عاد أكثر من 2.2 طفل ومراهق و180,000 طاقم تعليمي الى المدارس يوم الجمعة، مع ابتداء السنة الدراسية 2017-2018 في انحاء البلاد.

مع انتهاء عطلة الصيف، سوف يبدأ حوالي 163,000 طفل الصف الأول، بينما بدأ حوالي 123,000 عامهم الأخير في المدرسة الثانوية، وفقا لمعطيات وزارة التعليم.

والعنوان الوطني الذي وضعته وزارة التعليم للعام الدراسي الجديد هو الذكرى السبعين لقيام دولة اسرائيل.

وسوف يفتتح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو العام الدراسي رسميا في مدرسة في بلدة خريش شمال البلاد.

تلاميذ في الصف الاول خلال اليوم الاول من العام الدراسي، في مستوطنة معاليه ادوميم (Hadas Parush/Flash90)

تلاميذ في الصف الاول خلال اليوم الاول من العام الدراسي، في مستوطنة معاليه ادوميم (Hadas Parush/Flash90)

وبدا أن العام الدراسي، الذي عادة يشهد بعض الإضرابات أو المظاهرات، انطلق بسلاسة بدون تخطيط الأهالي أو اتحادات المعلمين الى اضطرابات كبيرة.

ولكن في تل ابيب، تظاهر عشرات الأهالي امام مدرسة بعد اتهام أحد المعلمين بالاعتداء الجنسي على الأطفال. وطالبوا المدير بالإستقالة لتوظيفه معلم مشبوه بجرائم جنسية.

“لا يوجد دراما”، غرد وزير التعليم نفتالي بينيت مساء الخميس. “لا يوجد اضرابات، الأمور هادئة. هناك حوار جيد مع الجميع”.

وزير التعليم نفتالي بينيت يرافق اولاده الى المدرسة، 1 سبتمبر 2017 (Oded Karni/GPO)

وزير التعليم نفتالي بينيت يرافق اولاده الى المدرسة، 1 سبتمبر 2017 (Oded Karni/GPO)

وفي يوم الأربعاء، اعلن بينيت عن برنامج جديد بتكلفة 70 مليون شيقل لتحسين قدرات اللغة الانجليزية لدى التلاميذ الإسرائيليين، مع تركيز على اللغة المحكية. وتشمل الخطة، التي عنوانها “Give me five” (اعطيني خمسة) بإشارة الى اعلى مستوى لدراسة اللغة الانجليزية في المدارس الثانوية، توظيف حوالي الف معلم إضافي وتوفير ساعات تعليم اضافية للغة الإنجليزية.