“أمازون” و”غوغل” تستبعدان “مايكروسوفت” وأوراكل” من مناقصة إسرائيلية ضخمة للخدمات السحابية
بحث

“أمازون” و”غوغل” تستبعدان “مايكروسوفت” وأوراكل” من مناقصة إسرائيلية ضخمة للخدمات السحابية

يتنافس عمالقة التكنولوجيا الدوليون في سباق لإنشاء مركز بيانات سحابي إقليمي يخدم القطاع العام بأكمله والجيش

صورة توضيحية لمركز بيانات، مزرعة خوادم وخدمات سحابية (noLimit46 ؛ iStock by Getty Images)
صورة توضيحية لمركز بيانات، مزرعة خوادم وخدمات سحابية (noLimit46 ؛ iStock by Getty Images)

استبعدت “أمازون” و”غوغل” شركتي “مايكروسوفت” و”أوراكل” ليصبحا المتنافسين الرئيسيين للفوز بفرصة لبناء مركز بيانات سحابي إقليمي ضخم في إسرائيل يتم عرضها على أكبر الشركات العالمية في صناعة التكنولوجيا، وفقا لتقارير الصحافة العبرية.

يتنافس عمالقة التكنولوجيا في مناقصة لمشروع إسرائيلي تبلغ تكلفته مليارات الشواقل والذي سيوفر خدمات سحابية للقطاع العام بأكمله والجيش. وقال موقع “ذا ماركر” المالي أنه من المتوقع أن تعلن الحكومة الفائزين في غضون أسبوعين تقريبا.

وأفادت “ذا ماركر” أنه يمكن اختيار أحد المرشحين النهائيين أو كليهما لتقديم الخدمات.

وقالت متحدثة بإسم وزارة المالية لتايمز أوف إسرائيل أنه سيتم نشر أسماء الفائزين عند اكتمال عملية المناقصة. ولم تستطع تحديد متى سيكون ذلك.

ويعد مشروع السحابة، المسمى “نيمبوس”، أحد أكبر مشاريع تكنولوجيا المعلومات في إسرائيل، سيمكن الوزارات الحكومية والهيئات العامة الأخرى من نقل الخوادم والخدمات إلى السحابة التي سيتم إنشاؤها من قبل الشركة الفائزة.

وكانت المناقصة حول إنشاء مركز البيانات، وهي واحدة من أربع مناقصات سيعرضها مشروع “نيمبوس”، مفتوحة فقط لعمالقة التكنولوجيا العالمية. وتتطلب من الفائز إنشاء مركز بيانات محلي فيه خوادم لضمان بقاء المعلومات التي تحتويها داخل إسرائيل.

وتعد “مايكروسوفت” و”أوراكل” شركات رائدة في تقديم الخدمات السحابية للحكومات على مستوى العالم، وقد بدأتا في إنشاء مراكز بيانات في إسرائيل. علاوة على ذلك، ورد أن “مايكروسوفت” أبلغت رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في وقت سابق من هذا الشهر بأنها تخطط لاستثمار أكثر من مليار دولار في إسرائيل من خلال إنشاء مركز البيانات الجديد وتوسيع أنشطة البحث والتطوير المحلية.

وذكر موقع “كالكاليست” المالي أن فشل “مايكروسوفت” في الفوز بالمناقصة يرجع إلى التأخير المتوقع في إطلاق مركز البيانات الخاص بها. وكان من المقرر افتتاح المركز في عام 2021، ولكن تم تأجيله إلى عام 2022. وقيل أنه تم استبعاد “أوراكل” بسبب معايير فنية في طلبها.

وقالت شركت “أوراكل” في شهر فبراير إنها بصدد إنشاء مركز بيانات جديد في اسرائيل ليعمل كمزود سحابي إقليمي لخدمة العملاء الإسرائيليين.

وتكهنت التقارير بأن شركتي التكنولوجيا قد لا تتقبلان الخسارة، وقد تضغطان على الوزارات الحكومية لتغيير نتيجة المناقصة أو حتى اللجوء إلى الإجراءات القانونية.

وينقسم مشروع “نيمبوس” إلى أربعة أجزاء مع أربعة مناقصات منفصلة: تقديم الخدمات السحابية للحكومة على منصة عامة؛ المساعدة في وضع استراتيجية حكومية لنقل العمليات إلى السحابة؛ تقديم المساعدة الفنية في تنفيذ الخطوة؛ ومناقصة لم تُنشر بعد لتوفير خدمات تحسين استخدام السحابة، كما أفادت “ذا ماركر”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال