وعد رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر في مقابلة بثت الاربعاء ب”ارتداء ملابس الحِداد” اذا فازت مرشحة اليمين المتطرف الى الانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبن بمفاتيح الاليزيه في 2017.

وقال يونكر في مقابلة اجرتها معه شبكة التلفزيون الالمانية العامة “زد دي أف” في بروكسل مساء الثلاثاء ردا على سؤال عما سيفعل اذا فازت زعيمة حزب الجبهة الوطنية بالرئاسة في فرنسا “عندها سارتدي ملابس الحِداد”.

وتشير كل استطلاعات الرأي في فرنسا الى ان لوبن ستتأهل حتما الى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية لكنها ستخسر في الدورة الثانية.

كما شن يونكر في المقابلة التي اجريت معه بالالمانية هجوما على الحركات الشعبوية التي تشهد صعودا في اوروبا بأسرها.

وقال “الشعبويون يطلقون شعارات ويتعين علينا نحن ان ننتج حلولا”.

وعلى جاري عادته قال يونكر ان الوضع المتدهور الذي تشهده اوروبا حاليا ناجم عن “ازمة متعددة الاوجه” تؤدي الى “احراق” القارة العجوز.