إسرائيل في حالة حرب - اليوم 193

بحث

ألمانيا سوف تستجوب الساعين للحصول على الجنسية حول إسرائيل واليهود لتصفية المعادين للسامية

قالت وزيرة الداخلية نانسي فيزر لصحيفة دير شبيغل إن "ازدراء الإنسانية يمنع التجنيس"؛ سيحتاج المتقدمون إلى الالتزام بحماية الحياة اليهودية في ألمانيا

وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر، 27 نوفمبر 2023. (Darko Vojinovic/AP)
وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر، 27 نوفمبر 2023. (Darko Vojinovic/AP)

برلين، ألمانيا – سيتضمن اختبار الجنسية الألمانية في المستقبل أسئلة حول الدين اليهودي ودولة إسرائيل، في خطوة تهدف إلى تصفية المعادين للسامية من بين المتقدمين.

وقالت وزيرة الداخلية نانسي فيزر لصحيفة دير شبيغل الأسبوعية في عددها الصادر يوم الخميس إن “معاداة السامية والعنصرية وغيرها من أشكال ازدراء الإنسانية تمنع التجنس”.

وقالت فيزر في التقرير الذي نشر لأول مرة على موقع المجلة على الإنترنت “أي شخص لا يشاركنا قيمنا لا يمكنه الحصول على جواز سفر ألماني”.

وفي اختبار الجنسية الجديد، الذي يجب على المتقدمين اجتيازه للحصول على الجنسية الألمانية، قد يُسأل المتقدمون عن اسم مكان العبادة اليهودي، أو سنة تأسيس إسرائيل، أو التزام ألمانيا التاريخي تجاهها، وفقا لدير شبيغل.

وأضافت المجلة إن الأسئلة يمكن أن تشمل العقوبات على إنكار المحرقة ومتطلبات عضوية الأندية الرياضية اليهودية.

وافقت ألمانيا مؤخرا على تخفيف قوانين الجنسية الصارمة، وتقليل الوقت اللازم للتمكن من التقدم بطلب للحصول على جواز سفر وجعل الجنسية المزدوجة متاحة بشكل أكبر.

ضباط شرطة ألمان يجرسون مجمع يهودي يضم كنيسًا وروضة أطفال ومركزًا مجتمعيًا، في وسط برلين، ألمانيا، 18 أكتوبر، 2023. (AP / Markus Schreiber)

كان إصلاح قانون الجنسية الألماني تعهدًا رئيسيًا قدمته الحكومة الائتلافية التي يقودها يسار الوسط بقيادة المستشار أولاف شولتز عندما تولت السلطة في نهاية عام 2021.

وقد تم طرح تعديل القانون في أغسطس من العام الماضي، لكنه خضع للتدقيق في أعقاب هجوم حماس في 7 أكتوبر على إسرائيل وفي سياق الارتفاع اللاحق في الحوادث المعادية للسامية في ألمانيا.

بالإضافة إلى الالتزام بالدستور، سيُطلب من المتقدمين الآن أيضا الالتزام بحماية الحياة اليهودية في ألمانيا.

وفي ظل الظروف العادية، سيتمكن المرشحون من التقدم بطلب للحصول على الجنسية بعد خمس سنوات في ألمانيا، مقابل ثماني سنوات سابقًا. والأشخاص المندمجون بشكل خاص والذين لديهم مهارات جيدة جدًا في اللغة الألمانية سيتمكنون من الحصول على الجنسية بعد ثلاث سنوات فقط.

وقالت مجموعة تتعقب معاداة السامية في ألمانيا في أواخر نوفمبر إنها وثقت زيادة كبيرة في الحوادث المعادية للسامية في الشهر التالي لهجوم حماس – ما مجموعه 994، بزيادة قدرها 320 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وتعهد شولتز مرارا بحماية الجالية اليهودية في ألمانيا من تصاعد معاداة السامية.

اقرأ المزيد عن