القدس, فرقت الشرطة الاسرائيلية بعنف السبت تظاهرة في القدس الشرقية المحتلة ما اسفر عن العديد من الجرحى بينهم اربعة صحافيين، فيما اعتقلت ستة فلسطينيين.

واصيب العديد من المتظاهرين واربعة صحافيين بينهم مصوران لوكالتي فرانس برس ورويترز بمقذوفات اطلقتها قوات الامن الاسرائيلية خلال مواجهات امام باب العمود عند مدخل المدينة القديمة.

ونقل مصور وكالة فرانس برس الى المستشفى لوقت قصير بعد اصابته في رأسه.

وجرت التظاهرة التي شارك فيها عشرات من الاشخاص قبل ان يتم تفريقها، عشية احياء “يوم الارض” وهو ذكرى مقتل عرب اسرائيليين في 30 اذار/مارس 1976 خلال تظاهرات احتجاجا على مصادرة اراض من جانب اسرائيل.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ان “المتظاهرين بدأوا يرشقون عناصر الشرطة بالحجارة فرد هؤلاء مستخدمين وسائل مكافحة الشغب”، لافتة الى اعتقال “ستة اشخاص” من بين المتظاهرين.

واحتجت جمعية الصحافيين الاجانب في اسرائيل مرارا لدى السلطات في الاونة الاخيرة اثر تكرار التعرض لصحافيين من جانب قوات الامن الاسرائيلية.