قتل سبعة فلسطينيين، بينهم عائلة مكونة من أب وأم حامل في شهرها التاسع وثلاثة اطفال، في غارة جوية إسرائيلية إستهدفت فجر الأربعاء منزلاً في دير البلح بوسط القطاع، كما أعلن مصدر طبي فلسطيني.

وقال “أشرف القدرة” الناطق بإسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة: انه “تم إنتشال ثلاثة أطفال من تحت الأنقاض هم الأشقاء فرح، مسيرة، ومصطفى رأفت اللوح، كما إستشهد والدهم رأفت (32 عاما) وشقيقه محمد (21 عاما)، ووالدتهم نبيلة اللوح (35 عاما) وهي حامل في شهرها التاسع توفي جنينها أيضاً في غارة إسرائيلية إستهدفت منزلاً يعود لعائلة اللوح في دير البلح”.

كما أضاف القدرة: أنه “تم إنتشال جثة الشهيد “أحمد مصطفى اللوح” من تحت الأنقاض ليرتفع عدد الشهداء من عائلة اللوح إلى سبعة”، مشيراً إلى إصابة ثمانية أشخاص اخرين في الغارة.

كذلك شن الطيران الحربي الإسرائيلي غارة أخرى على منزل في رفح جنوب القطاع رداً على إطلاق صواريخ، وإختراق للهدنة، مما أدى إلى إصابة عشرة فلسطينيين بجروح، بحسب ما أفادت مصادر طبية فلسطينية.

كما شن الطيران الحربي الإسرائيلي عدة غارات على مناطق زراعية في أنحاء مختلفة من القطاع، بحسب ما أفاد شهود عيان.