أعلن البيت الابيض الاحد ان 20 دولة بينها الولايات المتحدة وفرنسا ستتعهد في مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ الاثنين في باريس مضاعفة استثماراتها في مصادر الطاقة “النظيفة”.

وقالت الرئاسة الاميركية في بيان ان عشرين دولة “تمثل 80% من الموازنة العالمية المخصصة للبحث والتطوير في مجال مصادر الطاقة النظيفة” ستطلق في مؤتمر باريس “مهمة الابتكار” التي تقوم على مضاعفة استثماراتها في هذا المجال خلال خمس سنوات.

وأضاف ان هذه الاموال الاضافية ستتيح تطوير “تكنولوجيات جديدة سترسم للطاقة مستقبلا يجمع بين النظافة والسعر المعقول والامان”.

وأكدت واشنطن ان عددا من كبار الدول المستهلكة للطاقة مثل الصين والهند والبرازيل ستوقع على هذا التعهد الذي سيتيح تسريع الابتكار الذي يعتبر “عاملا اساسيا لتحقيق هدف ان لا يتعدى ارتفاع حرارة الكوكب درجتين مئويتين” بالمقارنة مع ما كانت عليه قبل الثورة الصناعية.