أكثر من 3 ملايين إسرائيلي تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا، لكن الفيروس لا زال يتفشى
بحث

أكثر من 3 ملايين إسرائيلي تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا، لكن الفيروس لا زال يتفشى

أعلى معدل تطعيم بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 70-79 عامًا، الذين تلقى 92% منهم جرعة أولى، بينما تكافح إسرائيل لاحتواء الموجة الثالثة من الفيروس

أشخاص يتلقون جرعة لقاح كوفيد-19 في مركز تطعيم "كلاليت" في القدس، 28 يناير 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)
أشخاص يتلقون جرعة لقاح كوفيد-19 في مركز تطعيم "كلاليت" في القدس، 28 يناير 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

أفادت وزارة الصحة يوم الأحد أن إسرائيل أعطت الجرعة الأولى من اللقاح لأكثر من 3 ملايين من مواطنيها البالغ عددهم 9.3 مليون نسمة، بينما تواصل حملة التطعيم في البلاد تصدر العالم في التطعيمات للفرد، حتى في الوقت الذي تكافح فيه البلاد لاحتواء موجة تفشي الفيروس الثالثة على الرغم من إغلاق وطني دام أسابيع.

ووفقا للأرقام الصادرة عن الوزارة، تلقى 3,005,382 شخصا، أي 32.61% من إجمالي سكان إسرائيل، الجرعة الأولى من لقاح “فايزر-بيونتيك”، بينما تلقى 1,728,625 شخصا الجرعة الثانية، أو 18.76% من السكان.

وأظهرت البيانات أن معدل التطعيمات كان الأعلى بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 70-79 عاما، حيث تلقى 92% من تلك الفئة العمرية الجرعة الأولى و79.9% تلقوا الجرعة الثانية أيضا.

وبالنسبة للإسرائيليين الذين تزيد أعمارهم عن 90 عاما، حصل 87.6% على الجرعة وتلقى 74.4% الجرعة الثانية. وفي المجموعة العمرية 80-89 عاما، كانت الأرقام 85% للجرعة الأولى و72.8% للجرعة الثانية؛ ومن 60-69 عاما، 75% للجرعة الأولى و61.2% للثانية.

وأظهرت الأرقام أيضا أن 63.6% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50-59 عاما تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح، و50.1% من 40-49 عاما، 27.9% من 30-39 عاما، وأيضا 22.1% من 20-29 عاما.

رجل يتلقى جرعة لقاح كوفيد-19 في القدس، 28 يناير 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وبدأ برنامج التطعيم الشامل في إسرائيل بإعطاء جرعتين من لقاح “فايزر-بيونتك” للعاملين في المجال الطبي، الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، والمجموعات المعرضة للخطر. ومع تقدم الحملة، تم تخفيض العمر الأدنى بشكل مطرد، وانخفض إلى 35 عاما هذا الأسبوع. كما تم فتح التطعيم للمعلمين من جميع الأعمار والنساء الحوامل.

بالإضافة إلى ذلك، تقدم العديد من مراكز التطعيم الجرعات لكل من يريدها في نهاية كل يوم من أجل تجنب تلف جرعات اللقاح الإضافية، والتي يجب استخدامها في غضون فترة زمنية محددة.

وقد حددت الحكومة هدفا يتمثل في تلقيح جميع السكان الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاما بحلول أواخر مارس.

وفي موازاة تقدم حملة اللقاح الطموحة قدما، ذكرت وزارة الصحة يوم الأحد أن نتائج 10% من 26 ألف اختبار لفيروس كورونا أجريت يوم السبت جاءت إيجابية.

وتم تسجيل 640,644 حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد حتى الآن، بما في ذلك 72,026 حالة نشطة. ومن بين 1814 شخصًا تم نقلهم إلى المستشفى بسبب الفيروس، كان هناك 1162 شخصا حالتهم خطيرة، منهم 383 في حالة حرجة و298 على أجهزة التنفس الصناعي.

ومنذ تفشي الوباء، توفي 4745 مريضا نتيجة فيروس كورونا، 23 منهم يوم السبت. وتم تسجيل أكثر من 25% من إجمالي وفيات كوفيد-19 في إسرائيل هذا الشهر وحده.

ومن المتوقع أن تسعى وزارة الصحة إلى تمديد الإغلاق على مستوى البلاد لمدة أسبوع مع اجتماع مجلس الوزراء مساء الأحد، وفقا لتقارير وسائل الإعلام مساء السبت. كما سيعقد الكنيست اجتماعا بعد ظهر الأحد للتصويت على مشروع قانون من شأنه رفع الغرامات لمخالفي الإغلاق، مما يمهد الطريق لتمديد الإغلاق على مستوى البلاد.

ضباط الشرطة يفحصون السيارات عند نقطة تفتيش خلال إغلاق على مستوى البلاد للحد من انتشار فيروس كورونا، في تل أبيب، 10 يناير 2021 (AP Photo / Sebastian Scheiner)

ومن المقرر حاليا أن ينتهي الإغلاق، الذي يدخل أسبوعه الرابع، ليل الأحد. وقال حزب “أزرق أبيض” الذي يتزعمه وزير الدفاع بيني غانتس إنه لن يوافق على تمديد الإغلاق حتى يتم تمرير مشروع قانون لزيادة الغرامات، نظرا للإنفاذ المحدود للقواعد في المناطق اليهودية المتشددة، مما يؤدي إلى انتهاكات خطيرة للوائح الصحية.

وهناك خلافات حول عدد الأيام التي يجب إضافتها إلى الإغلاق، الذي أدى إلى إغلاق جميع الأعمال غير الأساسية ونظام التعليم، باستثناء مؤسسات التعليم الخاص.

وفي حين أن وزارة الصحة تريد إضافة أسبوع آخر، وإنهاء الإغلاق بعد عطلة نهاية الأسبوع للاستفادة من يومين لا يعمل جزء كبير من سكان البلاد فيها على أي حال، يفضل بعض الوزراء تمديده لبضعة أيام فقط.

بالإضافة إلى ذلك، ورد أن وزارة الصحة تعارض الاقتراحات لتخفيف بعض جوانب الإغلاق، لا سيما إعادة فتح أجزاء من نظام التعليم وأنشطة تجارية معينة.

ووفقا للقناة 12، يدرس مسؤولو الصحة خطة لبدء إعادة فتح رياض الأطفال والصفوف 1-3 يوم الأحد المقبل، 7 فبراير.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال