الإصابات بكورونا مستمرة في الإنخفاض ونسبة نتائج الفحوصات الإيجابية تبلغ 2.7%
بحث

الإصابات بكورونا مستمرة في الإنخفاض ونسبة نتائج الفحوصات الإيجابية تبلغ 2.7%

تسجيل 1,089 حالة جديدة الأربعاء؛ 581 شخصا في حالة خطيرة؛ حصيلة الوفيات ترتفع إلى 2,292

عناصر من شرطة الحدود الاسرائيلية يقومون بدوريات في شارع يافا وسط مدينة القدس مع خروج اسرائيل من إغلاق كورونا وتخفيف القيود، 21 أكتوبر، 2020. (Nati Shohat / Flash90)
عناصر من شرطة الحدود الاسرائيلية يقومون بدوريات في شارع يافا وسط مدينة القدس مع خروج اسرائيل من إغلاق كورونا وتخفيف القيود، 21 أكتوبر، 2020. (Nati Shohat / Flash90)

سجلت وزارة الصحة 1089 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الأربعاء، مع عودة 2.7% من الفحوصات بنتائج إيجابية حيث استمر الإغلاق الذي فرضته الحكومة لمدة شهر بخفض معدلات الإصابة بشكل حاد.

وبلغ عدد حالات الإصابة النشطة بالفيروس صباح الخميس 19,344 حالة، بعد أن انخفض إلى أقل من 20,000 ليلة الأربعاء لأول مرة منذ شهر يوليو. كما تراجع عدد الحالات الخطيرة إلى 581، بعد أن بلغ ذروته في 4 أكتوبر ووصل إلى 900 حالة. المرة الأخيرة الذي انخفض فيها عدد الحالات الخطيرة إلى أقل من 600 كانت في 18 سبتمبر، في اليوم الأول من الإغلاق.

ومع ذلك، فإن الآثار اللاحقة للفيروس مستمرة في التسبب بخسائر حتى مع انحسار عدد الإصابات الجديدة. وأظهرت أرقام وزارة الصحة ان هناك 232 مريضا تم وضعهم على أجهزة تنفس اصطناعي؛ وقد انخفض عدد المرضى الذين يستعينون بأجهزة التنفس الاصطناعي إلى ما بين 215 و240 منذ بداية الشهر.

وارتفع عدد الفحوصات في الأيام الأخيرة، حيث وصل الأربعاء إلى 42,898 أظهرت 2.7% منها نتائج إيجابية. في شهر سبتمبر، وصلت نتائج الفحوصات الإيجابية إلى أعلى مستوياتها وبلغت 15%.

وارتفعت حصيلة الوفيات منذ بداية الجائحة إلى 2292.

عاملة في مستشفى تأخذ مسحة لفحص فيروس كورونا خارج مركز شعاري تسيدك الطبي في القدس، 8 أكتوبر، 2020. (Nati Shohat/Flash90)

يوم الأربعاء، قالت فرقة عمل تابعة للجيش الإسرائيلي إنه في حين أن إسرائيل تواصل السيطرة على تفشي الفيروس، إلا أن معدل الإصابة لا يزال مرتفعا جدا بالأرقام المطلقة.

وبدأ يوم الأحد تخفيف الإغلاق، مع السماح للحضانات ورياض الأطفال بفتح أبوابها. كما تم رفع حد الكيلومتر الواحد على السفر لتلبية الاحتياجات غير الأساسية ويمكن للمطاعم مرة أخرى تقديم خدمات “تيك اواي”.

يوم الأربعاء، التقى ما يُسمى بالمجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا (كابينت كورونا) لمناقشة السماح بإعادة فتح المتاجر والمدارس، ولكن تم تأجيل النقاش حتى الأسبوع المقبل.

خلال الجلسة، دعا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى تقليص خطة وزارة الصحة لرفع القيود المكونة من تسعة مراحل إلى خمسة مراحل، لكن مسؤولو صحة أعربوا عن مخاوفهم بشأن القيام بذلك.

في أعقاب الإغلاق الأول الذي فرضته الحكومة لمكافحة جائحة كورونا، تخلى مسؤولو الصحة عن خطتهم المرحلية وسط ضغوط من الوزراء وافتتحوا جميع المدارس والمصالح التجارية في وقت واحد تقريبا في أوائل شهر مايو – واعتُبر أن هذه الخطوة لعبت دورا في الارتفاع الحاد في معدلات الإصابة خلال الصيف التي أدت إلى الإغلاق العام الثاني.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال