وقع ما قد يشتبه بأنه هجوم دهس بالضفة الغربية، ما أدى إلى إصابة 4 أشخاص بحسب الشرطة.

ويعاني رجل في العشرينات من عمره من إصابات خطيرة، بينما أُصيب 3 آخرون بجراح ما بين الطفيفة والمتوسطة في الهجوم المحتمل.

ووقع الهجوم بالقرب من مستوطنة بيت أرييه، المتاخمة للخط الأخضر الذي يفصلها عن منطقة المركز في ضواحي تل أبيب، في منطقة شهدت عددا قليلا من الهجمات التي هزت إسرائيل خلال الأشهر القليلة الماضية.

وفر منفذ الهجوم من المكان في سيارة سوداء من طراز إيسوزو، بحسب تقارير أولية. وتقوم القوات الإسرائيلية بالبحث عن السائق.

الأربعاء، تعرض إسرائيليان لإطلاق النار على مركبتهما خارج مستوطنة أفني حيفتس، ما أسفر عن إصابة رجل بجروح خطيرة وإصابة زوجته إصابة طفيفة.

في وقت سابق من اليوم، طُعن إسرائيليان إثنان في مدينة الخليل بالضفة الغربية، وأُصيب أحدهما بجروح متوسطة بينما كانت إصابة الآخر طفيفة.

أحد المصابين كان جنديا، الآخر مدني وهو إبن النائبة السابقة في الكنيست عن (البيت اليهودي)، أوريت ستروك.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل