إسرائيل في حالة حرب - اليوم 257

بحث

آلاف الإسرائيليين يحتجون على مشاريع حكومة نتنياهو

بحسب وسائل إعلام محلية فإن الاحتجاجات خرجت في عشرين مدينة في أنحاء البلاد وإن عشرات الآلاف تجمعوا في تل أبيب وحدها

آلاف المتظاهرين يتظاهرون ضد الإصلاح القضائي الذي تخطط له حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في تل أبيب، 4 فبراير، 2023. (Gili Yaari  Flash90)
آلاف المتظاهرين يتظاهرون ضد الإصلاح القضائي الذي تخطط له حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في تل أبيب، 4 فبراير، 2023. (Gili Yaari Flash90)

تظاهر آلاف الإسرائيليين في وسط تل أبيب السبت للأسبوع الخامس على التوالي احتجاجا على الإصلاحات القانونية المثيرة للجدل التي تعتزم تنفيذها حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليمينية.

تحدت حشود تحمل الأعلام الإسرائيلية الزرقاء والبيضاء المطر في وسط شارع كابلان، ورفعت لافتات تصف الحكومة الجديدة بأنها “تهديد للسلام العالمي”.

وكتب على لافتة أخرى “أنقذوا ديموقراطية إسرائيل من نتنياهو”.

صارت الاحتجاجات حدثًا أسبوعيًا في أمسيات السبت منذ أواخر كانون الأول/ديسمبر مع تنصيب حكومة نتنياهو الجديدة التي تعد الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن الاحتجاجات خرجت في عشرين مدينة في أنحاء البلاد، وقالت إن عشرات الآلاف تجمعوا في تل أبيب وحدها.

وكان من بين المتظاهرين في حيفا رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق يائير لبيد الذي قال في مقطع فيديو نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي “سننقذ بلدنا لأننا غير مستعدين للعيش في بلد غير ديموقراطي”.

إسرائيليون يحتجون على خطة حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الجديدة لإصلاح النظام القضائي، في تل أبيب، إسرائيل، 4 فبراير، 2023. (AP Photo / Maya Alleruzzo)

عاد نتنياهو إلى السلطة بعد انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر على رأس ائتلاف مع أحزاب يمينية ودينية متشددة.

وأعلنت حكومته مذاك نيتها مواصلة سياسة التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية، فضلاً عن تنفيذ إصلاحات اجتماعية تثير قلق مجتمع المثليين وإصلاحات قضائية.

ستسمح الإصلاحات القضائية المثيرة للجدل للبرلمان الإسرائيلي بإلغاء أي قرار للمحكمة العليا بغالبية بسيطة من 61 نائبا في المجلس المكون من 120 مقعدا.

كما ستغير الإصلاحات المقترحة النظام الذي يتم عبره تعيين القضاة، ما يمنح السياسيين مزيدًا من السيطرة على القضاء.

اقرأ المزيد عن