قال السفير الكندي في عمان برونو ساكونامي الاثنين ان 25 الف لاجىء سوري يقيمون حاليا في الاردن ولبنان وتركيا سيتم نقلهم الى كندا جوا قبل نهاية العام الحالي انطلاقا من المملكة الهاشمية.

اضاف ساكونامي خلال لقائه رئيس الوزراء الاردني عبد الله النسور ان بلاده ملتزمة “استقبال 25 الف لاجىء سوري قبل نهاية العام الحالي من الاردن ولبنان وتركيا بحيث يكون الاردن نقطة انطلاق لهولاء اللاجئين الى كندا”.

واوضح السفير، في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الرسمية (بترا)، ان “اختيار الاردن ليكون نقطة انطلاق اللاجئين في رحلتهم الى كندا ياتي نتيجة الامن والاستقرار التي يتمتع بها” وادارته “الجيدة لملف وشؤون اللاجئين السوريين”.

وبحسب ساكونامي فان “كلفة استضافتهم في كندا تصل الى 1,2 مليار دولار”.

واعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في السادس من الشهر الحالي ان بلاده ستستقبل 25 الف لاجئ سوري قبل مطلع العام المقبل عملا بوعوده الانتخابية.

وكانت وسائل الاعلام الكندية نقلت السبت عن وثيقة تم تسريبها ان الحكومة تعتزم احضار 900 لاجئ سوري جوا بشكل يومي من الاردن الى مونتريال وتورنتو اعتبارا من الاول من كانون الاول/ديسمبر.

وقال مسؤولون كنديون انه سيتم الثلاثاء الاعلان عن تفاصيل خطة استقبال هؤلاء اللاجئين. وياتي الاعلان وسط مخاوف من تسلل جهاديين الى كندا بين اللاجئين خصوصا بعد اسبوع على اعتداءات دامية اوقعت 130 قتيلا في فرنسا.

وفي كندا، تم تشكيل لجنة وزارية من 9 وزراء تضم وزراء الخارجية والدفاع والامن العام والصحة والهجرة لتسريع وصول اللاجئين الى كندا.

واكد وزير الهجرة جون ماكالم في التاسع من الشهر الحالي ان بعض اللاجئين سيقيمون في مرحلة اولى في قواعد عسكرية وان عددا منهم سيقيم لدى عائلات او منظمات غير حكومية او مقاطعات او مدن ترغب في استقبالهم.

وفر اكثر من اربعة ملايين سوري من البلاد هربا من النزاع الجاري فيها منذ اكثر من اربع سنوات.