نحن في تايمز أوف إسرائيل، كالمعتاد نغطي تغطية شاملة لجميع الأحداث أثناء وقوعها في مدونة حية، ومباشرة لتطورات عملية “الجرف الصامد”. حصيلة القتلى في غزة تعلو على 1,900 وفق لتقارير فلسطينية. حصيلة القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي تصل 64.
تغطية حية وشاملة
تابعونا أيضا على تويتر @TimesofIsraelAR وتابعو آخر التحديثات على تويتر المدونة الحية
@TOIAlertsAR

المدونة مغلقة

ارتفاع حصيلة الغارة الاسرائيلية على دير البلح

مصادر طبية فلسطينية تعلن عن ارتفاع حصيلة الغارة الاسرائيلية على دير البلح بوسط غزة الى ستة قتلى بينهم امرأة حامل وثلاثة اطفال.

أ ف ب

تقارير عن غارة اسرائيلية على رفح

حماس تعلن عن غارة على خانيونس

الضربة على بيت محمد ضيف قتلت ابنه الرضيع وليس ابنته

ضربة الجيش الإسرائيلي على منزل قائد حماس محمد ضيف في وقت مبكر هذا الصباح قتلت زوجته وابنه الرضيع، وليس زوجته وابنته الصغيرة، كما ذكرت سابقا.

غال بيرغر من راديو إسرائيل غرّد اعلان الوفاة من مستشفى الشفاء في غزة والذي يذكز أسماء وداد ضيف، 28 عاما، وعلي ضيف، سبعة أشهر.

الجيش الاسرائيلي: 80 صاروخا أطلق من غزة منذ انتهاء الهدنة

الجناح المسلح لحركة فتح يتبنى اطلاق الصواريخ على عسقلان

اسرائيل : منزل محمد ضيف “هدف مشروع”

بررت اسرائيل اليوم الاربعاء قصف منزل في قطاع غزة تسبب بمقتل زوجة محمد ضيف قائد الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) وابنته، معتبرة انه “هدف مشروع” ويجب استغلال اي فرصة “لتصفيته”.

وقال وزير الداخلية جدعون ساعر لاذاعة الجيش الاسرائيلي ردا على سؤال عن هذه الغارة ان “محمد ضيف يستحق الموت مثل (زعيم القاعدة اسامة) بن لادن وهو هدف مشروع وعندما تسنح الفرصة يجب استغلالها لتصفيته”.

واضاف ساعر انه لا يعرف ان كان ضيف قتل في الغارة التي استهدفت المنزل الواقع في حي الشيخ رضوان في قطاع غزة.

وكان مسؤول كبير في حماس اعلن فجر الاربعاء ان زوجة قائد كتائب عز الدين القسام وابنته قتلتا في غارة جوية اسرائيلية استهدفت مساء الثلاثاء منزلا في مدينة غزة وكان هدفها اغتيال قائد الجناح العسكري للحركة.

ودعت حماس عبر قناة الاقصى الفضائية التابعة لها سكان غزة الى المشاركة في جنازة زوجة ونجل الضيف ظهر الاربعاء.

واسفرت الغارة الاسرائيلية على منزل يعود لعائلة الدلو عن جرح 45 شخصا آخرين، كما اعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة اشرف القدرة لوكالة فرانس برس.

وقامت اسرائيل في الماضي بخمس محاولات لاغتيال الضيف الذي يقود الجناح العسكري لحركة حماس منذ العام 2002.

وانتهت منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء (21,00 تغ) مهلة وقف اطلاق النار في قطاع غزة الساري منذ 11 اب/اغسطس والذي مدد الاثنين لـ24 ساعة، بدون ان يتوصل الطرفان الى اتفاق على تمديدها فاستؤنف اطلاق الصواريخ على اسرائيل والغارات الجوية على قطاع غزة حيث قتل تسعة اشخاص على الاقل.

أ ف ب

صفارات الانذار تضرب في أشدود

اسرائيل فشلت في قتل ضيف، يقول مصدر من حماس

يقول مصدر رفيع في حماس لقناة الجزيرة القطرية ان اسرائيل قد فشلت في محاولتها لقتل قائد حماس محمد ضيف الليلة الماضية عندما ضرب الجيش الإسرائيلي منزله في مدينة غزة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة، بينهم زوجة ضيف وابنه.

لم يتم بعد الإفراج عن هوية القتيل الثالث.

مصر تحث الاسرائيليين والفلسطينيين على استئناف المفاوضات

اعربت مصر اليوم الاربعاء عن اسفها لاستئناف القتال في قطاع غزة وحثت الاسرائيليين والفلسطينيين على الالتزام مجددا بوقف إطلاق النار والاستمرار في “الانخراط بشكل إيجابي في المفاوضات”.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان ان “مصر تعرب عن أسفها البالغ” لاستئناف القتال في قطاع غزة.

واكدت انها “تواصل اتصالاتها الثنائية مع الجانبين لحثهما على الالتزام مجددا بوقف اطلاق النار والاستمرار في الانخراط بشكل إيجابي في المفاوضات بما يفتح الباب للتوصل إلى اتفاق يضمن الوقف الدائم لإطلاق النار وتحقيق مصلحة الشعب الفلسطيني خاصة في ما يتعلق بفتح المعابر وإعادة الإعمار”.

واستأنف تبادل اطلاق النار بين اسرائيل وحركة حماس الثلاثاء ما وضع حدا للمفاوضات الهشة في القاهرة والهادفة الى التوصل الى وقف اطلاق نار دائم.

وبحسب وزارة الصحة في القطاع فقد قتل تسعة فلسطينيين منذ استئناف تبادل اطلاق النار في حرب اسفرت منذ بدئها في الثامن من تموز/يوليو عن مقتل اكثر من 2020 فلسطينيا.

ومن بين القتلى الذين سقطوا يوم الثلاثاء زوجة وابن القائد العام لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس، محمد الضيف.

أ ف ب

ما يعلو على 130 صاروخ أطلق من غزة خلال 24 ساعة

الجامعة العربية تتهم اسرائيل بعرقلة المفاوضات حول التهدئة في غزة

اتهم الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الاربعاء اسرائيل باعاقة المفاوضات الرامية الى وقف اطلاق النار في قطاع غزة، غداة استئناف القصف الاسرائيلي واطلاق الصواريخ الفلسطينية.

وقال العربي للصحافيين “اسرائيل هي التي تعيق كل انواع الاتفاقات التي تؤدي الى تهدئة”.

أ ف ب

القبة الحديدية تتعرض صواريخ في منطقة اشكول

تصدر حماس تهديدات ضد ‘المتعاونين’

يقول محلل قناة 2 ايهود يعاري أنه في ضوء استهداف إسرائيل لزعيم حماس محمد ضيف، أصدرت قيادة حماس تهديدات لاعدام المتعاونين، بعد ما افترضوا أن متعاونين بلغوا إسرائيل بموقع ضيف.

فيما يتعلق بما إذا كان ضيف حيا أو ميتا، يقول يعاري: ‘لا نعرف انه ليس ميتا.’

الغارة الجوية الإسرائيلية واستخدام قنابل الباستر هو إشارة إلى أن إسرائيل ملكت معلومات استخبارية دقيقة عن مكان ضيف، كما يقول، وإذا كان في المنزل – على الرغم من أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان – فمن المحتمل أنه لم ينجو.

يؤكد المراسل العسكري روني دانييل لمحطة التلفزيون أن ضيف يطيع أوامر خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحماس الذي يقيم في قطر، الذي دعا لاطلاق النار طوال الحملة على غزة.

3 صواريخ سقطت في منطقة اشكول

تسقط ثلاثة صواريخ في منطقة اشكول. اثنين سقطا داخل بلدات إسرائيلية، تفيد تقارير يديعوت احرونوت.

لا توجد تقارير عن وقوع اصابات او اضرار.

تقول حماس انها استهدفت الغاز البحري

تقول حماس انها أطلقت صاروخين على محطة الغاز نوعا قبالة سواحل قطاع غزة، تفيد تقارير رويترز.

مع ذلك، تنفي إسرائيل أن أي من المقذوفات ضربت الغاز الإسرائيلي، الذي يقع على بعد 30 كيلومترا (18 ميلا) قبالة شاطئ غزة.

‘محادثات القاهرة من المرجح أن تستأنف قريبا’

مصدر مقرب من حماس يصر على أنه على الرغم من التصعيد الحالي، من المرجح أن تستأنف محادثات القاهرة لوقف إطلاق النار، تفيد تقارير يديعوت احرونوت.

يقول إن المفاوضات لم تفشل، وأن الفلسطينيين وافقوا على الاقتراح المصري، ولكن اسرائيل انسحبت في اللحظة الاخيرة.

يقول مصدر فلسطيني أيضا بشأن محاولة اغتيال قيادي حركة حماس محمد ضيف أن نتنياهو ‘وجد فرصة لتحقيق انتصار معنوي من أجل تعزيز شعبيته، التي تتراجع.’

يقال ان ضيف يعتقد ان يكون مقتول في غارة

تفيد فوكس نيوز أن قيادي حركة حماس محمد ضيف يعتقد أن يكون مقتول في الغارة الجوية الاسرائيلية التي استهدفت منزله بين عشية وضحاها.

نقلا عن مصادر الاستخبارات الإسرائيلية، إنها تفيد أنه ‘يعتقد أنهم قتلوا’ القائد العسكري في وقت مبكر يوم الاربعاء.

حماس تصر أن ضيف على قيد الحياة وبصحة جيدة. سامي أبو زهري، المتحدث باسم حماس، يروي لمحطة تلفزيون المجموعة- الأقصى أن ضيف ‘لم يكن حتى في الموقع عندما قصف.’ خمسة أشخاص آخرين، بينهم زوجته وابنه الطفل، قتلوا في الغارة.

– ساهمت الاسوسييتد برس في هذا التقرير

وصول الوفد الاسرائيلي الى القاهرة – تقرير

تفيد تقارير وسائل الإعلام المصرية أن فريقا إسرائيلية من خمسة أشخاص قد هبط في القاهرة لعقد اجتماعات مع المسؤولين المصريين للتفاوض بشأن وقف إطلاق نار مع حماس.

القبة الحديدية تعترض عدة صواريخ

تم اعتراض صاروخين على نتيفوت، واثنين آخران أسقطا فوق ا سبب اشكلون، وفقا لموقع أخبار واي ما ا.

تفيد قناة 2 اعتراض صاروخان إضافيان فوق سماء تل أبيب.

لم يتم اتخاذ اي قرارات في الاجتماع الأسبوعي للحكومة

قناة 2 تفيد أن جلسة مجلس الوزراء اليوم كانت أكثر جلسة عمل للتحديث وليس لصنع القرار. قام مختلف وزراء بوزن ارائهم ما يجب على إسرائيل فعله، حيث دعا وزير الشؤون الاستراتيجية يوفال شتاينيتز لشن هجوما بري في قطاع غزة. وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية ليبرمان دعوته بان تقوم اسرائيل بسحق حركة حماس.

حالياً، على الرغم من ان التكتيك الإسرائيلي هو الضغط على حركة حماس والرد مع ضربات جوية رئيسية لإطلاق الصواريخ المستمر. “رئيس الوزراء نتنياهو ووزير الدفاع يعالون استمع إلى مختلف الوزراء،” افادت تقارير قناة 2، وثم عادوا للعمل بالطريقة التي يريدونها.

عسكرية حماس تقول ان ضيف يزال حيا

في بيان متلفز، متحدث باسم الجناح العسكري لحماس يقول – دون جعله صريحا – أن قائده محمد ضيف لا يزال على قيد الحياة.

يقول متحدث ملثم ان إسرائيل خرقت وقف إطلاق النار يوم الثلاثاء. (في الواقع، تم اختراق التهدئة مع اطلاق الصواريخ من غزة.) ‘اسرائيل هي كذبة واحدة كبيرة،’ يقول.

يقول ان ضيف ‘أحبط احتفالاتكم لمدة 25 عاما’ – في إشارة إلى مهنة ضيف الإرهابية الطويلة وجهود إسرائيل الفاشلة لقتله.

يسرد مخططات ضيف من الحجارة, الى القنابل الى تفجيرات انتحارية الى الصواريخ، ويتفاخر بأن قدرة حماس الصاروخية ‘ذهلتكم.’ (أطلقت حماس حوالي 3،500 صاروخا على اسرائيل منذ أوائل يوليو.)

‘نعدكم بأن محمد ضيف سيكون القائد العسكري للجيش الذي سيحرر الأقصى’، يعلن.

بينما يتحدث، يدوي صوت صفارات الانذار في البلدات الحدودية لغزة.

حماس لشركات الطيران, تجنبوا السفر الى مطار بن غوريون

اطلاق أكثر من 180 صاروخا منذ انتهاء التهدئة – الجيش الإسرائيلي

وزراء يقولون من غير الواضح إذا تم قتل ضيف

قيل لمجلس الوزراء اليوم ان مصير محمد ضيف كان غير واضح, تقول قناة 2.

كان التقييم أنه ضرب، تضيف.