إسرائيل في حالة حرب - اليوم 263

بحث

أحكام بالسجن ضد جنود من لواء غولاني في أحدث حادثة هروب جماعي من قاعدتهم

جنود من الكتيبة 12 غادروا القاعدة احتجاجا على تحقيق للشرطة العسكرية ضد رفاقهم؛ الجيش الإسرائيلي يدين "الحادثة الخطيرة"

توضيحية: جنود لواء غولاني خلال تدريب في شمال اسرائيل، 16 فبراير، 2015. (Israel Defense Forces)
توضيحية: جنود لواء غولاني خلال تدريب في شمال اسرائيل، 16 فبراير، 2015. (Israel Defense Forces)

صدرت أحكام بالسجن ضد ثمانية جنود من لواء “غولاني” يوم الخميس لمغادرتهم القاعدة دون تصريح احتجاجا على خضوع رفاقهم للتحقيق من قبل الشرطة العسكرية.

بحسب الجيش الإسرائيلي تم إعادة الجنود الثمانية من اللواء 12 إلى قاعدتهم بعد وقت قصير من مغادرتهم لها بعد أن أمرهم قادتهم بالعودة.

وقال الجيش إن “هذه حادثة خطيرة تصرف فيها الجنود بما يخالف أوامر جيش الدفاع وما هو متوقع منهم”.

وحُكم على الثمانية بالسجن لفترات تراوحت بين 25-45 يوما. سيتم أيضا إبعاد ثلاثة منهم من الخدمة في مواقع قتالية بعد إكمال عقوبتهم.

بحسب مصدر عسكري، ترك الجنود قاعدتهم يوم الأربعاء احتجاجا على خضوع أربعة جنود من وحدتهم للتحقيق من قبل الشرطة العسكرية. وكان الأربعة قد أوقفوا عن الخدمة في مواقع قتالية وسط التحقيق.

لجنود غولاني سجل من الفرار الجماعي من الخدمة العسكرية بسبب معاملة غير منصفة مزعومة في الجيش.

في الشهر الماضي، تركت سرية كاملة من الجنود من اللواء 51 قاعدتها العسكرية احتجاجا كما يبدو على تعيين قائد جديد للسرية.

وصدر بحق اثنين من الجنود حكمين بالسجن لمدة 15 يوما و20 يوما، ومُنع ثالث من الخروج لإجازة لمدة 28 يوما، بينما صدرت بحق بقية الجنود في السرية أحكام مع وقف التنفيذ.

في واقعة أخرى حدثت مؤخرا تورط فيها جنود من اللواء 51، تعرض ضباط وجنود من اللواء للتوبيخ وأحكام بالسجن في شهر فبراير بعد تعرض ضابط كبير للضرب خلال شجار مع مجموعة من الجنود.

اقرأ المزيد عن