أقل من 20% من الإسرائيليين مستعدون لأخذ لقاح فيروس كورونا على الفور – استطلاع
بحث

أقل من 20% من الإسرائيليين مستعدون لأخذ لقاح فيروس كورونا على الفور – استطلاع

وجد مسح لجامعة حيفا تفاوت كبير في الآراء بين اليهود والعرب، الرجال والنساء؛ 41.2% من النساء العربيات في إسرائيل يرفضن أخذ اللقاح تحت أي ظرف

صورة توضيحية: اشخاص يمشون في شارع يافا وسط مدينة القدس، 25 اكتوبر 2020 (Nati Shohat / Flash90)
صورة توضيحية: اشخاص يمشون في شارع يافا وسط مدينة القدس، 25 اكتوبر 2020 (Nati Shohat / Flash90)

بينما تستعد إسرائيل لبدء برنامج التطعيم الشامل في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، أظهر استطلاع جديد نُشر يوم الثلاثاء أن أقل من خُمس السكان على استعداد لأخذ اللقاح على الفور، مع وجود فجوات كبيرة بين الرجال والنساء وبين اليهود والعرب الإسرائيليين.

ووفقًا للاستطلاع الذي أجرته جامعة حيفا وأشرف عليه البروفيسور مانفريد غرين، الخبير في سياسة الصحة العامة، قال 20.3% فقط من المستجيبين اليهود الإسرائيليين و16% من المستجيبين العرب الإسرائيليين أنهم سيكونون على استعداد لأن يكونوا من بين الأوائل لأخذ اللقاح.

وقال 27.3% من الرجال اليهود و22.8% من الرجال العرب أنهم يرغبون في أخذ اللقاح على الفور، مقارنة بـ13.6% فقط من النساء اليهوديات و12.2% من النساء العربيات.

ومع ذلك، يبدو أن موقف الجمهور الإسرائيلي تجاه التطعيم يتغير بشكل كبير على المدى الطويل، حيث قال 58.6% من الرجال اليهود و41.2% من الرجال العرب الإسرائيليين أنهم على استعداد لأخذ اللقاح بعد أن تطعيم آلاف الأشخاص، مقابل 41.4% من النساء اليهوديات و25.2% من النساء العربيات في البلاد.

صورة توضيحية: رجل يتلقى لقاح أنفلونزا الخنازير في مركز طبي في القدس، 20 ديسمبر 2009 (AP Photo / Dan Balilty)

ووجد الاستطلاع، الذي شمل 900 مشارك تتراوح أعمارهم بين 30 وما فوق، أن 7.7% من الرجال اليهود، 29.4% من الرجال العرب في إسرائيل، 17.2% من النساء اليهوديات، و41.2% من النساء العربيات في إسرائيل سيرفضون اللقاح “تحت أي ظرف”.

ووسط بدء مبادرات التطعيم، أعرب مسؤولو الصحة عن قلقهم بشأن رفض الجمهور تلقي اللقاح.

وأظهرت استطلاعات الرأي التي نُشرت سابقًا أن 50 إلى 75 في المائة من الإسرائيليين متخوفون من تلقي لقاح فيروس كورونا، على ما يبدو بسبب مخاوف من أن انتاج اللقاح السريع قد يضر بسلامته.

البروفيسور مانفريد غرين من جامعة حيفا (Courtesy)

وفي اعلانه يوم الثلاثاء عن نتائجه الجديدة، قال غرين أنه “يبدو أن هناك افتقارًا صارخًا للثقة لدى جزء كبير من سكان إسرائيل، وخاصة بين العرب والنساء، في لقاح كوفيد-19”.

وقال: “سيتوفر لإسرائيل قريبًا جرعات لقاح كوفيد-19، لكننا بحاجة إلى التعامل مع مسألة الثقة في اللقاح، أو قد لا نشهد الطلب على اللقاح الذي اعتقدنا أنه سيحصل عليه”.

وحذر غرين من أنه من اجل نجاح برنامج التطعيم الإسرائيلي، “نحن بحاجة إلى تحسين وتوسيع المعلومات حول سلامة وفعالية اللقاحات”.

وستتلقى إسرائيل ملايين اللقاحات، بدءًا من تطعيم شركة “فايزر”، الذي تمت الموافقة على استخدامه في الولايات المتحدة من قبل الهيئات التنظيمية.

وأبلغت وزارة الصحة صناديق المرضى في البلاد يوم الإثنين أن حملة التطعيم الإسرائيلية ضد فيروس كورونا ستنطلق الأسبوع المقبل، وسيبدأ عامة الناس في تلقي التطعيمات في 23 ديسمبر.

وتأتي مخططات توزيع اللقاح في الوقت الذي تشهد فيه إسرائيل ارتفاع معدل الإصابات، وتجاوز حصيلة الوفيات نتيجة الفيروس عتبة 3000 يوم الاثنين.

ووفقًا لأحدث أرقام وزارة الصحة، هناك 18,832 حالة اصابة نشطة بالفيروس في البلاد. ومنذ بداية الوباء في وقت سابق من هذا العام، تم تشخيص 360,630 حالة اصابة في البلاد، وتوفي 3014 شخصًا بسبب كوفيد-19، المرض الناجم عن فيروس كورونا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال