اسفرت الضربات الجوية التي تشنها الطائرات الروسية في سوريا منذ 30 ايلول/سبتمبر عن مقتل 370 شخصا على الاقل معظمهم من مقاتلي الفصائل، وفق ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “قتل 370 شخصا في مئات الضربات الجوية التي نفذتها الطائرات الروسية في سوريا هم 127 مدنيا، بينهم 36 طفلا، بالاضافة الى 243 مقاتلا، 52 منهم من تنظيم الدولة الاسلامية”، وذلك منذ بدء موسكو حملتها الجوية في سوريا.

وتشن موسكو منذ 30 ايلول/سبتمبر ضربات جوية في سوريا وتساند قوات النظام في عمليات برية تقودها في مناطق عدة داخل ثلاث محافظات على الاقل، منذ السابع من الشهر الحالي.

وتؤكد موسكو ان ضرباتها تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية الى جانب “مجموعات ارهابية” اخرى، فيما تتهمها قوى غربية ومقاتلو الفصائل السورية باستهداف الفصائل المقاتلة و”المعتدلة” اكثر من تركيزها على الجهاديين.

وتشهد سوريا نزاعا مستمرا منذ اذار/مارس 2011 تسبب بمقتل اكثر من ربع مليون شخص.