اسفر الاصطدام بين قطارين يسيران على الخط نفسه الثلاثاء في مقاطعة بوليا جنوب ايطاليا، عن 25 قتيلا على الاقل، ومفقودين اثنين وحوالى خمسين جريحا، كما افادت حصيلة جديدة اصدرها الدفاع المدني الاربعاء.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال متحدث باسم غرفة العمليات في الدفاع المدني في باري، كبرى مدن هذه المنطقة، “تأكدنا من مصرع 25 شخصا، وما زال اثنان في عداد المفقودين، وعدد الجرحى خمسون شخصا”.

واعلن لوكا ماري المتحدث باسم رجال الاطفاء، “لا يمكننا ان نستبعد وجود اشخاص آخرين بين الانقاض. هذا عمل بطيء جدا”.

وقد عمل رجال الاطفاء طوال الليل مع عناصر الانقاذ الآخرين لسحب اكوام المعادن. وخلال هذه العمليات كشفت الكلاب المدربة عن وجود اشلاء بشرية.

وذكرت وسائل الاعلام انها قد تكون للميكانيكي الثاني، بعد العثور على الاول ميتا.

ووقع الحادث الثلاثاء عندما اصطدم قطاران يضم كل منهما اربع عربات وجها لوجه بشكل مباشر، بينما كانا على خط واحد للسكة الحديد، وفقا لصور نقلتها قنوات التلفزيون.

وكان القطاران يسيران بسرعة فائقة عندما حصل الاصطدام.

وفي تعليق على فيسبوك، كتب ماسيمو ماتزيللي، رئيس بلدية بلدة كوراتو الصغيرة الواقعة قرب مكان حصول الاصطدام، “هذه كارثة، كما لو ان طائرة قد تحطمت”.