أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الاثنين أن وباء الكوليرا المنتشر في اليمن منذ نهاية نيسان/أبريل 2017 خلف أكثر من 300 الف إصابة وأودى بحياة 1700 شخص.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تغريدتها “وباء الكوليرا يواصل انتشاره بطريقة خارجة عن السيطرة” في البلد الذي يشهد نزاعا عسكريا.

واضافت “اليوم هناك اكثر من 300 الف شخص يشتبه في إصابتهم بالمرض، كما توفي أكثر من 1700”.

وكانت آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية افادت انه بين 27 نيسان/ابريل و2 تموز/يوليو 2017 أحصي 262649 حالة اشتباه بالاصابة و1587 وفاة في 21 محافظة.

وادى انهيار المرافق الصحية والطبية في اليمن المدمر بعامين من الحرب بين القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين وأنصارهم، الى ظهور الكوليرا في نيسان/ابريل للمرة الثانية في أقل من عام.

واوضح المدير الاقليمي للصليب الاحمر في الشرق الاوسط روبرت مارديني في تغريدة انه يتم تسجيل نحو سبعة آلاف حالة إصابة يوميا وأكثر المناطق تضررا هي محافظات صنعاء والحديدة وحجة وعمران.

وعلاوة على ذلك يواجه اليمنيون خطر مجاعة مع معاناة 17 مليون شخص اي ثلثي السكان من سوء التغذية.