذا لم نتحرك بسرعة فستفلت الفرصة”.

قوى الأمن التابعة لحركة حماس ترتدي معدات واقية كإجراء وقائي ضد وباء كورونا خلال انتظارهم عند معبر رفح الحدودي مع مصر، في جنوب قطاع غزة، 13 أبريل، 2020. (SAID KHATIB / AFP)

ونقلت القناة 12 عن مصادر فلسطينية قولها إن وفدا رفيعا من حركة حماس التقى في القاهرة في الأسبوع الماضي مع المخابرات المصرية لمناقشة صفقة تبادل أسرى. بحسب المصادر، كان موسى دودين، العضو في المكتب السياسي للحركة، أحد أعضاء الوفد.

في 8 أبريل، خلال حديث مع قناة تلفزيونية تابعة لحركة حماس، قال دودين إن أمام إسرائيل “فرصة متاحة” يمكنها استغلالها قبل أن تضطر مجددا “للتفاوض في ظروف أكثر صعوبة”، في إشارة كما يبدو إلى الوضع الذي نشأ جراء تفشي فيروس كورونا.

ومع ذلك، في وقت سابق من هذا الأسبوع ، نفى دودين تقارير تحدث عن إحراز تقدم في المفاوضات بشأن تبادل الأسرى.

يوم الثلاثاء أفاد تقرير في صحيفة “الأخبار” اللبنانية إن أسرى حماس في السجون الإسرائيلية وضعوا قائمة تضم 250 أسيرا يرغبون في إطلاق سراحهم في المرحلة الأولى من الصفقة، وقاموا بنقل القائمة لقيادة حماس في القطاع الساحلي.

وذكرت تقارير في وسائل الإعلام العربية في الأيام الأخيرة أن حماس كانت على استعداد فقط لتزويد إسرائيل بمعلومات عن غولدين وشاؤول، ويبدو أن تقرير الخميس يناقض ذلك.

ونقلت القناة 12 عن مصادر في حماس قولها إن هناك جدل بين الجانبين حول مطلب الحركة بإطلاق سراح الفلسطينيين الذين أفرِج عنهم في إطار صفقة الإفراج عن الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليط في 2011 قبل أن يتم سجنهم مجددا.

ولقد أطلق سراح شاليط في عام 2011 في إطار صفقة تبادل أسرى أفرجت فيها إسرائيل عن ألف أسير أمني، من بينهم السنوار. منذ ذلك الحين انخرط العديد من هؤلاء الأسرى المحررين في هجمات ضد إسرائيليين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال