إسرائيل في حالة حرب - اليوم 228

بحث

آلاف المتظاهرين في مالمو احتجاجا على مشاركة اسرائيل في مسابقة يوروفيجن

تم الاحتجاج على مشاركة إسرائيل في مسابقة الأغنية الأوروبية التي ستقام نهائياتها السبت في المدينة السويدية، في ضوء الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة، حيث طالبت مذكرات في جميع أنحاء أوروبا باستبعادها

متظاهرون يحضرون مسيرة مناهضة لإسرائيل قبل الدور نصف النهائي الثاني في مسابقة الأغنية الأوروبية في مالمو، السويد، 9 مايو، 2024. (AP Photo / Martin Meissner)
متظاهرون يحضرون مسيرة مناهضة لإسرائيل قبل الدور نصف النهائي الثاني في مسابقة الأغنية الأوروبية في مالمو، السويد، 9 مايو، 2024. (AP Photo / Martin Meissner)

تظاهر آلاف الأشخاص بهدوء الخميس في شوارع مالمو بالسويد احتجاجا على مشاركة إسرائيل في مسابقة يوروفيجن، عشية خوض البلاد المنافسة، بحسب ما أفاد فريق وكالة فرانس برس في المكان.

تقول هيلدا وهي سويدية تبلغ 30 عاما رفضت كشف اسمها الكامل لوكالة فرانس برس “أنا من محبي يوروفيجن وهذا يؤلمني لكنني سأقاطع”. واضافت “لا أستطيع الاستمتاع وأنا اعرف أن إسرائيل تشارك في الوقت الذي يقتل فيه كل هؤلاء الأطفال. أعتقد أن هذا غير عادل”.

وتم الاحتجاج على مشاركة إسرائيل في مسابقة الأغنية الأوروبية التي ستقام نهائياتها السبت في مالمو، في ضوء الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة، حيث طالبت مذكرات في جميع أنحاء أوروبا باستبعادها.

في نهاية آذار/مارس دعا مرشحون من تسع دول، بما في ذلك المرشح السويسري نيمو وهو الأوفر حظا، لوقف دائم لإطلاق النار.

وعلى المرشحة الإسرائيلية عيدن غولان المشاركة مساء الخميس في نصف النهائي الثاني.

المتسابقة الإسرائيلية عيدن غولان تؤدي أغنية “Hurricane” خلال بروفة نصف النهائي الثاني في مسابقة يوروفيجن في مالمو، السويد، 8 مايو، 2024. (Martin Meissner/AP)

وتساءلت مروة مصطفى وهي متظاهرة في العشرين من العمر “هذا ليس عدلا. في رأيي إذا كان بإمكانهم استبعاد روسيا فلماذا لا يمكنهم فعل ذلك مع اسرائيل؟”.

في عام 2022، تم استبعاد شركات البث الروسية من اتحاد البث الأوروبي المشرف على المسابقة، بعد الحرب في أوكرانيا.

وقال مصطفى مصطفى(29 عاما) “الجميع هنا لحضور مسابقة يوروفيجن والاحتفال. ليس هناك اي سبب للاحتفال”.

وأضاف “نزعم اننا ديموقراطية لكن لا أحد يحرك ساكنا”.

محتجون في مظاهرة مناهضة لإسرائيل قبل الدور نصف النهائي الثاني في مسابقة الأغنية الأوروبية يوروفيجن في مالمو، السويد، 9 مايو، 2024. (AP Photo/Martin Meissner)

وانطلق المتظاهرون وزاد عددهم عن خمسة آلاف من الساحة الرئيسية في مالمو، بحسب فريق فرانس برس، وساروا في شارع المشاة الرئيسي في المدينة رافعين الأعلام الفلسطينية.

رفعت لافتات كتب عليها “حرروا فلسطين” أو “يوروفيجن تضفي شرعية على الإبادة”.

وشاركت الناشطة دفاعا عن المناخ غريتا ثونبرغ المعروفة بمواقفها المؤيدة للفلسطينيين، في المسيرة إلى جانب العديد من العائلات.

اقرأ المزيد عن