دراسة لأكبر صندوق مرضى في إسرائيل تظهر أن لقاح كورونا فعال بنسبة 92% بمنع الأعراض الخطيرة
بحث

دراسة لأكبر صندوق مرضى في إسرائيل تظهر أن لقاح كورونا فعال بنسبة 92% بمنع الأعراض الخطيرة

وجد مسح "كلاليت" الذي شمل 1.2 مليون إسرائيلي، نصفهم مطعمين، أن اللقاح يقلل من أعراض كوفيد بنسبة 94%

سيدة تتلقى حقنة لقاح كوفيد-19 في مركز تطعيم تابع لـ"كلاليت" في القدس، 8 فبراير 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)
سيدة تتلقى حقنة لقاح كوفيد-19 في مركز تطعيم تابع لـ"كلاليت" في القدس، 8 فبراير 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

اشارت دراسة مكثفة أجراها أكبر صندوق مرضى في إسرائيل إلى أن لقاح “فايزر-بيونتيك” فعال بنسبة 94% في الوقاية من أعراض كوفيد-19، وفعال بنسبة 92% في تجنب حالات المرض الخطيرة.

وقارن الاستطلاع الذي أجراه صندوق المرضى “كلاليت” للخدمات الصحية 600,000 شخص تم تطعيمهم بالكامل – 170,000 فوق 60 عاما، و430,000 بين سن 16-59 عاما – مع 600,000 إسرائيلي غير متلقي للقاح. ووجدت الدراسة، التي يُعتقد أنها الأكبر من نوعها في العالم حتى الآن، أن اللقاح يحمي بشكل كبير من عوارض الإصابة والأعراض الخطيرة، مما يدعم الدراسات السابقة حول اللقاح.

وقال الدكتور ران باليسر، عالم الأوبئة الذي يدير تخطيط السياسة الصحية في “كلاليت”، في مقابلة مع القناة 12 إن “الدراسات السابقة تناولت العدوى، ولكن ليس الأعراض، وبالتالي لا يمكن مقارنتها بالبحوث السريرية لشركة فايزر. لأول مرة، نقارن المجموعة التي تم تلقيحها بمجموعة مرجعية ذات خصائص مماثلة لمعرفة ما إذا كان اللقاح يعمل حسب التوقعات”.

“بعد أخذ عوامل مثل العمر بالحسبان، يمكننا القول بوضوح: يمنع اللقاح حالات المرض الخطيرة أيضا بين الذين يبلغون من العمر 70 عاما أو أكثر، والذين لم تكن هناك بيانات كافية حولهم في دراسة فايزر”، قال باليسر، الذي حلل البيانات مع العديد من الباحثين الإسرائيليين وفريق من جامعة هارفارد.

البروفيسور ران باليسر، رئيس قسم الابتكار في “كلاليت”، أكبر مزود للخدمات الصحية في إسرائيل، في تل أبيب، 10 يونيو 2020 (EMMANUEL DUNAND / AFP)

ووجدت الدراسة أن اللقاح، بدءا من أسبوع بعد الجرعة الثانية، فعال بنسبة 91% إلى 99% في الوقاية من حالات كوفيد-19 الخطيرة. ومن المرجح أن يتم تحديد هذه الأرقام أكثر مع مرور الوقت ووصول محصنين إضافيين إلى هذه العلامة. وقال باليسر إن البيانات تشير إلى أن فعالية اللقاح يمكن أن ترتفع أكثر أسبوعين بعد الجرعة الثانية، على الرغم من قوله إن هناك حاجة إلى تحليل إضافي في الأسابيع المقبلة.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن صندوق مرضى إسرائيلي آخر قام بتطعيم نصف مليون شخص بجرعتي لقاح فايزر أنه تم تشخيص اصابة 544 شخصا فقط – أو 0.1% – بفيروس كورونا بعد تلقي اللقاح، وكانت هناك أربع حالات خطيرة، ولم تسجل أي وفاة. وهذا يعني أن معدل الفعالية يبلغ 93%، حسبما أعلن صندوق “مكابي” للخدمات الصحية يوم الخميس، بعد مقارنة بين الأعضاء المحصنين ومجموعة مرجعية “متنوعة” من الأعضاء غير المطعمين.

وحتى ليلة الأحد، تلقى أكثر من 3.8 مليون إسرائيلي الجرعة الأولى من اللقاح، و2.5 مليون شخص كلا الجرعتين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال